أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حرارة الصيف تشعل العروض الترويجية للبنوك


محمد سالم
 
عاودت البنوك انشطتها المتعلقة بالترويج الصيفي لمنتجات التجزئة بعد مرحلة التوقف المدفوعة بالخوف من تداعيات الأزمة المالية العالمية، وفيما لم تكشف البنوك العاملة بعد عن خططها الترويجية لفترة الصيف، الا انها أكدت وجود هذه النوعية من البرامج الموسمية التي تقوم بتدشينها رغبة في جذب مزيد من العملاء والاستفادة من التجمعات الصيفية في تحقيق عنصر الترويج لمنتجاتها المصرفية، قالت بنوك إنها لم تقم بتدشين خطط تتعلق بفترة الصيف المقبلة، علي رأس هذه البنوك »مصر« و»الشركة المصرفية« »وبيريوس« الي جانب بنوك أخري، بينما بدأت بنوك أخري حملاتها مبكرا مثل »البنك العربي ـ مصر« والذي اطلق حملة تخفيضات علي السلع المشتراة عبر بطاقاته الائتمانية من نحو 29 مؤسسة خدمية وانتاجية، وتترواح نسب التخفيض التي يطرحها البنك بين 3 و%20، كما يقوم سيتي بنك حاليا بتدشين عرض ترويج جديد علي قروض السيارات، خاصة ان البنك يستحوذ علي نسبة %37 ويسعي لدعمها بعد فترة الركود التي اصابتها جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية.

 
وتبدأ دراسات العروض الصيفية في البنوك قبل البدء الفعلي للموسم الصيفي، بل ان هناك عروضا تسبق الموسم نفسه، مثل عروض التمويل العقاري للوحدات القائمة في المناطق السياحية والتي تشهد نشاطا كبيرا في الفترة السابقة لأشهر الصيف مباشرة، وتشمل استعدادت البنوك للموسم الصيفي قيام ادارة الترويج بتصميم البرامج المناسبة، ووضع التخفيضات وربطها بالمنتجات التي تناسب العملاء، ثم السعي لانشاء منافذ داخل التجمعات الصيفية عبر استئجار وحدات او اماكن لانشاء اكشاك مصرفية او فروع البنوك المتواجدة في تلك الاماكن بالفعل، يلي ذلك مجموعة من الاجتماعات التي تهدف الي ايجاد كوادر يمكنها تحقيق نتائج جيدة في ظل الموسم.
 
وتستهدف البنوك عبر عروضها الصيفية »التعريف« بمنتجاتها المصرفية وخدماتها الي جانب تحقيق عمليات جذب فعلية لقاعدة من العملاء الجدد، وتقتصر عملياتها الترويجية علي منتجات التجزئة المصرفية دون بقية منتجاتها الأخري، خاصة انها تراها مناسبة لعملاء المصايف.
 
وتنقسم خطط البنوك في الموسم الصيفي الي جزءين الاول يخص جانب الدعاية ويقوم البنك فيه بالدخول كراع لحفلات وغيرها من وسائل الدعاية الأخري ويهدف البنك في هذا الجانب الي تحقيق فكرة انتشار الاسم التجاري له بين أكبر قاعدة من العملاء المحتملين، اما الجزء الثاني فيشمل الترويج عبر وضع تخفيضات فعلية علي عدد من منتجاته مثل بطاقات الائتمان وقروض تمويل السيارات وغيرها من خدمات الأفراد.
 
من جانبه قال محمد نجيب المدير السابق بقطاع التجزئة بالبنك الأهلي ان البنوك تستهدف التواجد القوي خلال الموسم الصيفي في مناطق الساحل الشمالي والاسكندرية وشرم الشيخ وغيرها من اماكن التجمع الصيفي. واشار الي ان الاعداد للموسم يبدأ قبل البدء الفعلي له، حيث تقوم ادارة التسويق بعمل دراسات سوقية لتحديد العروض الترويجية المناسبة، بعدها تبدأ بالتحرك لاتخاذ التدابير اللازمة لتواجد البنك في هذه الاماكن سواء عبر انشاء اكشاك مصرفية او استئجار وحدات او تجهيز وحدات متنقلة او عبر الفروع المتواجدة هناك بالفعل، لافتا الي ان البنك ربما بدأ حملته خلال فترة الشتاء والتي يشتد الطلب في نهايتها علي التمويل العقاري لوحدات المصايف، وبالتالي فبعض البنوك تبدأ في تنشيط عروض التمويل العقاري خلال هذه الفترة.
 
أوضح نجيب ان جوهر المنتجات المصرفية للبنوك خلال فترة الصيف لا يتغير، مشيرا الي ان المسألة كلها تهدف الي الاقتراب من التجمعات الصيفية واستغلالها في الترويج لهذه المنتجات وتعريف اكبر عدد من العملاء بها وهو ما لا يتاح سوي في الموسم الصيفي. واشار الي ان بعض العروض قد تشتمل علي تخقيضات او مميزات وهو ما تجددها ادارة التسويق المصرفي بالبنك بالتعاون مع قطاع التجزئة المصرفية.
 
يشار الي ان البنك العربي يقود حاليا عروض البنوك لصيف 2009 عبر قيامه بتقديم تخفيضات تتراوح بين 3 و%20 علي استخدام بطاقته الائتمانية في شراء منتجات نحو 30 مؤسسة خدمية وانتاجية تعمل في قطاعات السياحة والملابس والنظارات والمجوهرات والمطاعم وتكنولوجيا المعلومات والسينما والترفيه وغيرها، وربط البنك عرضه الصيفي بفترة محدودة لم يكشف عنها.
 
قالت لميس نجم، نائب رئيس سيتي بنك، وهو أحد البنوك النشطة في مجال التجزئة المصرفية والعروض الصيفية إن مصرفها يخطط بالفعل لبدء حملة ترويجية لقروض السيارات لم تحدد ملامحها حتي الان، مشيرة الي ان البنك يستحوذ علي نسبة %37 من سوق تمويل السيارات ويهدف الي دعمه بشكل كبير الفترة المقبلة بعد فترة الهدوء التي اعقبت الأزمة المالية العالمية، ونفت »لميس« وجود عروض أخري لمنتجات التجزئة التي يقدمها البنك، خاصة ان تداعيات الأزمة لاتزال مستمرة.
 
فيما نفت مصادر داخل بنك مصر استهداف مصرفها تدشين عروض ترويجية خلال الموسم الصيفي المقبل، مشيرة الي ان البنك منهمك الان في اعداد 3 برامج تختص بتمويل السيارات والمشروعات الصغيرة التعاقد مع نادي الزهور لتقديم خدمات لاعضائه.
 
 وقالت المصادر إن عروض الصيف تنقسم الي جزءين الاول يتعلق بالدعاية ويقوم البنك فيه بالدخول كراع لحفلات وغيرها من وسائل الدعاية الأخري ويهدف البنك هنا الي تحقيق فكرة انتشار الاسم التجاري له بين أكبر قاعدة من العملاء المحتملين، اما الجزء الثاني فيشمل الترويج عبر وضع تخفيضات فعلية علي عدد من منتجاته مثل بطاقات الائتمان وقروض تمويل السيارات وغيرها من خدمات الأفراد.
 
ايضا نفي مصدر ببنك الشركة العربية المصرفية وجود خطة لدي مصرفه لتدشين عروض ترويجية في الموسم الصيفي الحالي، لافتا الي انها ليست ضمن خطط البنك، مؤكدا ان مصرفه يقوم حاليا بدراسة مجموعة من المنتجات المصرفية والتي أعد لها منذ فترة، لكنه بانتظار الوقت المناسب لطرحها في السوق، ولم يحدد المصدر طبيعة تلك المنتجات وان كان أكد انها تخص الافراد.
 
وقال نبيل الحكيم مستشار بنك بيريوس ـ مصر لشئون التجزئة المصرفية إن مصرفه لم يتلق اي تعليمات حتي الان بالاعداد لعروض صيفية، مشيرا الي انهم بانتظار الوقوف علي تعليمات الادارة الجديدة التي تقودها نيرة امين القادمة من بنك عودة، لكن الحكيم عبر عن اعتراضه علي العروض الصيفية، مشيرا الي ان البنوك ليست شركات محمول أو »محال ايس كريم« علي حد تعبيره حتي تقوم بتصميم عروض ترويجية صيفية.