أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع مرتقب لمعدلات النمو بسبب زيادة الصادرات


مها أبو ودن
 
تضاربت تصريحات ممثلي الحكومة عن معدلات النمو، وكان أكثرها تفاؤلاً ما أعلنه الدكتور يوسف بطرس غالي، وزير المالية بوصولها إلي %4.7 في الربع الثالث من العام المالي الحالي مقابل %4.2 في الربع الثاني من نفس العام، وأوضح تقرير لوزارة المالية أن معظم القطاعات الاقتصادية واصلت النمو خلال الربع الثالث رغم تراجع حركة الاقتصاد العالمي.

 
 
 عادل العزبى
وأظهر التقرير ارتفاع اجمالي المصروفات بنسبة %27.9 لتصل إلي 298.6 مليار جنيه تمثل %28.7 من الناتج المحلي مقابل 233.5 مليار جنيه تمثل %26 من الناتج المحلي خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، ويرجع هذا الارتفاع إلي زيادة مصروفات الدعم بنحو %11.6 لتصل إلي 84.8 مليار جنيه، وتزايد المزايا الاجتماعية بأكثر من سبعة أمثالها خلال نفس الفترة من عام 2008/2007 لتصل إلي 26.1 مليار جنيه.
 
وساهم الارتفاع في المصروفات بسبب حزمة الإجراءات الحكومية لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية علي الاقتصاد المحلي في زيادة نسبة العجز الكلي إلي الناتج المحلي لتصل إلي %6.2 نهاية مايو الماضي، مقابل %5.3 خلال نفس الفترة من عام 2008/2007، كما ارتفعت نسبة العجز الأولي إلي الناتج المحلي قبل خصم فوائد القروض العامة لتصل إلي %1.6 مقابل %0.5 خلال الفترة من يوليو إلي مايو 2008/2007.
 
وتضاربت تصريحات وزارة المالية مع إعلان الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء علي هامش اجتماعه بالمحافظين الذي استضافته محافظة المنوفية هذا العام، الذي أكد فيه أن معدلات النمو خلال الربع الثالث وصلت إلي %2.3، إلا أنه أيضاً أكد تحسن معدلات النمو بهذا الشكل بالنظر إلي باقي دول العالم التي حققت معدلات نمو في معظمها لم تتعد %1.
 
وتصريحات رئيس مجلس الوزراء أيضاً تضاربت مع توقعاته السابقة بوصول معدلات النمو إلي %4 خلال نفس الربع.
 
وأكد الخبراء حتمية ارتفاع معدلات النمو خلال هذا الربع، نظراً لأن آثار الأزمة المالية العالمية بدأت في التراجع والانكماش، مما يدل علي ضرورة تحقيق نسب مرتفعة من معدلات النمو وسط توقعات بزيادتها خلال المرحلة المقبلة.
 
من جانبه أوضح محمود الشاذلي، رئيس قطاع  الموازنة السابق بوزارة المالية أن تحقيق معدلات نمو إيجابية خلال هذا الربع ليست محض مصادفة، وإنما نتيجة طبيعية لتراجع معدلات الانكماش العالمي وهو ما انعكس بصورة إيجابية علي الاقتصاد الوطني.
 
وتوقع الشاذلي استمرار موجة ارتفاع معدلات النمو خلال المرحلة المقبلة، وهو ما سنتج عن زيادة مخصصات الانفاق الحكومي، وضخ المزيد من الأموال في مشروعات البنية التحتية وهو ما سيعمل علي زيادة معدلات التشغيل.
 
وأشار عادل العزبي، نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين إلي أن الوضع الاقتصادي الحالي يتطلب المزيد من الصبر والترقب وتحليل ما يحدث من تغييرات وتطورات بعيداً عن التفاؤل المبالغ فيه، وأيضاً عن  التشاؤم، خاصة مع تلاحق التطورات السيئة للأزمة المالية العالمية، مما يوجد نوعاً من الارتباك وعدم وضوح الرؤية للكثيرين.
 
وأكد مصطفي السلاب، وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب أن الربع الثالث شهد نشاطاً ملحوظاً في المعاملات التجارية والصناعية علي حد سواء، وارتفاعاً ملحوظاً بعد تراجع وصلت نسبته إلي %45 خلال الربعين السابقين.
 
وقال السلاب، إن المتابع لسوق التصدير يجد أن الشاحنات التي تحمل البضائع المصدرة للخارج أصبحت شحيحة بسبب الإقبال عليها مما قد يعطل بعض طلبات التصدير، متوقعاً استمرار زيادة معدلات النمو الإيجابية خلال الربعين الحالي والمقبل حتي تصل إلي السابقة.
 
وأكد نادر علام، عضو الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين أن تضارب تصريحات المسئولين يأتي نتيجة اعتماد كل جهة علي مصادر معلوماتية مختلفة قد تتأخر بعضها في حصر البيانات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة