أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تباين آراء تجار الملابس حول موعد الأوكازيون الصيفي


محمد ريحان
 
حدد المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، يوم الرابع والعشرين من شهر أغسطس المقبل لبداية الأوكازيون الصيفي لهذا العام.

 
وعلمت »المال« أن اللواء محمد أبو شادي، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التجارة والصناعة، اتفق في الاجتماع الذي عقده مؤخراً مع أعضاء الاتحاد العام للغرف التجارية، علي أهمية التزام المحال الراغبة في الاشتراك في الأوكازيون بوضع »سعرين« علي المنتج قبل الخصم وبعده.
 
ومن جانبهم تباينت آراء عدد من تجار الملابس وأعضاء الغرف التجارية حول الميعاد الذي تم تحديده لبدء الأوكازيون، فقد أكد البعض أن التوقيت مناسب جداً لتصريف الكثير من المنتجات الراكدة بالمصانع والمحال التجارية، إلا أن البعض الآخر أكد أنه غير ملائم نظراً لاقترابه من مواسم ذروة الانفاق سواء شهر رمضان، ثم عيد الفطر وبعده المدارس.
 
وقال يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة والمنسوجات، إن تجار الملابس الجاهزة يعانون بشكل كبير منذ فترة، لكن هذه المعاناة بلغت ذروتها مع بداية الأزمة المالية العالمية التي دفعت الأسواق إلي المزيد من الركود وهو الأمر الذي يجعل القطاع في حاجة ملحة إلي أوكازيون قوي يسمح بتصريف المخزون الراكد لدي التجار والمصانع.
 
وأشار إلي أن اختيار وزارة التجارة والصناعة يوم الرابع والعشرين من أغسطس لبداية الأوكازيون مناسب للغاية، حيث يأتي في اليوم الرابع من شهر رمضان، مشيراً إلي أنه من الصعب تأجيل الأوكازيون إلي ما بعد عيد الفطر المبارك نظراً لاقتراب موسم الشتاء وبالتالي لن يستطيع التجار تصريف المخزون الراكد.
 
وأوضح زنانيري، أن تجارة الملابس موسمية ومن الأفضل تصريف المخزون قبل دخول موسم جديد، وهو ما سيدفع التجار إلي تخزينها للعام المقبل، مشيراً إلي أن التجار سيقدمون هذا العام خصومات وتخفيضات كبيرة لتحريك السوق من حالة الركود قد تصل إلي %50.
 
وقال أحمد الزعفراني، رئيس الشعبة العامة للملابس باتحاد الغرف التجارية، إن ميعاد الأوكازيون هذا العام مناسب جداً مع اقتراب عيد الفطر وبداية موسم المدارس، وهو الأمر الذي يأتي في صالح المستهلكين حيث يستطيعون شراء ملابس بأسعار معقولة.
 
وتوقع الزعفراني انضمام العديد من التجار وأصحاب المحال إلي الأوكازيون الصيفي هذا العام، خاصة في ظل المخزون الراكد، وهو الأمر الذي سيضطرهم إلي تصريفه بأي وسيلة عن طريق الأوكازيون من خلال تقديم خصومات كبيرة من أجل جذب أكبر شريحة ممكنه من المستهلكين.
 
وتوقع الزعفراني أن تتراوح نسبة الخصومات ما بين %15 و%50، مشيراً إلي أن التجار تكبدوا خسائر كبيرة منذ بداية الأزمة المالية وحتي الآن، ويأملون تعويض جزء منها بزيادة نسبة المبيعات خلال الأوكازيون.
 
وأكد محمود الداعور، رئيس شعبة تجارة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، أن الموسم الحالي من أكثر المواسم التي يحتاج فيها القطاع إلي أوكازيون جيد وقوي ويناسب التجار والمستهلكين.
 
وأوضح الداعور أن وزارة التجارة قد أخطأت في تحديد الرابع والعشرين من شهر أغسطس المقبل لبداية الأوكازيون نتيجة تعاقب المواسم، مشيراً إلي أن الأوكازيون سيكون رابع أيام رمضان وما سيتطلبه ذلك من شراء مستلزمات رمضان من الأغذية والأطعمة والياميش وغيرها وهو ما سوف يصرف المستهلكين عن شراء الملابس، وسيليه عيد الفطر وموسم المدارس التي أجلته الحكومة إلي بعد العيد.
 
ولفت إلي أنه كان من الضروري مراعاة التقارب بين المواسم، مؤكداً أنه كان يجب بدء الأوكازيون الصيفي مبكراً حتي تتمكن المحال من تصريف مخزونها من الملابس الصيفية والاستعداد لطرح إنتاج الموسم الشتوي الجديد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة