أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

5‮ ‬شركات طيران أمريكية تعلن عن خسائر الربع الثاني الأسبوع المقبل


إعداد - تميم ضياء الدين
 
من المتوقع أن تعلن أكبر خمس شركات في مجال الطيران الجوي عن خسائرها في الربع الثاني بداية من أمريكان ايرلاينز التابعة لشركة »إيه إم أر« هذا الأسبوع، تعقبها كل من »دلتا ايرلاينز« و»يونايتد ايرلاينز« و»كونتينينتال ايرلاينز«، و»يو إس ايرلاينز« الأسبوع المقبل.

 
عادة ما يحمل الربع الثاني حركة طيران مكثفة وأرباحا للشركات، ولم يكن الربيع الماضي عادياً حيث كانت النقاط المضيئة الوحيدة في هذا المناخ الملبد بالغيوم الأرباح الطفيفة المتوقعة لشركات الطيران ذات الأسعار المخفضة، مثل »سوثويست ايرلاينز« و»جيتبلوز ايروايز« و»ايرتران« القابضة، ومجموعة »الاسكا« المتوقع لها أن تعلن عن إيراداتها الأسبوع المقبل.
 
وقال جيرادا اربي، الرئيس التنفيذي لـ»إيه إم أر« إن صناعة خطوط الطيران لم تكن مهيأة لأن يصل سعر برميل البترول إلي 130 دولاراً، كما أنها لم تكن مهيأة لمواجهة هذا المناخ السلبي لنمو الاقتصاد العالمي وأسواق رأس المال غير الفعالة.
 
وطبقاً للمجموعة التجارية لاتحاد الناقلين الجويين، أدت حالة الكساد في تراجع حركة الطيران الخاصة بالأعمال التجارية، وهو ما دفع الشركات إلي تخفيض أسعارها %18 حتي تتمكن من جذب أكبر عدد من المسافرين، حيث جاءت عوائد شهر مايو أقل بنسبة %26 بعد انخفاض عدد المسافرين %9.5.
 
وقالت شركتا »كونتنينتال« و»يو إس ايروايز« إن عائد كل مقعد في الميل الواحد انخفض بنسبة %20 في يونيو مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، فيما تراجعت حركة الطيران لشركة »أميركان ايروايز« %8 و»يونايتد ايروايز« %10.
 
وأفاد بحث لمؤسسة »مورجان ستانلي« أن أرباح شركات الطيران الأمريكية من المتوقع أن تنخفض بنسبة %18 خلال 2009 ويظل الإقراض مشكلة أمام خطوط الطيران التي تحاول الحفاظ علي رصيدها النقدي وبناء آخر جديد في الوقت الذي تكثر فيه عمليات الانفاق، حيث جاءت توقعات وكالة »موودي« لخدمة المستثمرين سلبية لثمانية من أكبر تسعة خطوط طيران أمريكية.
 
وانعكاساً للتوقعات المتشائمة لحجوزات الخريف أطلقت شركة »سوث ويست« أكبر حملة تخفيضات علي حجوزاتها، حيث عرضت تذاكر ذهاب فقط بسعر بأقل من 30 دولاراً بداية من سبتمبر وهو الشهر الذي يتراجع فيه الطلب.
 
وقالت لورا رايت، الرئيس المالي لـ»سوث ويست« إنه من غير المتوقع أن يحدث انتعاش قريباً.
 
وكانت أسعار النفط التي حطمت كل الأرقام القياسية العام الماضي قد اسفرت عند 60 دولاراً للبرميل بانخفاض عشرة دولارات عن المتوسط خلال شهر يونيو 2008، ولم يكن ذلك كافياً لتعويض شركات الطيران عن انخفاض الطلب علي الرغم من خفضها للمقاعد المتاحة.
 
وقال بيل وارليك محلل خطوط الطيران بوكالة »فينش راتينجز« إن الانهيار الحاد في عائد الوحدة غير مسبوق، متوقعاً عدم تمكن شركتي »دلتا« و»يونايتد« من الوفاء بديونهما، مشيراً إلي أن رصيد »دلتا« يصل إلي 5.3 مليار دولار، إلا أنها تواجه ديونا بنفس الحجم ــ تقريباً موعد استحقاقها في 2011، فيما تبدو قدرتها علي الحفاظ بسيولة ضمن المستويات الراهنة مترتبة بشكل كبير علي انفتاح سوق الائتمان، واستقرار الصناعة في 2010، موضحاً أن رصيد »يونايتد« 2.5 مليار دولار نقد، إلا أن ديونها والراوتب المتأخرة تصل إلي 650 مليون دولار، يجب أن تسددها هذا العام، وأكثر من مليار دولار في 2010.
 
ولا تتوافر أمام الناقلين خيارات أخري سوي طلب الحماية من المقرضين هذا الشتاء حين تجف سيولة النقد تماماً، وتعد شركات »يونايتد«، »أميريكان«، »يو إس ايروايز« الأكثر هشاشة ضمن الناقلين الكبار طبقاً لوكالات تقييم الائتمان وبيوت الاستثمار لـ»وول ستريت«.
 
ولم يستبعد فيليب باجالي، محلل الديون بوكالة »ستاندارد آند بورز« أن يعلن أكثر من ناقل إفلاسهم خلال هذا الخريف، وأن السيناريو الأقرب هو أنهم سوف يستطيعون أن يتخطوا الأزمة بصعوبة شديدة، مضيفاً أنه لا توجد مساحة للخطأ.
 
وتساءل بعض المحللين عن مدي فعالية عمليات إعادة التنظيم حيث قال بيل سويلبار، الباحث بالمركز الدولي للنقل الجوي بمعهد »ماساشوستس، إنه من الممكن أن تتعرض إحدي الشركات لخسائر، إلا أنه من الصعب إعادة التنظيم في الوقت الذي لا يوجد فيه طلب علي الإطلاق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة