أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

وزير الداخلية: لا نقبل وجود "ميليشيات" بمصر


ona

أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أنه لا يمكن القبول بوجود ميليشيات في مصر، وأن الوزارة تعمل على منع أية محاولات للعنف من أية جهة.

 
  محمد إبراهيم
واستنكر إبراهيم الهجوم “التتاري”، بحسب وصفه، بالأمس، على نادي ضباط الشرطة بمنطقة الجزيرة، واتحاد الكرة المصري، المتجاورين، وعلى مطاعم وفنادق مختلفة، موضحًا أن الخسائر الأولية لحرق نادي الضباط تقدر بحوالي 50 مليون جنيهًا، مشيرًا إلى أنه تم ضب بعض العناص المشتركة في الأحداث، وجاري تحديد بقيتهم لضبطهم.

وحول إضراب ضباط وأفراد الشرطة على مستوى الجمهورية، أكد الوزير أن بعض الضباط – فقط – هم من شاركوا في الإضراب، وذلك نتيجة الضغوط الواقعة عليهم ، مشيرًا إلى أن الضباط يطالبون بالابتعاد عن السياسة، وأنه سيعقد لقاءات مع الضباط.

ونفى إبراهيم أن يكون وجوده على رأس الوزارة السبب في الأزمة الحالية مع الضباط المضربين قائلاً: “لو أعلم أن المشكلة في الوزير سأقدم استقالتي في الحال.”

وأوضح إبراهيم أن وزارة المالية وفرت جزءًا من الاعتمادات للتسليح، وننتظر توفير جزء آخر لاستكمال احتياجات الأفراد من السلاح.

وشدد الوزير على أنه لا يوجد اختلاف في سياسة الوزارة منذ تسلمه المسئولية، مؤكداً عدم تغيير طريقة التعامل مع المتظاهرين في عهده عن عهد نظرائه السابقين.

وطالب إبراهيم كافة القوى والتيارات السياسية أن تعمل إلى جانب وزارة الداخلية من أجل تحقيق أمن المواطنين، بسحب أنصارهم من الشارع حتى يتمكن جهاز الشرطة من تحديد وضبط الخارجين على القانون، قائلاً: “اسحبوا أنصاركم من الشوارع لمدة شهر، وسنحقق الأمن في كافة أنحاء البلاد.”

كما طالب وزير الداخلية الجميع بإخراج الوزارة وضباطها من المعادلة السياسية، وتركهم كي يعملوا من أجل الأمن، مؤكدًا أن الداخلي لا تنتمي لفصيل سياسي، وأنها جهاز مستقل وطني يعمل من أجل المواطن، مناشدًا الجميع “كفاية تعرض لينا، كفاية إشاعات علينا، كفاية الهجوم الشرس الذي نتعرض له من الإعلام.”
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة