اقتصاد وأسواق

انضمام هيئة التحگيم والاختبارات إلي الاتحاد العربي للصناعات النسيجية


حسام الزرقاني
 
أكد المهندس ثروت المنياوي، رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن، أن هيئة تحكيم القطن ستنضم بشكل كامل بنهاية هذا العام إلي عضوية الاتحاد العربي للصناعات النسيجية لتستفيد من الامكانات الفنية المتنوعة التي يتمتع بها الاتحاد.

 
وطالب المنياوي في تصريحات لـ»المال« بضرورة السعي بجدية نحو تحقيق أقصي استفادة ممكنة من خبرات وامكانات الاتحاد العربي للصناعات النسيجية التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الذي تشارك في عضويته معظم الدول العربية المنتجة للقطن.
 
ودعا إلي تفعيل البروتوكول الذي تم توقيعه مؤخراً مع الاتحاد الذي يقع مقره في سوريا والذي يقضي بزيادة تبادل الخبرات بين الأخير وبين مركز التدريب الدولي التابع للهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن بجانب تنمية وتطوير وتأهيل العاملين في الصناعات النسيجية.
 
وعلي صعيد آخر دعا المنياوي إلي إحياء فكرة الحلقات التسويقية العامة التي ستقام في مناطق إنتاج القطن ويوجد فيها المزارعون والتجار وهيئة تحكيم واختبارات القطن وشركات التجارة من أجل ضمان حصول المزارعين علي الأسعار العادلة لمحاصيلهم دون تدخل وزارة الزراعة علي الإطلاق في عمليات البيع والشراء.
 
وشدد رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن علي ضرورة الإسراع في إنشاء صندوق لدعم القطن من أجل الحفاظ علي مستوي مناسب للأسعار، ومن أجل تحقيق مصالح جميع الأطراف ذات الصلة خاصة المنتج والتاجر وأصحاب المصانع، ولفت إلي ضرورة تشجيع المزارع الذي يزرع القطن بكل الطرق والوسائل الممكنة من أجل النهوض بزراعة هذا المحصول الاستراتيجي.
 
ونوه المنياوي إلي أن هناك طلباً كبيراً من الشركات العالمية في أوروبا وآسيا علي شراء الأقطان المصرية الفائقة الطول لتمتعها بخواص متميزة عن كل الأقطان المنتجة في الولايات المتحدة وآسيا.
 
كما شدد علي ضرورة الحفاظ علي مكانة القطن المصري في الأسواق العالمية لافتاً إلي أن هناك جهوداً مصرية يتم بذلها تهدف إلي الحد من سوء الاستخدام للعلامات التجارية التي يتم وضعها علي المنتجات المصنوعة من القطن المصري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة