أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«صانع البهجة » رحل مكتئبًا فى الساحل الشمالى


كتبت - رحاب صبحى :

على مدار العشرين عاماً الماضية هجر نجم السينما أحمد رمزى القاهرة مولياً وجهه شطر الساحل الشمالى حيث باتت الوحدة هى هوايته الوحيدة ولم يتردد على القاهرة طيلة تلك الأعوام إلاَّ مرات قلائل إحداها على يد إيناس الدغيدى لتقديم فيلم الوردة الحمراء كما شارك فى مسلسلين .


 
 احمد رمزى
كان يغادر القاهرة فور انتهاء عمله وكأنه يقر بأنها ليست تلك المدينة التى شهدت نجاحاته وصداقته وقصص الحب التى لا تنسى .. ومن المفارقات أنه كان يحب السادات لكنه مات يوم وفاة عبدالناصر وعشق القاهرة حتى الثمالة لكنه مات فى الساحل الشمالى مكتئباً عن عمر يناهز 82 عاماً ومن أشهر أعماله : أيامنا الحلوة، وصراع فى المينا، وابن حميدو، وصراع فى الوادى، والوسادة الخالية، والنظارة السوداء، وعائلة زيزى، وثرثرة فوق النيل .. كلها أفلام رمزى لم تخل من لقطة لفتى الشاشة الشقى وقد فتح أزرار قميصه ليستعرض عضلاته المليئة بالحيوية والحياة .. كل هذه الأعمال تركها لنا الفنان أحمد رمزى الذى رحل مؤخرا عن عالمنا عن عمر يناهز الـ 82 عاما بعد أن أثرى شاشتنا الكبيرة والصغيرة كما أثرى مخيلتنا بعشرات القصص المليئة بالمغامرات والرومانسية .

تقول الناقدة ماجدة خير الله إن الفن المصرى افتقد فناناً متعدد المواهب والأدوار وليس فقط «الفتى الشقى » ، فأحمد رمزى فنان لن يتكرر فى السنوات المقبلة، لأنه كان قادراً على أن يقدم جميع الأدوار - سواء كانت أدوارا رومانسية أو كوميدية أو أدورا جادة .

وأشارت ماجدة إلى أن رمزى كانت له تجربة خاصة كمنتج، وتميز بأنه لم يحتكر أدوار البطولة فى الأفلام التى أنتجها، فهو لم لم يقم بتجسيد دور البطولة فى فيلم «لا تطفئ الشمس » الذى انتجه عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس لكنه قدم فيه دورا متميزا وابدعاً فى إنتاجه، كما أنتج أيضا فيلم «برج المدابغ » بطولة عادل أدهم ويسرا، رغدة، فاروق الفيشاوى

وأضافت ماجدة أن احمد رمزى كان محظوظاً بالعمل مع الراحل يوسف شاهين من خلال فيلم «صراع فى المينا » بطولة عمر الشريف وايضاً فيلم «حب للأبد » مع الفنانة نادية لطفى، كما تميز رمزى فى فيلم «ثرثرة فوق النيل » وفيلم «حكاية العمر كله » مع المطرب فريد الاطرش، وفيلم «الوسادة الخالية » الذى ظهر فيه بدور صغير لكنه قدمه بتميز .

وأشارت ماجدة إلى أنها كانت محظوظة بالعمل مع الفنان أحمد رمزى حينما قدم دوراً مناسباً ومتميز فى مسلسل من تأليفها، وهو مسلسل «وجه القمر » ، مضيفة أن الفنان احمد رمزى توقف عن التمثيل عندما رأى أن الأدوار المقدمة له لم تعد مناسبة له، فترك السينما وهو فى أواخر الاربعينيات من عمره .

وعن تيمة الولد الشقى التى اشتهر بتقديمها الفنان أحمد رمزى قالت خير الله إنه تشارك فى هذا الدور مع الفنان حسن يوسف، الا أنه انفرد بتقديم صورة الولد الشقى ذى العضلات وفى نفس الوقت «الدونجوان » ، ولا يمكن للجمهور أن ينسى نظرة عينه المليئة بالشقاوة فى فيلم «أيامنا الحلوة ».

وأكد الفنان هشام سليم أن أحمد رمزى فنان لن يتكرر، وهو من جيل عمالقة الفن مثل الفنان حسن يوسف، مشيرة إلى أنه متميز والظروف الحالية فى السينما المصرية لن تخرج فنانا مثله حيث كان مقبلاً على الحياة .

وعن أفلامه التى تميز بها مثل أفلام : «أيامنا الحلوة » ، و «ابن حميدو » ، أشاد سليم بالبصمة التى تركها رمزى من خلال هذه الأفلام، مشيرا إلى أن هذا الجيل أثبت نفسه فى ظل سيادة مفهوم البطولة الجماعية .

من جانبه استبعد الفنان سامح الصريطى، وكيل نقابة الممثلين، أن يستطيع أحد ملء الفراغ الذى تركه أحمد رمزى لأن كل فنان له بصمته الخاصة به وشخصيته الفنية المتميزة، مشيراً إلى أن أعمال الفنان الراحل ستظل عالقة فى الذاكرة الجمعية للجمهور المصرى والعربى، بداية من فيلم «صراع فى المينا » وحتى فيلم «الأشقياء الثلاثة » ، كما سيظل محتفظاً بحب الناس له بالرغم من انه غاب اربعين عام عن التمثيل مكتفياً بما أنجزه من رصيد فنى لا يستطيع احد أن ينافسه فيه .

وقال الناقد محمود قاسم إن الفنان احمد رمزى فنان لن يتكرر مرة ثانية، فرغم بعض التشابه بينه وبين أداء الفنان حسن يوسف فإن كلا منهما كان يؤدى شخصية فتى الشاشة الشقى بنكهته الخاصة، كما لا يشبه الفنان أحمد رمزى أى فنان من الجيل الحالى، حيث من الممكن أن يوجد تشابه بينه وبين فنانين مثل احمد عز إلا أنه تظل هناك اختلافات كبيرة بينهما . كما أن البعض يرى أن هناك تشابها بينه وبين أحمد السقا إلا أن هذا الاخير يستطيع أن يقوم بحركة أكشن أو مطاردة، لكنه لا يستطيع أن يقوم بأداء رومانسى، وهذا كان واضحاً فى فيلم «عن العشق والهوى » حيث ظهر أنه لا يليق فى الأدوار الرومانسية، وهذا لا يقلل منه فنياً، لكنه لا يشبه رمزى فى هذا الصدد، مؤكدا أن كل جيل له عصره من الشباب، فقد كان لرمزى إطلالته المتميزة، وقد بدأ التمثيل فى عام 1954 حتى 1979 ، وبعد ذلك توقف لفترة طويلة مبتعداً عن السينما، وذلك على عكس الكثير من الفنانين الذين استمروا يمثلون حتى النهاية مثل الفنان محمد توفيق والفنانة أمينة رزق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة