أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬كوداك‮« ‬تراهن علي مبيعاتها‮ ‬من الطابعات‮ »‬التنقيطية‮«‬


المال - خاص
 
أكد انطونيو بيريز، المدير التنفيذي بشركة »كوداك« أن الشركة اصبحت الآن في وضع يسمح لها بتكوين ما يكفي من السيولة للخروج من أزمتها، وذلك في ظل التوقف عن توزيع أرباح الأسهم، بالإضافة إلي تسريح المزيد من العمال.

 
وأضاف بيريز في تصريحات لصحيفة »وول ستريت جورنال«، أن مؤشرات بدأت تطفو علي السطح تؤكد أن الأوضاع التجارية للشركة تتجة إلي التحسن، إلا أن النمو لن يكون قبل عام 2011.
 
وكانت خطة شركة »كوداك« لصناعة كاميرات التصوير والآلات الطابعة التي تهدف إلي التركيز علي السوق الرقمية مازالت في بدايتها العام الماضي عندما تعرضت لآثار الهبوط الاقتصادي.
 
وقد هبطت مبيعات كوداك بمقدار %24 في الربع الأخير من 2008، و%29 في الربع الأول من العام الحالي، وتتوقع الشركة أن تصل خسائرها إلي 400 مليون دولار خلال العام الحالي، وقد انخفض احتياطيها من السيولة المالية بنحو %39، ليصل إلي 1.31 مليار دولار نهاية الربع الأول من العام الحالي، ولكن المدير التنفيذي للشركة قد صرح بأن الوضع المالي للشركة ــ حالياً ــ يعد جيداً، وإذا استعادت الأعمال عافيتها فإن الشركة لن تواجه أي مشكلة بشأن السيولة، مضيفاً أن »كوداك« لديها العديد من الخيارات إذا صدقت التوقعات بأن الربع الأخير سوف يكون سيئاً.
 
وعلي الرغم من أسهم »كوداك« يتم تداولها بالقرب من أدني مستوياتها علي الإطلاق بأقل من 3 دولارات للسهم، فإن بيريز علي ثقة بأنه سيعثر علي مستثمرين متحمسين لمساعدتها علي اعادة الرسملة ومواصلة أعمالها إذا كانت هناك حاجة لذلك.
 
وتعتمد »كوداك« علي نوعين جديدين من المنتجات لمساعدتها علي تحقيق النمو والعودة إلي الأرباح بدءاً من عام 2011، وهما التنقيطية للمستهلكين، والتنقيطية الرقمية السريعة للغاية، ولطباعة الكتالوجات.
 
وأشار بيريز إلي أن الطابعة الخاصة بالمستهلكين تحقق مبيعات أفضل من توقعات الشركة، حيث إن المستهلكين يشترون حوالي ثماني عبوات من الحبر الخاص بالطابعة خلال العام الواحد، وهو ضعف المعدل المعتاد بهذه الصناعة.
 
وقد صممت »كوداك« طابعاتها التنقيطية بناء علي تكنولوجيا السيليكون المرتفعة الثمن بدلاً من عبوات الحبر الفردية، وهو ما يعني تراوح سعر طابعات »كوداك« ما بين 149 و299 دولاراً، وهو أعلي بمقدار %30 مقارنة بمنافسيها مثل شركتي ويليت ــ باكارد، إلا أنها توفر عبوات الحبر بأسعار أرخص ثمناً.
 
وتسوق الشركة لطابعاتها بين العملاء الذين يشعرون بالاستياء لاضطرارهم إلي دفع أسعار مرتفعة مقابل عبوات الحبر، وتقوم كوداك ببيع عبوات الحبر بحوالي 25 دولاراً للعبوة، في الوقت الذي يصل فيه متوسط أسعار عبوات الحبر بالشركات المنافسة 47 دولاراً.
 
ومازالت الشركة تتوسع في هذه الطابعات لدعم أرباحها الناشئة عن عبوات الحبر ذات هامش الربح المرتفع.
 
وذكر لاري جاميسون، المحلل الاقتصادي بإحدي مؤسسات الأبحاث، أن »كوداك« تمكنت العام الماضي من بيع 793 ألفاً من طابعاتها الشاملة لجميع الأغراض، بأقل من %1 من إجمالي مبيعات السوق العالمية والتي بلغ حجمها 92 مليون طابعة، وكانت »كوداك« قد أشارت في وقت سابق إلي اعتزامها امتلاك حصة مقدارها %10 من السوق.
 
وفي اطار نشاط الطابعات التجارية تدفع الشركة بطابعة تنقيطية رقمية جديدة سوف تبدأ بيعها بأعداد كبيرة خلال العام المقبل.
 
وقال المدير التنفيذي للشركة إن بائعي التجزئة الذين يتعاملون مع الشركة يعتقدون أن موسم أعياد الميلاد المقبلة سوف يكون أفضل كثيراً من الموسم السابق، وتتخصص كوداك التي تطرح العديد من كاميراتها للتصوير الرقمية في متاجر »وال ــ مارت« لمبيعات التجزئة في أنواع الكاميرات الرقمية المنخفضة السعر.
 
وأضاف بيريز أن بائعي التجزئة أبلغوا كوداك باعتقادهم بأن الربع الثاني من العام سوف يصل فيه الهبوط الاقتصادي الحالي إلي أدني نقطة له، ومشيراً إلي أن الجميع يتوقع أن يكون الربع الثالث أفضل قليلاً.
 
من جانبه أعرب رون جلاز، المحلل الاقتصادي بشركة »IDC « لأبحاث السوق عن اعتقاده بأن مبيعات الكاميرات الرقمية من المرجح أن تنخفض بما يتراوح بين %4 و%5 في أنحاء العالم خلال العام الحالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة