أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«السكة الحديد» تضطر لإجراء عمرات متكررة للجرارت


حوار - يوسف مجدى

تسابق هيئة السكك الحديدية الزمن لإصلاح جميع القطاعات المتهالكة من خلال خطة تستهدف فى البداية قطاع النقل عبر تطوير أسطول العربات والجرارات، علاوة على استكمال تحويل المزلقانات إلى النظام الإلكترونى لوقف نزيف الدماء بعد سلسلة الحوادث التى وقعت على مدار الشهور القليلة الماضية، فيما تنتظر الهيئة خطة لإعادة هيكلة قطاع الصيانة يعدها جهاز التنظيم والإدارة.

 
 حسين زكريا
وفى أول حوار له بعد توليه المنصب، قال المهندس حسين زكريا، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، إن هناك اهتماماً حكومياً جادا بإصلاح مرفق السكك الحديدية على مستوى جميع القطاعات، خاصة اسطول العربات وتأمين المزلقانات، لافتاً إلى أن الهيئة بدأت إعداد كراسة الشروط الخاصة بمناقصة تعتزم طرحها خلال الشهر الجارى لتوريد 336 عربة مميزة بتكلفة 1.5 مليار جنيه بهدف إحلال وتجديد أسطول الهيئة الذى يعانى التهالك، مشيراً إلى أن نحو %35 من الأسطول بحاجة إلى تكهين.

يذكر أن الهيئة تعاقدت مع مصنع سيماف خلال شهر أبريل الماضى بشأن توريد 212 عربة مكيفة بـ 2.6 مليار جنيه، وسددت الهيئة 420 مليون جنيه حتى الآن من قيمة عقدها.

فى السياق نفسه أوضح رئيس الهيئة باقى ملامح خطة التطوير، مشيراً إلى فض المظاريف الفنية والمالية خلال الشهر الحالى لمناقصة تطوير 150 مزلقاناً بتكلفة مبدئية بـ200 مليون جنيه.

وحدد المستهدف من المناقصة استكمال مخطط الهيئة الخاص بتحويل عمل المزلقانات من النظام اليدوى إلى الإلكترونى للحد من نزيف الدماء على قضبان الهيئة، متوقعاً انتهاء عمليات التطوير فى 150 مزلقاناً فى غضون 24 شهراً من بدء التعاقد مع الشركات الفائزة، مشيراً إلى طرح المناقصة عبر 6 مراحل بهدف الأسراع فى عمليات التطوير.

ولفت إلى عقد عدد من الاجتماعات خلال الفترة الماضية مع شركتى إينيزا الأسبانية وإيرنكس الهندية بشأن الإسراع فى عمليات تطوير 171 مزلقاناً جرى التعاقد عليها منذ 4 سنوات تقريباً، وأرجع التأخر فى عمليات تطوير المزلقانات إلى الصعوبة التى تواجهها الشركتان فى الحصول على تراخيص العمل من المحليات، فضلاً عن تأخرهما فى التعاقد على قطع الغيار المستخدمة فى عمليات التطوير.

وكشف عن عزم الهيئة طرح مناقصة أخرى فى شهر يوليو المقبل لتطوير550 مزلقاناً بتكلفة مقدرة 1.1 مليار جنيه.

وقال إن الهيئة خاطبت جميع محافظات الجمهورية بشأن الإسراع فى غلق المعابر غير القانونية التى قدرت بـ 4 آلاف معبر، مشيرا إلى انتشارها بشكل كبير فى محافظات الصعيد.

وأقر بعدم قدرة الهيئة على مراقبة المعابر غير القانونية، مرجعا سبب ذلك إلى انتشارها بشكل يصعب السيطرة عليه، معرباً عن امله فى سرعة غلق المعابر باعتبارها أحد أبرز أسباب تكرار حوادث السكة الحديد.

وتعرضت الهيئة لـ 6 حوادث على الأقل خلال الشهور الستة الماضية أبرزها حادث البدرشين الذى أودى بحياة 29 مجند أمن مركزى.

على صعيد متصل أقر رئيس الهيئة بانتهاء العمر الافتراضى لـ 40 % على الأقل من الجرارات العاملة فى الهيئة، مرجعا ذلك إلى عجز الهيئة عن إجراء عمليات إحلال وتجديد للجرارات.

ولفت إلى لجوء الهيئة لعمل عمرات متكررة للجرارات كى تستمر فى العمل، معترفا بوجود مشكلات فنية فى 27 جراراً من أصل 80 تم جلبها عبر شركة جنرال اليكتريك خلال 2009.

وأكد رئيس الهيئة أن باقى الجرارات تعمل بشكل جيد إلى جانب 40 أخرى تم جلبها عبر شركة جنرال موتورز فى الفترة نفسها.

وأشار إلى تعاقد الهيئة مؤخرا مع إحدى الشركات الاجنبية بشأن توريد عجل للجرارات للتغلب على مشكلات الاهتزاز فى عجل الجرارات التى تم جلبها من جنرال إليكترك.متوقعا وصول قطع الغيار فى غضون شهرين.

على صعيد متصل أكد أن الهيئة تغلبت على ازمة تناقص قطع الغيار فى الورش التابعة للهيئة، مشيراً إلى أن وزارة المالية وبنك الاستثمار القومى سددا 635 مليون جنيه لصالح الهيئة خلال الاسبوعين الماضييبن.

وأضاف أن الهيئة خصصت 300 مليون جنيه لشركة إيرماس للصيانة لتتولى شراء قطع الغيار لإجراء عمليات صيانة للجرارات.

وكانت «إيرماس» قد قدرت فى وقت سابق إجمالى احتياجاتها المالية لشراء قطع غيار بنحو 680 مليون جنيه.

ولفت زكريا إلى تخصيص 170 مليون جنيه من المبالغ التى حولتها «المالية» لشراء قطع غيار لإجراء عمليات صيانة للعربات المميزة، مشيرا إلى تولى ورش «أبوغاطس» و»أبو راضى» عمليات صيانة العربات المميزة والمكيفة.

وتابع: إن الهيئة أبرمت تعاقداً مع مصنع فحم الكوك خلال الشهر الماضى بشأن تدبير الفحم لتشغيل مسابك ورش أبو زعبل الذى تعطل منذ 3 شهور تقريباً.

وكانت الورش قد اعلنت عن وجود نقص حاد فى قطع الغيار مما أضطر العمال إلى اللجوء إلى قطع الغيار المستعملة لاستكمال عمليات الصيانة.

وفيما يتعلق بتطوير خطوط الهيئة، لفت زكريا إلى بدء شركة سالفيس الإيطالية تجديد 200 كيلومتر من الخطوط خلال الشهرين الماضيين، متوقعا الانتهاء من عمليات التطوير فى غضون 36 شهراً من الآن بتمويل من قرض البنك الدولى البالغ 270 مليون دولار.

وحدد حجم الإحتياجات التمويلية للهيئة بشأن تطوير جميع القطاعات بـ 50 مليار جنيه فى غضون 10 سنوات بواقع 5 مليارات جنيه سنويا، مقترحا تدبير جزء منها عبر الاقتراض الخارجى.

فيما يتعلق بالتمويل قال إن الهيئة عانت من شح مصادر التمويل وتباطؤ بنك الاستثمار القومى فى تدبير الإحتياجات التمويلة المتفق عليها خلال العام المالى الحالى، منو ها إلى تدبير البنك 705 ملايين جنيه من أصل مليار جنيه خلال العام المالى الحالى.

ولفت إلى أن وزارة المالية دبرت بـ 370 مليون جنيه خلال العام المالى الحالى من أصل 1.3 مليار جنيه تمثل قيمة الدعم الذى تمنحه الهيئة للخطوط الخاسرة واشتراكات طلاب المدارس والجامعات.

وأكد رئيس الهيئة أن هناك محاولات لتحصيل مستحقات متأخرة لصالح الهيئة لدى عدد واسع من الجهات الحكومية، مقدرة بنحو 2.5 مليار جنيه مقابل نقل خامات عبر خطوط الهيئة.
 


وفيما يتعلق بإدارة الأصول، أكد أن الهيئة تعرضت لحالات تعدٍ على أراضيها بشكل واسع، خاصة بعد ثورة يناير، مرجعا ذلك إلى تراجع الحالة الامنية فى الدولة.

ولفت إلى بد الشركة المصرية لمشروعات السكك الحديدية تدوير جزء من الأراضى عبر تدشين عدد من المشروعات السكنية، متوقعا تحقيق 200 مليون جنيه من إدارة نشاط الاراضى.

على صعيد متصل لفت زكريا إلى نجاح الشركة فى تأجير 70 % من المساحات التجارية لمحطة القاهرة متوقعا استكمال تأجير باقى المساحات فى غضون شهرين من الآن.

وأشار إلى إنفاق الهيئة 200 مليون جنيه على عمليات تطوير المحطة، متوقعا استرداد المبلغ فى غضون الـ8 سنوات المقبلة، مشيرا إلى انتهاء الشركة أيضا من تأجير 30 % من محطة سيدى جابر خلال الفترة الماضية.

وكشف عن دراسة الهيئة لإجراء عمليات تطوير محطة الأقصر بتكلفة مقدرة بـ200 مليون جنيه بشأن طرحها للمستثمرين بعد ذلك، إلى جانب دراسة تنفيذ ذلك فى بعض محطات الوجه القبلى.

ولفت إلى استمرار الهيئة فى عمليات تطوير المحطات، مستندا إلى ذلك بالتعاقد مع شركة وادى النيل فى بداية العام المالى الحالى بشأن تطوير 10 محطات موزعة على مستوى الهيئة.

فى الاطار نفسه، لفت زكريا إلى تفاوض الشركة المصرية مع عدد من شركات الاتصالات والمشروبات بشأن طرح إعلانات على القطارات والأراضى المملوكة للهيئة، متوقعا تحقيق 35 مليون جنيه سنويا من نشاط الاعلانات.

وقال إن أبرز المشكلات التى تعانى منها الهيئة تتركز فى تصاعد عمليات قطع خطوط السكك الحديدية مستندا إلى ذلك بوصول حجم التعديات على الخطوط بنحو 1417 حالة، مما كبد الهيئة خسائر بـ 146 مليون جنيه منذ ثورة يناير حتى الشهر الحالى.

وحمل الحكومة مسئولية ذلك بسبب ضعف أجهزة الشرطة فى حماية الخطوط، مؤكدا أن الأهالى يقطعون الخطوط لأسباب ليست الهيئة طرفًا فيها، مستشهدا بقيام عمال مصانع الطوب بقطع خطوط الصعيد لمدة 4 أيام خلال الاسبوع قبل الماضى بمنطقة البدرشين بمحافظة الجزيرة بسبب رفع الدولة أسعار المازوت.

وأضاف أن الهيئة تعانى كذلك تصاعد ظاهرة السرقة بسبب ضعف الحالة الامنية، مشيرا إلى تكبدها 115 مليون جنيه فاتورة خسائر السرقات منذ ثورة يناير وحتى الآن، مرجعاً وجود خطوط تعانى عدم وجود سيمافورات إلى سرقتها من قبل الاهالى.

وحمل أجهزة الشرطة مسئولية تصاعد السرقات على خطوط الهيئة، مؤكدا عجز تدبير تمويل إحلال وتجديد المهمات التى تتعرض للسرقة.

على صعيد متصل، لفت زكريا إلى أن الهيئة بدأت إعادة الهيكلة، مرجعا سبب ذلك إلى معالجة سلبيات إعادة الهيكلة التى جرت فى الهيئة خلال 2007 عبر شركة بوزالن الامريكية.

وأشار إلى انتظار قرار جهاز التنظيم والادارة خلال الشهر الحالى بشأن تدشين قطاع مستقل للصيانة، مؤكدا أن ذلك كفيل بتراجع الأعطال على الخطوط التى تؤدى بدورها إلى وقوع الحوادث.

على صعيد متصل، أقر رئيس الهيئة بأن اللجان الفنية التى كانت تكشف على القطارات قبل إقلاعها تتم فقط على الورق، مؤكدا إنهاء ذلك عبر التشديد على مسئولى القطاعات بمتابعة ذلك بشكل مباشر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة