أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

صيف مفعم بمشكلات الـ‮»‬ATM‮« ‬لبنوك القطاع العام بالإسكندرية


الإسكندرية ــ إسماعيل حماد

في جولة أجرتها »المال« بداية الأسبوع الحالي علي عدد من فروع البنوك بالإسكندرية، والتي تركزت علي بنوك القطاع العام، رصدت حركة من قبل العملاء علي عمليات الصرف من خلال شبكات الصراف الآلي التابعة لكل بنك علي حدة، وتبلورت شكاوي العملاء سواء المصطافون أو الموظفون والمعاشات في ضعف خدمات الصراف الآلي أمام الفروع، لقلة عددها مقارنة بعدد العملاء. بينما أيد عملاء البنك الأهلي فكرة إنشاء مراكز متخصصة في تقديم خدمات الصرف الآلي نظراً لتوفيرها عدداً كبيراً من الماكينات التي تعمل في آن واحد، مما ييسر عمليات الصرف وعدم احتكاك العملاء أو الانتظار طويلاً، مؤكدين أن العميل لا يطلب سوي خدمة آدمية تكسبه شعوراً بأنه عميل »لبنك محترم«.


وفي نفس السياق.. أكد عدد من موظفي خدمة العملاء أن أكثر ما يتساءل عنه العملاء في تلك الفترة، خاصة المودعين الجدد هي أسعار الفائدة، وما إذا كان البنك قام بتخفيضها أم لا، بينما تساءل آخرون عن مزايا الشهادات متوسطة وطويلة الآجل، باعتبار ارتفاع عوائدها، فيما أكد مسئولو العمليات المصرفية أن هناك عمليات صرف تزامنت مع بدء الموسم الصيفي وانتهاء امتحانات الثانوية العامة والجامعات، خاصة من قبل المصطفاين أو عملاء صرف الرواتب والمعاشات.

وقال أحد عملاء فرع المنتزة لبنك القاهرة بمحافظة الإسكندرية أثناء وقوفه في طابور طويل أشبه »بطابور العيش« إنه يتعامل مع البنك منذ فترة تصل إلي 20 عاماً مضت، باعتبار أنه بنك قومي ويقدم خدمات جيدة، وانه جاء اليوم إلي البنك لاجراء عملية صرف من خلال ماكينة لـ»ATM « الوحيدة الموجودة امام الفرع.

وأضاف انه مجبر علي الوقوف امام الماكينة لفترة قد تصل إلي نصف ساعة أو أكثر لاتمام عملية الصرف، لافتاً الانتباه إلي أن ظروفه الصحية لا تسمح له بالوقوف لفترة زمنية طويلة في طابور الصراف الآلي، مطالباً البنك بزيادة عدد ماكينات الصراف أمام الفروع إلي ماكيناتين علي الأقل، إضافة إلي عدم تواجدها أمام المولات التجارية والمناطق الخدمية أو تخصيص شباك لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

بينما قال محمد أحمد - موظف: إنه يتعامل مع البنك منذ فترة تصل إلي حوالي 6 سنوات، ولم يحاول سحب أمواله من البنك عند الاعلان عن بيعه لمستثمر استراتيجي علي الرغم من معارضته الشديدة لهذا الاتجاه في حينه. وقال: إنه جاء ليصرف مبالغ بسيطة »بضعة مئات الجنيهات« لتوفير بعض الالتزامات العائلية لفترة المصيف بالإسكندرية، مضيفاً أن أكثر ما يعانيه عملاء البنوك خاصة البنوك العامة صاحبة النصيب الأكبر من العملاء هي مشكلات ماكينات الصراف التي تتكرر اعطالها بين الحين والآخر، إضافة إلي قلة عددها أمام الفروع مقارنة بعدد العملاء، خاصة في المواسم التي يتزاحم فيها العملاء امام فروع البنوك وداخل الصالات كأيام صرف الرواتب والمعاشات ومواسم الصيف بالمناطق الساحلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة