أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ائتلاف المهندسين: 280 مليون جنيه خسائر أعطال محطة كهرباء النوبارية منذ يوليو الماضى


عمر سالم

كشفت مصادر بائتلاف مهندسى محطات الكهرباء، عن وجود أعطال جسيمة بمحطة توليد كهرباء النوبارية التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، فضلاً عن خروج 3 وحدات توليد من الخدمة بشكل متكرر تابعة لشركتى جنرال إليكتريك الأمريكية وسيمنز الألمانية، مما تسبب فى خسائر تصل إلى 35 مليون جنيه شهرياً .

 
وأضافت المصادر أن إجمالى الخسائر الناتجة عن أعطال الوحدات تقدر بنحو 280 مليون جنيه، منذ يوليو الماضى، نتيجة القدرات الكهربائية المفقودة، بخلاف تحمل وزارة الكهرباء تكاليف إصلاح الأعطال .

وأشارت المصادر إلى أن الوحدات رقم 1 و 4 و 6 بمحطة كهرباء النوبارية خارج الخدمة منذ يوليو الماضى، وتدخل الخدمة وتخرج مجدداً بشكل شبه مستمر، مما يهدد بخروج الوحدات نهائياً من الخدمة بسبب تكرار أعطالها نتيجة تدمير ريش كباس الهواء الرئيسى بالوحدات .

وأضافت أن الوحدة الغازية الأولى فى محطة كهرباء النوبارية خرجت عن الخدمة، نتيجة ارتفاع الضغط على مراحل كباس الهواء الرئيسى للوحدة، وتبين من الفحص المبدئى للوحدة حدوث انهيار لريش الكباس، ما يستلزم عمل عمرة للوحدة وتغيير الريش المحطمة والكشف عن باقى الريش للتحقق من وجود كسور أو شروخ بها، علماً بأن هذه العملية قد تستغرق شهراً أو أكثر حسب ظروف الشركة المصنعة .

وأوضحت المصادر أن الوحدة الأولى تم تنفيذها بواسطة شركة سيمنز الألمانية، ودخلت الخدمة عام 2005 وقدرتها 250 ميجاوات فى الساعة، بالإضافة للقدرة الناتجة من توليد البخار من عادم الوحدة عن طريق الغلاية، وتبلغ حوالى 125 ميجاوات، مما تسبب فى فقدان نحو 375 ميجاوات من الشبكة القومية .

وأشارت إلى أنه سبق أن خرجت هذه الوحدة من الخدمة فى 2010/12/29 وظلت تحت أعمال الصيانة حتى دخلت الخدمة مرة ثانية فى 2011/7/22 ، وكان الخروج بالسبب نفسه، وهو حدوث انهيار وكسور لمراحل كباس الهواء الرئيسى، وتبلغ خسائر خروج الوحدة الثانية فى النوبارية حوالى 900 ألف جنيه يومياً باحتساب القدرة المفقودة نتيجة خروج الغلاية المركبة على الوحدة، بالإضافة إلى تحمل تكلفة إصلاح الأعطال .

وكشفت المصادر عن أن الوحدة الرابعة بالنوبارية، وهى من نفس نوع الوحدة الثانية سبق أن خرجت بالسبب نفسه فى 2011/2/13 ، وظلت تحت أعمال الصيانة حتى دخلت الخدمة فى 2011/8/24 ، وتسببت فى فقدان 375 ميجاوات من الشبكة، وما زالت خارج الخدمة ومن المقرر حسب مصادر مسئولة بوزارة الكهرباء دخول الوحدة الخدمة خلال شهر أبريل المقبل، وتقوم الشركة المصنعة بتوريد قطع الغيار حالياً .

وأوضحت المصادر أن التقرير الخاص بالوحدة الغازية السادسة بمحطة النوبارية بقدرة 250 ميجاوات من صنع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية، والتى دخلت الخدمة فى يوليو 2008 ، وخرجت من الخدمة فى يوليو 2012 نتيجة تدمير ريش كباس الهواء الرئيسى، وتبلغ تكلفة هذه الوحدة 50 مليون دولار وتنتج كهرباء بحوالى 1.5 مليون جنيه يومياً .

وحمل التقرير وزارة الكهرباء المسئولية عن تدمير الوحدة، بسبب الإهمال فى أعمال الصيانة خصوصاً مدخل الهواء الرئيسى للوحدة وسوء تركيب فلاتر الهواء وتلف بعض الفلاتر، وكذلك وجود أجسام معدنية مثل بعض المسامير والصواميل، والتى تسبب دخولها للوحدة فى تدميرها حسب التقرير، لافتة إلى أنه تم اعتماد هذا التقرير بشكل نهائى ستتحمل الوزارة تكاليف إصلاح الوحدة وقطع الغيار وأجور الخبراء .

وأوضح التقرير أنه نتيجة تكرار حوادث تحطم الوحدات الغازية فهناك احتمالات متعددة قد يكون منها عيوب تصنيع فى الوحدات نفسها أو وجود أجزاء مستعملة أو مكونات صينية رديئة . وقامت شركة جنرال إليكتريك الأمريكية بتنفيذ وحدتين بمحطة كهرباء النوبارية، وهما الوحدتان 5 و 6 بقدرة 500 ميجاوات، وتم تشغيلهما منتصف 2009.

وأشار التقرير إلى أنه بعد الانتهاء من عمرة نهاية الضمان للوحدتين فى أغسطس 2012 ، خرجت الوحدتان فى وقت واحد فى أقل من شهر، ولم يتم الانتهاء من إصلاح الوحدة السادسة، وذلك فى انتظار عمود للتوربينة من الخارج، وتم الانتهاء من تشغيل الوحدة الخامسة عن طريق تركيب عمود مستعمل تم احضاره من سنغافورة وتعمل بشكل جيد .

وبالنسبة لتقرير الوحدة فإن الرأى الفنى لائتلاف مهندسى الكهرباء لا ينفى احتمال وجود إهمال فى أعمال الصيانة، ولكن المسئولية ترجع فى الأساس لشركة جنرال الكتريك، حيث إنها قامت بعمرة نهاية الضمان للوحدة قبل تدميرها بفترة بسيطة، وبالتالى فإن خبراء الشركة قد أشرفوا على جميع أعمال الصيانة بما فيها مدخل الهواء .

وتبلغ تكلفة محطة النوبارية نحو 13 مليار جنيه، وتم إنشاؤها خلال عام 2005 ، وتنفذ شركة سيمنز الألمانية الوحدتين الأولى والرابعة فى حين تنفذ شركات جنرال إليكتريك وألستوم وأنسالدوا باقى الوحدات، وتعمل المحطة بأقل من نصف قدرتها منذ عام ونصف العام، وتعد من أحدث المحطات إلا أن الأعطال الجسيمة تضربها باستمرار مثل معظم المحطات التى تم بناؤها فى الـ 10 سنوات الأخيرة .

وطالبت المصادر بضرورة قيام وزارة الكهرباء بتشكيل لجنة فنية متخصصة والاستعانة بمكتب استشارى محايد لمعرفة أسباب الأعطال حتى يمكن تفاديها، موضحة أن تدنى مستوى قيادات الكهرباء وعدم قدرتهم على التعامل مع أزمات محطات الكهرباء وعدم وجود لجان فنية متخصصة، وكذلك غياب دور الاستشارى «بيجسكو » ، تعد سبباً رئيسياً فى ضياع حقوق وزارة الكهرباء لدى الشركات الأجنبية الصانعة .

وانتقدت المصادر وجود فجوة كبيرة بين قيادات الكهرباء والمهندسين الذين تعاملوا مع التكنولوجيا الحديثة لمحطات الكهرباء، فى الوقت الذى تجهل فيه القيادات التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، وبالتالى فهى غير مؤهلة للتعامل معها، بالإضافة إلى استمرار هروب المهندسين للخارج نتيجة سوء الوضع المادى والفنى والإدارى داخل قطاع الكهرباء، مما تسبب فى تدهور فنى ونقص فى الكوادر وسهولة تمرير الشركات الأجنبية والاستشارى للعيوب الجسيمة فى المحطات، خاصة مع وجود شبهة تواطؤ من قيادات الوزارة، بالإضافة إلى سياسة تعيين أبناء القيادات فى مناصب بالوزارة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة