أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تنشيط القطاع السياحي في فترة الركود والاستعداد للمنافسة


أكرم مدحت
 
قال عماد فريد، رئيس لجنة السياحة بالجمعية المصرية لشباب الأعمال، المدير الإقليمي للتسويق والمبيعات لمجموعة فنادق بيراميزا بمصر، إنه سيتم عرض مجموعة المقترحات التي تناقشها اللجنة الأسبوع الماضي في اجتماعها الأول بعد تولية المنصب علي وزارة السياحة والوزارات المعنية، ومن أهمها ضرورة زيادة ميزانية التسويق السياحي الخارجي والتي تقدر بنحو 40 مليون دولار والتي تعتبر قليلة جداً مقارنة بالعائد الذي يزيد علي 10 مليارات دولار، مشيراً إلي أهمية التسويق الخارجي للأنماط السياحية المختلفة وتنمية مقوماتها ومعرفة نصيب مصر من تلك الأنماط عالمياً.

 
 
أضاف أن قطاع السياحة يتميز بأنه يحقق الأرباح بتكلفة منخفضة علي العكس من القطاعات الأخري مثل البترول، مشيراً إلي أن إنشاء لجنة مشتركة بين وزارتي التجارة والصناعة، والسياحة لوضع خطط الترويج بدلاً من التسويق الفردي سوف يحقق نتائج أفضل.
 
وأوضح فريد أنه من المخطط زيادة عدد أعضاء اللجنة والتي تتكون من 24 عضواً لتفعيل مشاركة العديد من القائمين علي القطاع السياحي في مختلف القطاعات المتعلقة بصناعة السياحة والطيران من شركات مالكة وإدارة للفنادق وشركات طيران وسياحة وخدمات طيران وسفاري وشركات متخصصة في خدمات الفنادق مثل شركات الأمن والنظافة.
 
وعلي جانب آخر أكد فريد أهمية دعم الموارد البشرية في القطاع السياحي بشكل أكبر وتعميم مشروع برنامج التدريب علي كل الأنشطة المكونة للقطاع والذي بدأ تنفيذه اتحاد الغرف السياحية ووزارة السياحة مع جامعة كورونيل، مع ضرورة وجود معايير محددة ومراقبة عمليات التنفيذ، إلي جانب تنمية المناهج التعليمية في المدارس والجامعات الفندقية، لافتاً إلي أن طاقة المدارس الفندقية وكليات السياحة والفنادق في البلاد تساهم بنسبة %10 فقط من احتياجات العمالة في قطاع السياحة بمصر.
 
وأشار فريد إلي ضرورة مبادرة ومساهمة القطاع الخاص في إقامة برامج تدريبية مماثلة مضيفاً أن مجموعة فنادق بيراميزا عقدت اتفاقية تدريب مع كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان وتمت الموافقة المبدئية عليها ولكن لم يتم التوقيع الرسمي بعد، وتتضمن تدريب خريجي الكلية في فنادق بيراميزا بالمحافظات المختلفة في الفرقة الثالثة الجامعية لمدة عام دون تدخل الدراسة النظرية وبعد التخرج يتم تعيينهم في فنادق المجموعة، وبالتالي ضمان وجود عمالة مدربة.
 
واقترح فريد أن يتم تنفيذ فكرة المطورين الصناعيين في القطاع السياحي، وطالب بتوحيد شباك إصدار التراخيص اللازمة لإقامة أي مشروع ونشاط سياحي باتفاق يعقد بين وزارة السياحة والجهات المعنية لإصدار تلك التراخيص والتي يمكن أن تعرقل سرعة تنفيذ بعض المشروعات.
 
وقال إنه سيتم تجميع مقترحات اللجان السابقة وتقديمها خططاً طويلة وقصيرة الأمد ومناقشة الجوانب المختلفة للقطاع السياحي مثل التمويل اللازم من البنوك ومناقشتها مع الوزارة في ظل المشكلة الاقتصادية العالمية التي تتطلب تغيير استراتيجيات العمل طبقاً للأولويات الموجودة حالياً.
 
وأضاف أن من الخطط قصيرة الأمد تنمية وتطوير البنية الأساسية للقطاع مثل تدريب وتحسين مستوي الموارد البشرية واستكمال المشروعات المتوقفة والترويج لأنماط سياحية مختلفة لإنعاش القطاع السياحي من جديد بعد انتهاء فترة الركود الحالية، والتخطيط لإطلاق حملة ترويجية لسياحة الاستشفاء »العلاجية« والسياحة البيئية مثل المحميات الطبيعية وبناء فنادق مجهزة لذلك.
 
ومن الخطط طويلة الأمد إنشاء مدن سياحية جديدة وتجهيزها بحيث تكون متكاملة ومؤهلة لإقامة العملين فيها كأي مدينة عادية، وتخصيص مناطق لكل فئة فندقية وتحديد أماكن المولات التجارية السياحية والمناطق الترفيهية من سينمات وملاه وبناء مستشفي مجهز ومجمع مدارس، وطرحها أمام المستثمرين، مؤكداً أهمية تحديد خريطة سياحية لمصر بسبب نقص الاستثمار في بعض المدن علي الرغم من امتلاكها مقومات سياحية جيدة مثل مدن الدلتا وتميزها بتعدد المناطق الأثرية.
 
ويطالب فريد بنقل الطرق الساحلية وإقامة الجديد منها بعيداً عن البحر حتي يتيح امكانية بناء الفنادق والمدن السياحية لتفادي ما حدث في الغردقة بأن الطريق السريع يقطع المدن السياحية ويتم الآن نقله للخارج مما يكلف الدولة مبالغ كبيرة.
 
يذكر أن عماد فريد، تولي رئاسة لجنة السياحة بالجمعية خلفاً لـ»عمرو صدقي« رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات »كرييتيف« للسياحة وإدارة الفنادق، وتولي سامح سعد منصب نائب رئيس اللجنة، ويشغل فريد العديد من المناصب فهو رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال المصرية البولندية عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصرية البريطانية، وله خبرة علي مدار 32 عاماً في القطاع الفندقي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة