أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

الانتهاء من تحويل محفظة التأمينات العامة من‮ »‬الأهلية‮« ‬إلي‮ »‬مصر‮«‬


كتب ـ أحمد رضوان:
 
جدد محمود عبد الله، رئيس الشركة القابضة للتأمين، استبعاد دخول مستثمر استراتيجي في أي من الشركات التابعة القائمة أو التي ستنشأ تحت تبعية شركته. وأكد في سياق متصل انتهاء عملية تحويل ونقل محفظة التأمينات العامة من شركة التأمين الأهلية إلي شركة مصر للتأمين، والانتهاء كذلك من توفيق أوضاع العاملين مع عملية النقل والتحويل، كما تمت زيادة رأسمال »الأهلية« من 350 إلي 750 مليون جنيه، لتكون أكبر شركة متخصصة في تأمينات الحياة والمعاشات التكميلية.

 
أشار رئيس القابضة إلي أن مسألة طرح حصة من إحدي الشركات التابعة في اكتتاب عام أمر يتوقف علي 3 عوامل، أولها الحاجة إلي زيادة رأس المال، وثانيها تناسب ظروف السوق مع عملية الطرح، وثالثها عدم وجود بدائل لزيادة رأس المال خارج سوق المال.
 
وقال عبد الله في تصريحات خاصة لـ »المال« إن عملية فصل تأمينات الحياة عن التأمينات العامة بالنسبة لشركة مصر للتأمين قد تكشف عن حاجة الشركة الناشئة في تأمينات الحياة لزيادة رأسمالها، لكنه أكد صعوبة تحديد قرار الزيادة أو حجمها في الوقت الراهن، وبالتالي لا يمكن تحديد آلية استدعائها.
 
وأضاف عبد الله أن مسألة طرح محفظة للبيع أمر مستبعد تماما، أما التفكير في طرح حصة من الشركة التي ستدير محفظة الحياة فسيتوقف علي عوامل السوق والحاجة لزيادة رأسمالها بعد عملية فصل الحياة عن التأمينات العامة. وفي كل الأحوال ستظل الدولة هي صاحبة الحصة الحاكمة.
 
كانت وكالة رويترز للأنباء قد ذكرت أمس الأول أن شركة مصر للتأمين ستبيع محفظة التأمين علي الحياة بنهاية 2009، وعادت وقالت إن مصر للتأمين قد تطرح طرحا أوليا في يوليو 2010.
 
ومن المعروف أن تعديلات طرأت العام الماضي علي التشريعات المنظمة لسوق التأمين، حظرت ممارسة نشاطي الحياة والتأمينات العامة عبر كيان قانوني واحد، ومنحت مهلة عامين لتوفيق أوضاع الشركات التي تمارس النشاطين معا.. ومن بين هذه الشركات مصر للتأمين، والتأمين الأهلية التابعتين للشركة القابضة للتأمين، إضافة إلي قناة السويس والدلتا والمهندس للتأمين.
 
في سياق متصل، أكد عبد الله أن عملية تحويل محفظة التأمينات العامة من »الأهلية« لـ»مصر« تمت بأسلوب اتسم بالديناميكية. وارتبطت عملية التحويل بـ3  محددات الأول: هو إبرام الوثائق الجديدة من خلال مصر للتأمين وليس الأهلية بداية من 2009/7/1، والثاني تجديد الوثائق القائمة من خلال مصر للتأمين التي تحمل تصنيفاً ائتمانياً أعلي من الأهلية وبالتالي تحفز العملاء للتعامل معها، والمحدد الثالث هو نقل المسئوليات القائمة بما فيها من تعويضات تحت التسوية ومخصصات فنية من الأهلية إلي مصر، وبالتالي أصحبت مصر للتأمين مسئولة عن هذه الالتزامات ولديها قدرة علي الاستفادة من حجمها الضخم في ضمان وتسوية هذه الالتزامات.
 
ورفعت شركة التأمين الأهلية حصتها من سوق التأمينات العامة إلي %5.7 بنهاية الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008  من %5.1 في الفترة نفسها من العام السابق، بزيادة قدرها 0.6 نقطة مئوية، وبعد إتمام عملية نقل محفظة التأمينات العامة إلي مصر للتأمين ستصعد حصة الأخيرة تلقائيا من سوق الممتلكات إلي %60.5 في أعلي معدلاتها علي الإطلاق، وستتوزع الحصة المتبقية والبالغة %39.5  علي 15 لاعباً آخر داخل السوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة