أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تفعيل‮ »‬مبادرة حاسب لكل بيت‮« ‬نهاية الشهر الحالي


علاء الطويل
 
يترقب العاملون في سوق الحاسبات الآلية الانطلاق الفعلي لمبادرة »حاسب لكل بيت« في شكلها الجديد نهاية الشهر الحالي وسط توقعات بالبدء في عملية البيع رسمياً خلال الفترة القليلة المقبلة، بعد تعرضها للفشل المتكرر خاصة بعد خروج البنوك من عملية التمويل المصرفي لشراء الأجهزة، والدعم الرسمي من جانب وزارة »الاتصالات« في الوقت الحالي بعد اسناد إدارة المبادرة للشعبة العامة للحاسبات باتحاد العام للغرف التجارية للمرة الأولي.

 
 
 خليل حسن خليل
وتراهن الشعبة حالياً في نجاح المبادرة علي آلية البيع النقدي وتوافر التمويل من جانب 4 بنوك ووجود خدمات القيمة المضافة الملحقة مع الجهاز والممثلة في باقات الانترنت الأرضي واللاسلكي عبر شركتين للمحمول و4 شركات للانترنت.
 
وقال المهندس خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للحاسبات بالاتحاد العام للغرف التجارية ان موعد انطلاق المبادرة تأخر خلال الفترة الماضية بسبب الترتيبات الخاصة بإنهاء الاتفاقات مع الجهات والبنوك الممولة للمبادرة وشركات المحمول والانترنت وانه من المقرر اطلاقها 26 يوليو الحالي بالإسكندرية بدلاً من 17 يوليو بدار الأوبرا المصرية في ظل اعتذار الأخيرة عن استقبال حفل الافتتاح، ومن المقرر أن يتم الاعلان عن المبادرة بحضور الدكتور طارق كامل وزير »الاتصالات« وعدد من مسئولي الوزارة وشركات الحاسبات الآلية في معرض حاسب لكل بيت بالإسكندرية.
 
وأضاف خليل أن المبادرة تنافس بقوة موديلات أجهزة الحاسبات المكتبية والمحمولة من خلال آليات البيع النقدي المباشر بجانب التقسيط، علماً بأن طريقة مبيعات المبادرة في المرات السابقة كانت تتم عبر التقسيط فقط مما كان يرفع من السعر الإجمالي للوحدة.
 
وأوضح رئيس الشعبة العامة للحاسبات أن المبادرة توفر دعماً مجانياً يصل إلي 30 جنيهاً شهرياً لعملائها بما يمثل تخفيضات علي اشتراكات الانترنت فائق السرعة اللاسلكي من شركات اتصالات، موبينيل، أو الانترنت الثابت DSL من خلال شركات تي أي داتا، لينك دوت نت، ايجي نت، نايل اون لاين موضحاً أن العميل يحق له اختيار باقة الانترنت الأفضل له سواء الأرضي أو اللاسلكي.
 
وأشار خليل إلي أن المبادرة تخطط للحصول علي مبيعات تصل إلي 100 ألف جهاز سنوياً من خلال 16 من الشركات العاملة في مبيعات الحاسبات الآلية، وهي أرقام تمثل أضعاف مبيعات النسخ السابقة للمبادرة التي تمت في الفترة من 2002 إلي 2007 ببيع 160 ألف جهاز تقريباً وفق بيانات لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وأوضح رئيس الشعبة أن فريق عمل إدارة المبادرة اجتمع الأربعاء الماضي مع الشركات المشاركة في نسختها الحالية لوضع اللمسات الأخيرة للمبادرة قبل إطلاقها فعلياً نهاية الشهر الحالي.
 
من جانبه قال مقبل فياض الرئيس التنفيذي لشركة بروسيلاب لنظم المعلومات الرئيس السابق لشركة سنترا للكمبيوتر ان نجاح المبادرة يتوقف علي الدعم الحكومي، مشيراً إلي أن توسع الحكومة في شراء منتجاتها من شركات المبادرة يزيد من فرص نجاحها في النسخة الثالثة. وأشار إلي أن دور الحكومة ممثلاً في وزارة الاتصالات يجب أن يمتد إلي بعض النواحي الإدارية للمبادرة وألا تترك بكاملها إلي مجلس إدارة الشعبة العامة للحاسبات، موضحاً أن بعض الأمور التنظيمية يتطلب تدخل من جانب وزارة الاتصالات للتغلب علي أي عراقيل تواجه المبادرة خاصة قضايا التمويل.
 
توقع طارق عيسي مدير عام شركة ميترا للكمبيوتر المشاركة في المبادرة ونمو مبيعات أجهزة الحاسبات الآلية في اطار المشروع بعد التغلب علي عراقيل التمويل التي تستهدف تنشيط وسائل الدفع وتسهيل حصول العميل علي الجهاز من خلال البطاقات الائتمانية التي تشهد اقبالاً متزايداً من أوساط عدة من المجتمع لاقتناء تلك البطاقات في اطار التحول إلي المجتمع اللانقدي. وأشار عيسي إلي أن البنوك المشتركة في المشروع ستصبح مسئولة بشكل أساسي في ضمان حقوق الشركات من خلال التعامل مع العملاء بديلاً عن الإجراءات السابقة التي كانت تتم منذ انطلاق المشروع بالاعتماد بشكل أساسي علي تحميل أقساط الجهاز فواتير التليفونات. وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد أعلنت في نوفمبر 2006 عن اختيار سبعة أسماء تجارية لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع حاسب لكل بيت »حاسبات مصر 2010« قبل ان يتم الغاؤها وتتولي الشعبة العامة للحاسبات مسئولية التصرف في إدارة نمط جديد للمبادرة تحت اسم »كمبيوتر لكل بيت«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة