أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتعاش تدريجي في مبيعات الغزول المحلية مع تراجع المستورد


يوسف إبراهيم
 
نجحت القرارات الحكومية الأخيرة الخاصة بدعم الغزول المحلية بمقدار 275 قرشاً لكل كيلو غزل في انعاش الطلب تدريجياً علي الغزول المحلية في مواجهة المستورد، وهو الأمر الذي يحسن بالطبع من أوضاع الشركات ويزيد مبيعاتها في الفترة المقبلة.
 
وتوقع الخبراء في القطاع أن تستمر زيادة الطلب علي الغزول المحلية بشرط اتخاذ إجراءات صارمة من الحكومة لمنع دخول كميات جديدة من المستورد إلا بالقدر الذي تحتاجه السوق فقط.
 
وقال محمد عبدربه رئيس شركة ميت غمر للغزل ان ربط عمليات الاستيراد باحتياجات السوق المحلية فقط سوف يساهم بشكل كبير في تحسين مبيعات المصانع المحلية، خاصة أن القرار الخاص بدعم المصانع والغزول المحلية بمقدار 275 قرشاً لكل كيلو غزل لم يمنع بشكل تام عمليات تهريب الغزول، وبالتالي يؤثر علي مبيعات المصانع المحلية.

 
وأوضح أن إنتاج الشركات في الوقت الحالي أكبر من المبيعات الفعلية مما يزيد من حجم المخزون لديها ويؤثر سلبياً عليها، مشيراً إلي أن القرارات الحكومية الخاصة بالدعم تحتاج إلي مزيد من الإجراءات لمساندة الشركات، من بينها ضخ استثمارات جديدة وتوفير الأقطان اللازمة لها بأسعار مناسبة علي أن تعمل هذه الشركات علي تجويد منتجاتها حتي يزيد الاقبال عليها من المستهلكين.

 
يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه فتوح الشاذلي رئيس شركة الدلتا للغزل والنسيج عن تزايد مبيعات الشركة من الغزول بداية من شهر أبريل الماضي بنسبة %200، حيث وصل إلي 300 طن شهرياً مقابل 100 طن في فبراير ومارس الماضيين. وذلك بسبب تطبيق القرار الحكومي الخاص بدعم الغزول المحلية.

 
وقال يحيي شاهين رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا لحليج الأقطان أن قرار دعم الغزول منح الشركات فرصة لتخفيض سعرها بقيمة 200 جنيه للطن علي الأقل حيث وصل إلي 13 ألف جنيه مقابل 15 ألف قبل قرار دعم الغزول، وبالتالي أصبح أقل من المستورد مما ساهم في تنشيط مبيعات المصانع المحلية.

 
ودعا شاهين الحكومة إلي اتخاذ خطوات وإجراءات مماثلة بالنسبة لشركات الأقطان ودعمها بهدف مساعدتها علي مواصلة العملية الإنتاجية، علي ان يتم توجيه جزء من الدعم إلي المزارعين أيضاً لمساعدتهم علي التوسع في زراعة القطن، لافتاً إلي ان السنوات الأخيرة تراجعت فيها مساحات القطن المزروع بشكل كبير، مما يدفع المصانع إلي تخفيض إنتاجها والاستغناء عن العمالة الموجودة بها، وبالتالي تفاقم المشاكل التي تعاني منها الشركات.

 
في ذات السياق أكد عبد الله عز الدين مستشار الشركة القابضة للغزل والنسيج ان أسعار الغزول المحلية أصبحت أقل بكثير من المستورد، وهو ما أدي إلي تزايد الطلب عليها، مشيراً إلي أنه مع بداية العام الحالي كانت كميات الغزول المستوردة متراكمة في المخازن ولا تستطيع المنتجات المحلية منافستها، وأنه بمجرد اصدار قرار من وزير التجارة والصناعة المهندس رشيد محمد رشيد بدعم الغزول المحلية منذ شهر ابريل الماضي قلت أحجام الغزول المستوردة مما سمح للمحلي أن يتواجد مرة ثانية في السوق.

 
وأضاف أن الشركة القابضة للغزل مستمرة في سياستها لتقديم الدعم المناسب للشركات التابعة بهدف تحسين أوضاعها والعودة للأسواق بقوة مع فتح أسواق خارجية تساعدها علي تصريف منتجاتها.

 
وأوضح أن مبيعات الغزول المحلية كانت قد تراجعت بنسبة %50 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، وتأثر الأسواق الخارجية بجانب وجود الغزول المستوردة، ولكن القرارات الحكومية الأخيرة لدعم الصناعة نجحت في مواجهة هذه المشاكل ومنع انهيار الشركات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة