أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تراجع الأداء الاقتصادي يدفع مؤشر ثقة المستهلكين للهبوط‮ ‬


نشوي عبد الوهاب
 
تشهد مؤشرات ثقة المستهلك في مصر تراجعاً ملحوظاً وفقاً لتوقعات المستهلكين عن أداء الاقتصاد المصري حتي نهاية عام 2009، هذا ما تؤكده النتائج التي كشف عنها مؤشر ماستر كارد العالمية حول توقعات ثقة المستهلك في العام الحالي، والتي جاءت توقعاته متأثرة بالمؤشرات الاقتصادية السلبية التي ظهرت حتي الآن من تراجع معدلات النمو الاقتصادي في ظل ترجيحات وصوله إلي %3.5 بنهاية العام الحالي، إضافة إلي انخفاض عائد الصادرات والسياحة وقناة السويس.

 
وانخفض مؤشر ماستر كارد الذي يقيس ثقة المستهلك وتوجهاته خلال الفترة المقبلة بناء علي استطلاع حول التوقعات السائدة في السوق للشهور الستة المقبلة في خمسة مجالات هي البورصة، الاقتصاد، العمالة، الدخل الثابت ومستوي المعيشة إلي %32.2 للستة شهور المقبلة، وذلك مقارنة بـ%55.6 حققها في النصف الثاني من عام 2008 لتشير نتائج المؤشر إلي تشاؤم واضح للمستهلك المصري وتحول تفاؤله الذي ساد خلال النصف الثاني من العام الماضي لتشاؤم في النصف الثاني من العام الحالي 2009.
 
وأرجع شون راشد، رئيس الأعمال لمنطقة مصر والمشرق العربي في شركة »ماستر كارد« العالمية انخفاض النتائج الاجمالية لمؤشر ماستر كارد لتوقعات ثقة المستهلكين إلي تراجع توقعاتهم في المؤشرات الخمسة التي يغطيها المؤشر علي رأسها انخفاض ثقة المستهلك في البورصة من 50.2 نقطة في النصف الثاني من 2008 إلي 20.6 نقطة للنصف الثاني من 2009.
 
وانخفاض ثقة المستهلك في الاقتصاد من 49.5 نقطة إلي 28.2 نقطة، والتوظيف من 52.6 نقطة إلي 26.6 نقطة، ومستوي المعيشة من 55.8 نقطة إلي 26.7 نقطة، مسجلة تراجعاً ملحوظاً مقارنة بالفترة السابقة بينما ظل المستهلك المصري متفائلاً بالنسبة للدخل الثابت مسجلاً 59.5 نقطة، رغم أنه أقل من الفترة السابقة والتي سجل فيها 69.7 نقطة.
 
ولفت إلي أن ظهور آثار الأزمة الاقتصادية العالمية واضحاً علي أداء مؤشرات الاقتصاد المصري سلباً حتي الآن من تراجع الدخول وعوائد الصادرات والسياحة وقناة السويس أدي إلي زيادة تشاؤم المستهلكين مقارنة بالنصف الثاني من عام 2008 والذي لم تظهر آثار الأزمة فيه.
 
وأوضح راشد أن توقعات ثقة المستهلكين في القاهرة تقاربت مع توقعات المستهلكين في الإسكندرية وذلك للمرة الأولي في أداء المؤشر علي مدار الخمس سنوات الماضية ومنذ بدء العمل به في مصر، لتسجل توقعات المستهلكين 33.3 نقطة في القاهرة و30.8 نقطة في الإسكندرية.
 
وأكد رئيس أعمال ماستر كارد العالمية في الشرق الأوسط أن تراجع توقعات المستهلك المصري للاقتصاد تتماشي مع تراجع وتشاؤم المستهلكين في مختلف البلدان العالمية، والتي أظهرت مؤشرات ماستر كارد العالمية فيها انخفاضاً وتشاؤماً واضحاً ومنها استراليا التي تراجعت توقعات ثقة المستهلك فيها من 49 نقطة إلي 24.1 نقطة، وفي هونج كونج من 41.8 نقطة إلي 24.7 نقطة، بالإضافة إلي ماليزيا وتايلاند وسنغافورة.
 
وكشف راشد عن انخفاض ثقة المستهلك في منطقة الشرق الأوسط والمشرق العربي إلي 49.9 نقطة للنصف الثاني من 2009 مقابل 72.7 نقطة في النصف الثاني من عام 2008 نتيجة تراجع المؤشرات والعوامل الاقتصادية في المنطقة.
 
وأوضح أن توقعات ثقة المستهلك في البورصة تعتبر العامل الأكثر تأثيراً في انخفاض النتيجة الإجمالية للمؤشر حيث تراجعت التوقعات من 58 نقطة إلي 36.9 نقطة، وانخفضت ثقة المستهلك العربي في التوظيف من 72.3 نقطة إلي 50.8 نقطة، والاقتصاد من 72.8 نقطة إلي 50.8 نقطة، ومستوي المعيشة من 74.4 نقطة إلي 50 نقطة، وأخيراً الدخل الثابت من85.7 نقطة إلي 61 نقطة.

 
وأشار راشد إلي أنه رغم تراجع مؤشرات ثقة المستهلك في الشرق الأوسط إلي 36.9 نقطة، فإنها أعلي من نتائج المؤشر في منطقة آسيا والتي سجلت 38.7 نقطة.

 
كما أظهرت مؤشرات ماستر كارد عن استمرار تفاؤل المستهلكين في المملكة العربية السعودية مسجلاً 67.1 نقطة وقطر بنحو 71.4 نقطة ولبنان 64.4 نقطة، رغم انخفاض التوقعات مقارنة بالفترات السابقة وتسجيلها أقل نسبة في تاريخها، باستثناء لبنان التي سيطر علي توقعاتها التشاؤم خلال عامي 2006، 2007، والنصف الأول من 2008.

 
بينما جاءت نتائج المؤشر في الإمارات العربية المتحدة والكويت الأكثر انخفاضاً في منطقة الشرق الأوسط مسجلة تراجعاً شديداً، فتراجعت ثقة المستهلك في الإمارات إلي 29.6 نقطة مقابل 75.4 نقطة في الفترة السابقة بسبب تشاؤم توقعات المستهلكين في الدخل الثابت إلي 16.7 نقطة.

 
في حين سجلت ثقة المستهلك في الكويت 25.4 نقطة مقابل 93 نقطة في الفترة السابقة، وهو ما فسره راشد بتراجع ثقة المستهلك الكويتي في البورصة إلي 25.4 نقطة وفي السياق ذاته أشاد طارق عبد النبي، نائب الرئيس المساعد مدير تطوير الأعمال في مؤسسة ماستر كارد »مصر«، بنتائج المؤشر للسنة الخامسة علي التوالي بما يقدمه من نتائج ومؤشرات توضح توجهات واهتمامات المستهلك المصري خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يفيد الجهات المعنية من الحكومات والبنوك في وضع استراتيجياتهم وخططهم المستقبلية.

 
وعلي الجانب الآخر كشف رئيس الأعمال لمنطقة مصر والمشرق العربي عن نتائج مؤشر ماستر كارد العالميةحول أولويات الشراء لدي المستهلك للشهور الستة المقبلة والذي أظهر أن الإنفاق علي المطاعم والترفيه من أولويات إنفاق المستهلك المصري باستخدام »الماستر كارد« بنسبة %73، تلاه الإنفاق علي الموضة بنسبة %58، ثم الإنفاق علي الالكترونيات والأجهزة الكهربائية بنسبة %56، مشيراً إلي أن نحو %51 من المستطلعة آراؤهم في مصر يعتزمون تقليل إنفاقهم علي الترفيه خلال الشهور الستة المقبلة، فيما يخطط %55 من المستهلكين المستطلعة آراؤهم في الشرق الأوسط والمشرق العربي للحفاظ علي نفس مستوي الإنفاق للترفية خلال نفس الفترة.

 
وأوضحت نتائج مؤشر أولويات الشراء عن أن نحو %75 من المستطلعين في مصر يخططون للادخار خلال الفترة المقبلة بهدف تأمين الأغراض الأمنية والاحتياجات الطارئة، يقابلهم %73 من المستطلعين في الشرق الأوسط والمشرق العربي.
 
بينما كشف المؤشر أن %48 من المستهلكين في مصر لا يخططون للادخار بشكل عام ليس تقليلاً للإنفاق وإنما لعدم وجود فائض من الدخل للادخار، حيث إن %53 من المستهلكين في مصر ينفقون ما بين 91 و%100 من اجمالي الدخل السنوي للأسرة علي النفقات المنزلية.
 
وطالب راشد الجهات المعنية والمسئولين بضرورة العمل علي استعادة المستهلك ثقته في أداء الاقتصاد المصري في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلي أن ماستر كارد لن تغير من خططتها الحالية ومنتجاتها الموجودة في السوق نظراً لتنوعها وكفايتها لتغطية احتياجات العملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة