أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

%90 ‮ ‬زيادة في بطاقات ائتمان‮ »‬بارگليز مصر‮«.. ‬نهاية‮ ‬2008


ماهرأبوالفضل ـ محمد سالم
 
نجح بنك باركليز _ مصر في زيادة عدد عملاء البطاقات الائتمانية لديه من 10 الاف بطاقة نهاية 2007 الي نحو 100 الف بطاقة نهاية 2008 وذلك عبر خطة طموح يعمل البنك في اطارها لزيادة حصته السوقية في مجال التجزئة المصرفية، بحيث يكون ضمن قائمة اللاعبين الرئيسيين في هذا القطاع.

 
 
وقال خالد الجبالي، العضو المنتدب لـ»باركليز مصر«، إن مصرفه بدأ العمل بقطاع التجزئة المصرفية نهاية 2006 متبنيا مجموعة من الاهداف التي اعتبرها البعض في ذلك التوقيت نوعا من الاحلام، مشيرا الي ان البنك استطاع تحقيق هذه الأهداف بنهاية العام الماضي عبر طرحه لنحو 5 برامج تجزئة متميزة قوبلت بالارتياح لدي عملاء القطاع، مشيرا إلي أن السبب في نجاح البنك في تحقيق تلك الاهداف يرجع للإصرار علي متابعة العملاء بشكل دوري والاطلاع علي احتياجاتهم المستمرة وتلبيتها بالشكل الذي يتناسب وامكانات البنك.
 
اوضح الجبالي ان »باركليز مصر« استطاع خلال العامين الماضيين تحقيق نجاح ملموس في الاستراتيجية التي وضعها للتوسع وبشكل خاص في مجال المنتجات، مشيرا الي ان قطاع البطاقات يعد احد اهم القطاعات التي يهتم بها »باركليز« باعتبارها اهم المنتجات في مجال التجزئة المصرفية خاصة أنها تساهم بشكل كبير في دفع عجلة القوة الشرائية وهو ما ينعكس ايجابا علي الاقتصاد المصري بشكل عام.
 
اضاف الجبالي في كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال الذي نظمته مؤسسة فيزا العالمية لمنح البنك جائزتين للتميز أن النمو الذي حققه »باركليز مصر« في سوق بطاقات الائتمان جزء من خطة للنمو بهذا القطاع ككل ليشمل المنتجات المختلفة لقطاع التجزئة المصرفية والذي يتطلب المزيد من الاستثمار في البنية الاساسية والكوادر المصرفية حيث يلتزم »باركليز مصر« ببذل المزيد من الجهد والخبرات كي يتوسع في السوق المصرية وان يقدم المزيد من المنتجات المتميزة والعمل علي رفع وعي المجتمع المصري باهمية بطاقات الدفع وما تعود به من نفع علي الاقتصاد المصري.
 
ونفي العضو المنتدب ما تردد عن تسريح البنك لعدد كبير من العمالة مشيرا الي انه يتم عمل تقييم دوري لمستوي اداء العمالة في القطاعات المختلفة والابقاء علي الكوادر التي حققت المستهدف منها مقابل استبدال التي لم تحقق تلك الخطط باخري جديدة، مدللا علي ذلك بزيادة عدد العمالة في البنك من 400 كادر خلال 2006 الي أكثر من 3 آلاف عامل ما بين كوادر ادارية وانتاجية نهاية العام الماضي، حيث جاءت زيادة العمالة نتيجة ضخ المزيد من الاستثمارات خلال الفترة الماضية وزيادة رأسمال البنك بأكثر من 100 مليون جنيه دفعة واحدة ليتجاوز رأس المال حاجز المليار جنيه، مشيرا الي ان »باركليز مصر« سيجني مزيدا من ثمار الاستثمارات التي ضخها في السوق خلال الفترة المقبلة.
 
وكشف الجبالي، النقاب عن سعي بنكه للتوسع في مجال البطاقات الائتمانية خاصة أن السوق المصرية تحتاج إلي ما يقرب من 25 الي 30 مليون بطاقة بينما لا يتعدي عدد الحالي حاجز الـ 3 ملايين بطاقة، مشيراً الي ان هناك خطة محددة تستهدف رفع وعي المستهلك بالبطاقات نظرا لاهميتها للاقتصاد المصري، وذلك من خلال الاهتمام بالقيمة المضافة لتلك البطاقات، وأشار الجبالي الي انه تم التوسع في عدد الفروع لتصل الي 65 فرعا خلال الفترة الماضية وكذلك انشاء مركز للاتصالات يعمل علي مدار 24 ساعة بهدف خدمة العملاء وتلبية احتياجاتهم المستمرة والتوسع في قنوات الاتصال والتواصل عبر ادارة المبيعات موضحاً انه لم يتم تحديد سقف معين للتوسع في مجال البطاقات الائتمانية والمشروعات الصغيرة حيث يخضع ذلك لحجم الطلب علي تلك المنتجات.
 
واوضح العضو المنتدب لبنك »باركليز مصر« أنه لا صحة لما تردد حول الخلافات بين البنك ووزارة المالية نتيجة قيام الاول بتحصيل الضرائب نيابة عن المالية، مبررا ذلك بعدم وجود أي اخطار رسمي من المالية بوجود أي مشكلات خاصة أن ايرادات مصلحة الضرائب بأنواعها المختلفة تصل الي 150 مليار جنيه سنويا وأن تلك الخلافات ترددت خلال العام ونصف العام الماضي وقد قام »باركليز« بالاتفاق مع كبري الشركات العالمية المدققة في البيانات لحصر أي تجاوزات أو أي اخطاء الا ان النتيجة كشفت عن عدم وجود أي اخطاء جراء تحصيل تلك الضرائب وتم رفع تقرير رسمي الي كل من الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية واشرف العربي رئيس مصلحة الضرائب مشيرا الي ان البنك يقوم بعملية التدقيق بشكل دوري وان التعاون مازال قائما بين المالية والبنك فيما يخص عمليات تحصيل الضرائب.
 
وحول المخاطر التي تواجه البنك نتيجة التوسع في بطاقات الائتمان وقيامه بزيادة المخصصات بنسبة %29 خلال الربع الاول من العام الحالي أكد الجبالي أن زيادة المخصصات امر طبيعي نتيجة التوسع في خدمات البطاقات الائتمانية والتجزئة المصرفية بشكل عام، موضحاً أن ارتفاع نسبة الزيادة في المخصصات يأتي نتيجة حداثة البنك في ذلك القطاع وقيامه بعمل البنية التحتية التي تؤهله لمواجهة أي مخاطر مستقبلية حرصاً علي حقوق المودعين وحملة البطاقات الائتمانية متوقعا أن يحقق البنك نموا ملحوظا في مؤشراته المالية خلال الربع الثاني من العام الحالي2009 ، حيث يتنافس في الوقت الحالي للحصول علي المركز الخامس ضمن قائمة ابرز البنوك تحقيقا للايرادات بعد ان كان يحتل المركز الثاني عشر قبل عامين، والمركز السابع مع نهاية العام الماضي.
 
من جهة اخري أشار باسل قلادة رئيس قطاع التجزئة المصرفية بـ»باركليز مصر« الي ان زيادة المخصصات تكون موجهة لصالح العميل المنتظم وانه من الطبيعي زيادتها بنسبة %29 في الربع الاول من العام المالي الحالي مقارنة بالربع الاول من العام الماضي خاصة مع نمو محفظة التجزئة المصرفية وبطاقات الائتمان.
 
وأوضح قلادة أن البنك استطاع ان يحقق انجازا ملموسا في قطاع البطاقات الائتمانية حيث بدأ البنك خطة التوسع في هذا القطاع باقل من 10 آلاف بطاقة بداية عام 2007  لتصل الي 100 الف بطاقة بنهاية العام الماضي 2008، مشيراً إلي أن »باركليز مصر« قدم مجموعة من العروض التسويقية المختلفة لحاملي بطاقاته الائتمانية خلال العام الماضي والتي حقق من خلالها البنك طموحات العديد من العملاء الفائزين بهذه العروض من خلال تقديمه لأفضل خدمات التجزئة المصرفية والتي تتناسب مع جميع الشرائح.
 
من جهة اخري أكد طارق الحسيني مدير عام فيزا بمنطقة شمال وغرب افريقيا ان نسبة الانفاق الاستهلاكي عبر بطاقات الدفع الالكترونية في مصر لاتتعدي  %2.5مقارنة بـ %20 في عدد من الاسواق الناشئة مثل البرازيل والمكسيك، مشيرا الي ان كل %10 زيادة في معدل الانفاق بالبطاقات الائتمانية يدفع معدل نمو الناتج القومي بنسبة %1، حيث إن السوق المصرية مازالت امامها مساحة كبيرة من النمو في ذلك المجال.
 
واشار الحسيني الي أن مؤسسة فيزا العالمية تعمل علي تقدير علاقاتها مع شركاء النجاح من البنوك، مشيرا الي ان المؤسسة تعمل مع بنك باركليز منذ 10 سنوات مما يؤكد استمرار نجاح هذه الشراكة، مؤكداً أنه تم منح البنك جائزتين للتميز لكونه الاسرع نموا في مجال بطاقات الائتمان في مصر، والذي يعد دليلا علي ارتفاع عدد المصريين المستخدمين لبطاقات الائتمان في مشترياتهم اليومية والمشتريات الخاصة، وانه في الوقت الذي ارتفع به وعي المستهلك المصري للعديد من الخدمات المصرفية الاكثر تعقيدا، ظهرت له مزايا بطاقات الدفع والتي تشمل الراحة والملاءمة والامان، حيث تلتزم »فيزا« بمواصلة تعاونها مع بنك »باركليز مصر« للعمل علي تقديم قيمة أكبر لحاملي بطاقات فيزا في المستقبل.
 
وأشار الحسيني الي ان خدمة العملاء بباركليز تتميز بكونها خدمة تبدأ من بداية الاتصال لبيع البطاقة حتي استخدام العميل لأولي معاملاته ببطاقة باركلي كارد، حيث يهتم البنك بتوصيل جميع المعلومات اللازمة عن البطاقة والفوائد والعروض المقدمة معها وهو ما يعرف بدورة خدمة العميل داخل البنك، كما يهتم الأخير برأي العميل حيث يقوم بتطبيق%100  من المكالمات للعملاء الجدد للتأكد من أن لديهم المعلومات اللازمة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة