بنـــوك

‮»‬مصر‮« ‬يتوسع في تمويل مشروع التاكسي


ماهر أبو الفضل
 
علمت »المال« ان بنك مصر وافق بشكل نهائي علي منح الائتمان الي عدد 115 سيارة تاكسي جديد خلال شهر يونيو الماضي في إطار المشروع الذي أعلنت عنه وزارة المالية الخاص باحلال وتجديد اكثر من 180 الف سيارة تاكسي والتي مر علي تصنيعها أكثر من 30 عاماً ليصل عدد السيارات التي وافق البنك علي تمويلها الي 315 تاكسي بعد أن وافق علي تمويل 200 سيارة خلال الفترة الماضية منذ بدء المشروع.

 
 
وقال مسئول مصرفي بارز بقطاع التجزئة ببنك مصر لـ»المال« إن حجم التمويل الممنوح لـ115 سيارة يتجاوز 7 ملايين جنيه بمتوسط تمويل يصل الي 60 الف جنيه للسيارة، متوقعاً أن يتراوح عدد السيارات الممولة عن الخطة المستهدفة بين 900 و1000 سيارة مقابل 700 سيارة فقط كانت مستهدفة وعزا ذلك الي زيادة عدد الطلبات المقدمة والراغبة في الحصول علي التمويل الممنوح من البنك نظراً لجاذبية الإغراءات المقدمة، مؤكداً أن محفظة التمويلات المخصصة لذلك المشروع من بنك مصر تكفي لمنح القروض لأي عدد من السيارات خاصة أن تلك المحفظة تتجاوز الـ200 مليون جنيه.
 
ومن المعروف أن السيارات التي تمول من البنوك المشاركة في مشروع احلال وتجديد التاكسي هي هيونداي فيرنا ودايو لانوس ولادا وشيفروليه اوبترا واسبيرنزا، ووفقاً لشروط تمويل ذلك المشروع فإن البنوك المشاركة ومنها مصر والاهلي المصري والاسكندرية سان باولو تقوم بشراء السيارة التي مر علي تصنعيها 30 عاماً بسعر 5 الاف جنيه مقابل منح القرض لشراء سيارة جديدة وإعفاء صاحب السيارة التاكسي من قيمة الضرائب والتي تصل الي 20 الف جنيه دفعة واحدة.
 
وفي نفس الإطار نفي مسئول قطاع التجزئة ببنك مصر ما تردد حول ضعف الاقبال من قبل أصحاب التاكسي علي طلب القروض لشراء التاكسي الجديد خاصة بعد الازمة العالمية لافتاً الي أن هناك إقبالاً متنامياً نظراً لسهولة إجراءات الحصول علي القرض وآجال السداد التي تصل الي 5 سنوات، إضافة الي أن الاحصاء المبدئي لعدد السيارات التي سيشملها المشروع يصل الي 180 الف سيارة وسيتم البدء بعدد 34 ألف سيارة كمرحلة أولي كاشفاً النقاب عن أنه تم تمويل نسبة كبيرة حتي الأن وهو ما يبرهن علي الاقبال الشديد علي طلب تلك التمويلات.
 
وأوضح أن بنك مصر والبنوك المشاركة في المشروع تقوم بتمويل السيارات الجديدة والتي تم إعفاؤها من إجمالي الضرائب المستحقة عليها والتي تصل الي 20 الف جنيه فالسيارة التي يصل سعرها الي 60 الف جنيه يتم دفع 35 الف جنيه فقط بعد خصم 5 الاف جنيه قيمة السيارة القديمة ويتم سداد المبلغ المتبفي علي 5 سنوات وبالفائدة التي يتم تحديدها وفقاً لاستراتيجية كل بنك، مشيراً الي أن تحديد الحد الادني لمحفظة القروض الموجهة لذلك المشروع تم وضعه من خلال تمويل 5 الاف سيارة بتمويلات لا تقل عن 47 الف جنيه الا أنه لم يتم تحديد الحد الاقصي للمحفظة حتي الآن.
 
وأضاف أن بنك مصر قد رصد 100 مليون جنيه بصفة مبدئية كمحفظة ائتمانية لتمويل قروض شراء السيارات بخلاف الــ200 مليون جنيه التي تم رصدها في المشروع الجديد والخاص بإحلال وتجديد التاكسي أو ما يطلق عليه مشروع تخريد السيارات المتهالكة، مشيراً الي أن أهم الشروط العامة لمنح قروض السيارات، ألا يقل الدخل الشهري لمستحق التمويل عن الف جنيه علي أن يتم خصم ما لا يقل عن %25 من الراتب كقسط محصل وبفائدة لا تتجاوز %7.5 ويخصص ذلك القرض للمواظفين وأصحاب الأعمال إضافة الي أن الخدمة لن تكون مقصورة فقط علي الموظفين بل سيتم تقديم البرنامج »قروض السيارات« للأفراد معدومي الدخل مثل ربات البيوت وكذا الافراد ممن ليس لديهم دخل ثابت.
 
وقال مسئول قطاع التجزئة ببنك مصر إنه تم تحديد الشروط لمستحقي تلك النوعية من القروض، أهمها أن يقوم المستفيد بدفع %50 علي الأقل من قيمة السيارة إضافة إلي عدم قدرته علي بيع السيارة قبل سداد قيمة القرض بالكامل وذلك من خلال حظر البيع الذي سيأخذه البنك علي العميل وذلك في خطوة تستهدف قطع الطريق علي المتلاعبين بتلك النوعية من القروض وذلك لقيام البعض بشراء السيارة عن طريق الاقتراض من البنك ثم إعادة بيعها دون أن يكون هناك حظر بيع لدي البنك، مما أدي الي زيادة حالات التعثر في ذلك النشاط.
 
وأضاف ان الفائدة المستحقة علي العميل في ذلك البرنامج »برامج معدومي الدخل« تصل الي %8.5 بزيادة قدرها %1 علي البرامج المخصصة للموظفين وأصحاب الاعمال، مشيراً الي أن زيادة سعر الفائدة تأتي نتيجة زيادة نسبة المخاطر لدي تلك الفئة رغم الضمانات التي يتخذها البنك كحظر البيع، لافتاً الي أنه سيتم البدء في منح فروض السيارات خلال الفترة القليلة المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة