أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

القاهرة للاستثمار توقف عروض الاستحواذ بعد توافر السيولة المطلوبة


حوار ــ محمد فضل

أغلقت شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية باب تلقي عروض الاستحواذ علي حصة من رأسمالها، بعد توافر السيولة المطلوبة بقرض من مؤسسة التمويل الدولية قيمته 15 مليون دولار، الذي يلعب دوراً حيوياً في دعم قدرة الشركة علي استكمال خطتها التوسعية.
 
وكشف الدكتور حسن القلا، رئيس مجلس إدارة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية في حوار مع »المال« عن التصور المبدئي لتحول الشركة إلي قابضة تضم 9 شركات، من بينها 4 شركات جديدة واحدة للمدارس، وأخري للجامعات وثالثة لحضانات الأطفال، بجانب شركة خدمات عامة للنقل مثل محطات البنزين.
 
كما تطرق القلا إلي جامعة »دراية« بالمنيا التي لم تتخارج منها حتي الآن، حيث ما زالت تترقب تلقي عرض مناسب، وإلا ستواصل شركة القاهرة للاستثمار التواجد بمساهمتها البالغة %30 بشركة المنيا للخدمات التعليمية المالكة للمشروع، كاشفاً عن طرح مناقصة عامة علي شركات المقاولات خلال الشهر الماضي لبناء الجامعة بتكلفة مبدئية تصل إلي 500 مليون جنيه.
 
كما توقع تحقيق الشركة نموا بنسبة %20 في معدل ايراداتها خلال العام الحالي، بدعم من وجود تدفقات نقدية من مصادر جديدة تتمثل في افتتاح مدرسة العام الماضي والاستعداد لافتتاح مدرستين خلال سبتمبر المقبل.

 
في البداية قال القلا إن قرض مؤسسة التمويل الدولي »IFC « الذي حصلت عليه الشركة بقيمة 15 مليون دولار خلال الشهر الماضي، دفع الشركة إلي تغيير عناصر رئيسية في استراتيجيتها علي رأسها التراجع عن طرح حصة من الشركة للبيع، لبعض المؤسسات والصناديق مثل صندوق سيدر بريدج الاوروبي.

 
وأوضح ان القرض دعم موقف السيولة بالشركة، لاستكمال خطتها التوسعية التي ترتكز علي شقين اساسيين، اولهما تنفيذ 7 إلي 8 مدارس في أماكن متنوعة بين مدينة نصر والشروق والمنيا والاسكندرية بتكلفة مبدئية تقدر بنحو 107 ملايين جنيه، بجانب تنفيذ جامعة بدر بتكلفة350  مليون جنيه للانتهاء من المرحلة الاولي التي تضم 4 كليات خلال سبتمبر 2014.

 
وأكد تمويل الجامعة عن طريق المصادر الذاتية دون الحاجة إلي الاقتراض وذلك اعتمادًا علي التدفقات النقدية للشركة خلال السنوات الخمس المقبلة، مستبعدً امكانية تحديد نسبة مساهمة قرض الـ »IFC « من اجمالي تكلفة الجامعة، حيث يتم تحديد آلية استخدام القرض، وفقا للاحتياجات الاستثمارية خلال كل مرحلة.

 
كما أشار إلي أن الشركة لم تحدد موقفها بعد في المفاضلة بين سداد قرض الـ »IFC « أو دخول الاخيرة بمساهمة في الشركة بقيمة القرض وفقا للقيمة العادلة للسهم، حيث إن الخيار متاح خلال 3 سنوات بالتزامن مع الانتهاء من فترة السماح، موضحاً ان الشركات التابعة علي غرار القاهرة للخدمات التعليمية دخلت ككفيل للشركة الام القاهرة للاستثمار، حتي تضمنها في حالة عدم القدرة علي السداد.

 
ولفت إلي ان القرض لا يتضمن شروط التحكيم، وان قرارات الجمعية الاخيرة لشركة القاهرة للخدمات التعليمية بان يمثل رئيس مجلس الادارة للشركة في مواقف التحكيم داخليا وخارجيا تعد نوعاً من الاجراءات المتعارف عليها داخل الشركات.

 
ومن جانب آخر أكد رئيس مجلس ادارة القاهرة للاستثمار ان شركته لم تتخارج من حصتها البالغة %30 بشركة المنيا للخدمات التعليمية والتي تستهدف اقامة جامعة دراية بتكلفة 500 مليون جنيه، وذلك رغم الموافقة المبدئية من مجلس الإدارة بالتخارج منها.

 
 وأضاف ان القاهرة للاستثمار فتحت باب تلقي عروض الاستحواذ علي حصتها وفي حال عدم ورود عروض شراء جيدة والتي سترتكز بصفة رئيسية علي قيمة أرض الجامعة المزودة بالمرافق والبالغة مساحتها نحو 45 فداناً، ستواصل حينها الشركة استكمال المشروع مع المساهمين الآخرين في المنيا للخدمات التعليمية.

 
وكشف القلا عن طرح مناقصة لتنفيذ مشروع جامعة »دراية« التي ستتألف من 10 كليات علي شركات المقاولات خلال الشهر الماضي، بعد انتهاء الجامعة من جميع التراخيص المطلوبة والتصميمات الهندسية.

 
وتحدث القلا عن خطة اعادة هيكلة الشركة، حيث كشف عن الاستعداد للبدء في الخطوات الفعلية للتحول إلي شركة قابضة خلال شهر يونيو المقبل، وذلك عبر المضي في اجراءات اختيار بيت خبرة لتولي الهيكلة.

 
وقال إن الهيكل المبدئي المستهدف، بحيث تضم القابضة  9 شركات ليتكون من 3 شركات تعليم إحداها سيتم الشروع في تأسيسها لتضم المدارس التابعة مباشرة لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بجانب مدارس اخري، علي ان تمثل هي الشركة الرابعة المتخصصة في نشاط المقاولات، بالاضافة إلي شركة خدمات صحية وتأسيس اخري لخدمات النقل العامة مثل محطات البنزين.

 
وحدد تخصص الشركة السابعة في الانظمة التكنولوجية، فضلا عن تأسيس شركتين يرتكز نشاط الاولي في الجامعات ليضم جامعة بدر، والثانية في حضانات الاطفال، وهو النشاط الجديد الذي بدأت الشركة اختراقه.

 
 واشار إلي أن هذا التصور المبدئي للشركة القابضة قابل للتغيير وفقاً لرؤية بيت الخبرة المرتقب التعاقد معه، الذي سيحدد ايضا مدي الحاجة إلي اعادة تقييم الشركة القابضة من عدمه، بالاضافة إلي انه لم يتم الاستقرار علي اسم الشركة القابضة حتي الآن، معتبراً ان هذه الخطوة ستساهم في ادارة التدفقات المالية والتزامات كل شركة.

 
واستبعد ادراج اي من الشركات تحت مظلة القابضة في البورصة الرئيسية أو بورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمعروفة بـ »النيل« خلال المدي القريب، نظرا لان ظروف السوق لا تسمح بتلقي اكتتابات جديدة، فضلا عن تفضيل الحصول علي مساهمات مباشرة بهذه الشركات.

 
يذكر أن القوائم المالية للشركة الخاصة بعام 2011، توضح أنها تساهم في 8 كيانات بحصة تتراوح بين حاكمة إلي %50 من رأسمالها، وتتوزع بين شركة الكس للخدمات التعليمية بنسبة %60 و %77.5بشركة العالمية لتكنولوجيا التعليم و %69.4 لشركة القاهرة للخدمات التعليمية و %91 بالشركة الدولية للنظم التعليمية و%99.87 بشركة القاهرة مصر للمنشآت التعليمية%59.8 ، بشركة الصعيد للخدمات التعليمية و %82.47 بشركة امكو للحاسبات والانظمة و%65.57 للشركة الدولية للرعاية الصحية.

 
تمتلك %50 في كل من مدرسة عثمان بن عفان و شركة الامم والمستقل، بجانب %70 بمدرسة دهب »فيوتشر لانجوش سكول«، وحصص غير حاكمة بعدة شركات تتمثل في %30 بشركة المنيا الجديدة و%20 بالشركة المصرية للترقيم و%40 بالشركة المصرية لتشغيل وتجهيز المكاتب، وذلك بالتزامن مع ادارتها بعض محطات كالتكس للبنزين.

 
واعتبر القلا ان البدء في نشاط حضانات الاطفال سيعمل علي تكامل المراحل التعليمية للشركة، لتضاف إلي المراحل التعليمية الاساسي والثانوي، علي ان يصل إلي مرحلة التعليم الجامعي بافتتاح المرحلة الاولي من جامعة بدر في سبتمبر 2014.

 
وتفتتح الشركة فرعين لمشروع الحضانات في سبتمبر المقبل بتكلفة مليوني جنيه، ضمن سلسلة حضانات مستهدفة تضم 50 حضانة بتكلفة مقدرة بنحو 50 مليون جنيه.

 
ومن جانب آخر توقع رئيس مجلس ادارة القاهرة للاستثمار أن تحقق الشركة نمواً بنسبة %20 في قيمة ايراداتها خلال العام الحالي، علاوة علي الاستعداد لافتتاح مدرستين واحدة في مدينة نصر والاخري في اسيوط مما يحسن التدفقات النقدية للشركة.

 
وسجلت الشركة خلال العام الماضي نموا بنسبة %14.4 ليصل ربحها الصافي إلي 16.8 مليون مقابل 14.833 مليون جنيه خلال عام 2010، بالاضافة إلي تحقيقها ايرادات بنحو 114.83 مليون جنيه مقابل 105.24 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.

 
فيما أكد القلا تأجيل تسويق مشروع كايرو هايتس المكون من 10 عمارات بالمقطم وذلك املاً في ارتفاع أسعار العقارات خصوصا ان المنطقة تشهد تطوير عدد من المشروعات المجاورة، مما يساهم في ارتفاع قيمتها البيعية، وذلك بجانب تأجيل اقامة مشروع استثماري بارض الشركة في المعادي حيث تظل الافكار المطروحة مقتصرة علي اقامة فندق أو مركز مؤتمرات.

 
واشار إلي ان التدفقات النقدية للشركة لم تتأثر بحالة عدم الاستقرار التي شهدتها البلاد في أعقاب ثورة 25 يناير، وذلك باستثناء تأخر مواعيد سداد الرسوم الدراسية من جانب بعض أولياء الامور، بالاضافة إلي تأجيل تراخيص بعض المدارس، مما أدي إلي تأجيل افتتاح مدرستين بالمنيا بتكلفة تتراوح بين 20 و25 مليون جنيه لكل منهما إلي سبتمبر 2013 ، بدلاً من سبتمبر المقبل.

 
وعلي صعيد آخر رأي ان المنظومة التعليمية تحتاج إلي مضاعفة نصيبها في الموازنة العامة للدولة ليتراوح بين 10 و%12، حتي تتمكن من تطوير ادائها، وحدد 3 محاور رئيسية لتطوير التعليم، علي رأسها تحسين كفاءة المعلم ورفع راتبه، و تنظيم الادارة بالمنشآت التعليمية، بالاضافة إلي مراجعة المناهج التعليمية خاصة ان الابنية التعليمية تعتبر كافية نسبياً ولاتحتاج إلي تطور مقارنة بالمحاور الثلاثة المذكورة.

 
وألمح إلي ان صندوق تطوير التعليم الممول من الدولة والمنح الخارجية لم تظهر مساهماتها في تحسين البرامج التعليمية إذ اقتصرت علي التوسع في المنشآت فقط، وأيد اتجاه الحفاظ علي مجانية التعليم في المرحلتين الاساسية والثانوية، علي ان تحدد نسبة مساهمة الدولة في رسوم التعليم الجامعي، وفقا لتقدير الطلبة، ليعفي نهائياً الحاصلون علي تقدير امتياز.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة