أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مقتل‮ »‬مروة‮« ‬في ألمانيا يفجر قضايا الاضطهاد بالدول العربية‮ ‬


إيمان عوف
 
تصدر مشهد العنف والإرهاب المتبادل بين الغرب والعرب أولوية التناول الإعلامي لحادث مقتل مروة الشربيني في ألمانيا، حيث ثار العديد من القوي السياسية علي النظامين الالماني والمصري مطالبين كليهما باتخاذ مواقف حاسمة تجاه ظاهرة اضطهاد المصريين في الخارج، الا ان اللافت للنظر في ذلك الامر ان العنف ضد المصريين ليس مقصوراً علي الدول الأوروبية فحسب، بل يظهر بوضوح في الدول العربية ومنها ليبيا، السعودية، الكويت، قطر، والعديد من الدول الشقيقة التي تمارس حكوماتها اضطهادا علي المواطنين الاجانب، خاصة المصريين، حيث يظل نظام الكفيل منتهكاً لحقوق العمالة المصرية، والاعتداءات والانتهاكات الملتحفة بالدين هي سيدة الموقف. .  بداية أقر إبراهيم عرفات، مدير مركز دراسات الخليج، بوجود حالة من الفوضي في اوضاع المصريين بالخارج سواء في الدول الأوروبية أو العربية الشقيقة، مرجعا ذلك الي غياب الشرعية والحماية اللازمة من التطرف باشكاله المختلفة، خاصة في ظل العنف الذي يمارس علي المصريين في السعودية وبعض الدول العربية تحت لواء الدين.

 
وأكد عرفات ان الحسابات السياسية هي التي تحدد ثورة الاعلام المصري، فالجلد مقبول من السعودية والطرد من ليبيا لأنهما دولتان عربيتان واسلاميتان، بينما هو مرفوض تماما من الغرب، وذلك بسبب سيطرة الشعارات الدينية علي الوعيين المصري والعربي، مطالبا بضرورة التزام الاعلام بالحياد تجاه قضايا المصريين في الخارج، ومواجهة أي انتهاكات سواء من دول عربية أو غربية، موجها نداء الي الحكومة المصرية بضرورة الحفاظ علي هيبة وكرامة مواطنيها في الداخل والخارج.
 
جانبه أكد أحمد حسن، المحامي والمحكم الدولي، ان المحاكم المصرية تكتظ بقضايا المصريين المتواجدين بالخارج، وتحديداً في الدول العربية، مشدداً علي ضرورة مواجهة الاضطهاد والعنف البدني والنفسي سواء كان قادما من دول أوروبية أو عربية، مؤكدا ان العنف والاضطهاد الديني الذي يمارس علي المصريين في الدول الأوروبية يرجع الي اختلاف العقائد والعادات والتقاليد، بينما العنف الذي يمارس ضد المصريين في الدول العربية يرجع الي موجة التشدد الديني في العالم العربي، خاصة السعودية التي تبلغ فيها الانتهاكات الحقوقية مداها، مدللا علي ذلك باستمرار نظام الكفيل الذي ينتهك حقوق المواطنين الوافدين إليها.
 
وأوضح جورج اسحق، المنسق المساعد لحركة »كفاية«، أن أزمة المصريين في الخارج لا تكمن فيمن يمارس الاضطهاد ضدهم، بل ان الامر يتعلق بسياسة الحكومة المصرية، والسياسات الخارجية التي تنتهجها مع الدول المختلفة، متهما وزيرة القوي العاملة بالاستهانة باوضاع العاملين في الخارج، وانتهاج سياسة متخاذلة في القضايا الاقليمية، وهو ما تسبب بصورة واضحة في تراجع مكانة مصر عالميا وعربيا، الي الحد الذي دفع الدول العربية لترحيل وتعذيب العمالة المصرية.
 
وأعرب جورج عن اندهاشة من ثورة الاعلام علي مقتل مروة الشربيني في ألمانيا، وعدم انتهاج ذات الموقف في احتجاز 6 الاف مصري علي الحدود الليبية، مطالبا المصريين بتوجيه اللوم إلي الحكومة المصرية التي تخاذلت في حماية ابنائها بالخارج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة