أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع أسعار المنازل يهدد تعافي‮ ‬اقتصادات‮ »‬دول اليورو‮«‬


إعداد - أماني عطية:
 
جاء التراجع السريع لأسعار المنازل في أوروبا خلال الثلاثة أشهر الاولي من العام الحالي ليعصف بآمال تعافي اقتصادات اليورو من الأزمة المالية العالمية.

 
كان الانخفاض في أسعار المنازل بشكل أسرع مما شهدته في الربع الأخير من العام السابق عندما بدأ الركود يغزو العالم.
 
وأظهر مؤشر الفاينانشيال تايمز لقياس أسعار المنازل الأوروبية أن معدل التراجع السنوي في أسعار المنازل في الـ16 دولة الأعضاء في منطقة اليورو كان أقل من التراجع بالنسبة للمنطقة الأوروبية ككل التي شهدت تراجعاً حاداً في الأسعار وذلك نتيجة الانخفاض الكبير في أسعار المنازل في بريطانيا.
 
وبلغ متوسط حجم التراجع خلال الربع الأول من العام الحالي %3.5 في منطقة اليورو، مقارنة بـ%0.8 في الربع الأخير من العام السابق، فيما وصل إلي %5.1 في كل أوروبا مقارنة بنحو %2.3 خلال نفس الفترة.
 
يذكر أن مؤشر الفاينانشيال تايمز تم اطلاقه لقياس أسعار المنازل في أوروبا لأول مرة في شهر أبريل الماضي ويقيس أسعار المنازل كل ثلاثة أشهر لفترات ربع سنوية، ويجمع المؤشر بيانات مؤشرات أسعار المنازل من 22 دولة أوروبية لاعطاء نظرة عامة علي اتجاه الأسعار في المنطقة الأوروبية.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية أن دول مثل بريطانيا وأسبانيا التي يرتفع بها اتجاه المستهلكين إلي امتلاك الشقق انخفضت فيها الأسعار بشكل أكثر من دولة مثل ألمانيا التي مازال الاتجاه نحو الايجار بها متفوقاً علي الاقبال علي شراء المنازل.
 
ووفقاً لبيانات الفاينانشيال تايمز، فإن أسعار المنازل في بريطانيا و»ويلز« كانت أقل بنسبة %12.7 في الربع الأول من العام الحالي عن نفس الفترة في العام السابق، فيما تراجعت الأسعار في إسبانيا وفرنسا بنحو %6.5 وفي ألمانيا بنحو %0.6.
 
وحذر خبراء الاقتصاد من ان تراجع أسعار المنازل قد يؤدي إلي تباطؤ الاستثمار في البناء وخفض الاستهلاك الخاص في بعض الدول، وتحمل البنوك المزيد من الأعباء كما هي الحال في منطقة اليورو.
 
وأشار »ماركو أنونزياتا« الخبير الاقتصادي لدي بنك »يوني كريدت« إلي أن نقطتي الضعف في اقتصاد اليورو هما البنوك والاستهلاك الخاص، وان بعض الدول مثل اسبانيا وايرلندا لديها أسواق مشابهة وقريبة من النموذج الأمريكي الذي يظهر علاقة بين الاستهلاك وأسعار المنازل.
 
وحذر من أن الاتجاهات المحلية في أسواق المنازل في بعض هذه الدول قد تعوق أي تعافي اقتصادي علي مستوي المنطقة الأوروبية.
 
من جهة أخري أوضح المحللون ان هناك مشكلة جديدة في الوقت الراهن تكمن في حاجة البنوك إلي خفض قيمة القروض غير المنتظمة التي تؤدي إلي تآكل أرباح البنوك ورؤس أموالها، وتقلل قدرتها علي تمويل المشروعات وتحقيق النمو.
 
من جانبه، قال »ديرك شوماخر« الخبير الاقتصادي لدي بنك جولدمان ساكس في فرانكفورت إن تراجع أسعار المنازل لا يعني بالضرورة أنه سيكون هناك المزيد من حالات التعثر عن سداد قروض الرهن العقاري، ولكن حالات التعثر المتوقعة قد تكلف البنوك بشكل أكبر.
 
ويتوقع خبراء الاقتصاد أن يؤدي الركود إلي زيادة. البطالة وعدد الأشخاص غير القادرين علي سداد ديونهم وذلك علي الرغم من عدم قيام البنوك الأوروبية بتقديم قروض الرهن العقاري عالية المخاطر التي قدمتها البنوك الأمريكية. وأشار البنك المركزي الأوروبي إلي أن حجم القروض غير المنتظمة للعائلات الأوروبية سترتفع في أواخر العام الحالي ليضع المزيد من الضغوط علي البنوك الأوروبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة