أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الحملات الدعائية والتوقيت أهم عاملين لتنظيم المعارض


محمد مجدي
 
أكد الخبراء أن نجاح المعرض والمؤتمر يأتي من اختيار المكان والتوقيت المناسب نظراً لظروف المستهلكين ورجال الأعمال، مشيرين إلي أنه في الوقت الحالي من الممكن التوجه إلي مدن أخري غير القاهرة مثل شرم الشيخ، والإسكندرية، ومحافظات الصعيد لتنشيط سياحة المعارض والمؤتمرات الدولية والمحلية علي اعتبار أنه موسم الصيف والرحلات. وشدد الخبراء علي أهمية التسويق القوي للمعارض التي لا ترتبط بمواسم ويمكن اقامتها في أي فترة من العام مثل معارض الأثاث وذلك من خلال جميع الوسائل الدعائية المختلفة.

 
 
كانت قد تصاعدت في الآونة الأخيرة شكاوي العارضين لأن شركات تنظيم المعارض تقوم بعمل المعارض في أوقات معظمها غير مناسب مثل معرض »كمبيو أوفيس« الذي تمت اقامته في شهر يوليو في وقت الإجازة الصيفية مما تسبب في عدم نجاحه، ونفس الأمر بالنسبة لمعرض »أرابيا« للإلكترونيات والذي تزامن مع امتحانات الثانوية العامة، ومعارض الأثاث مع الأزمة المالية العالمية.
 
أكد ضياء الدين حلمي رئيس مجلس إدارة شركة »جراند إيفينت« لتنظيم المعارض أن نشاط تنظيم المؤتمرات والمعارض في مصر يحتاج إلي وقفة حاسمة من الجهات المختصة، بسبب دخول بعض الشركات التي تهدف إلي الربح فقط، كما أنها لا تعي أهمية سياحة المعارض والمؤتمرات والتي توليها الدولة رعاية خاصة، والذي أشار إليها المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة مؤكداً أهمية سياحة المؤتمرات والمعارض لجذب الاستثمارات الأجنبية إلي مصر، كما أن الدول الأوروبية، والأفريقية تنظر إلي مصر علي أساس موقعها الجغرافي المتميز لإقامة مؤتمرات دولية، وهذا أكبر دليل علي حجم المؤتمرات التي كانت تتنافس عليها دول كبري أمام مصر وفي النهاية تفوز مصر بتنظيم المؤتمر.
 
وقال حلمي إن %80 من نجاح المعرض والمؤتمر يأتي نتيجة اختيار المكان والتوقيت المناسب نظراً لظروف المستهلكين ورجال الأعمال، حيث يفضل أن يكون توقيت المعرض الذي يستهدف جمهور المستهلكين أيام الخميس والجمعة والسبت لتتاح الفرصة لهم بحضور المعرض، أما مؤتمرات رجال الأعمال والشركات يفضل أن تكون وسط الأسبوع ابتداء من الثلاثاء، كما أن إقامة المعارض في أوقات الامتحانات، وبداية موسم الإجازات الصيفية لن تفيد الشركات المشاركة كثيراً لانشغال الجمهور المستهدف وإما بالامتحانات، أو السفر خارج القاهرة، ولهذا من الممكن توجيه المعارض إلي مدن أخري غير القاهرة مثل شرم الشيخ، والإسكندرية، ومحافظات الصعيد لتنشيط سياحة المعارض والمؤتمرات الدولية والمحلية.
 
وأضاف رئيس مجلس إدارة جراند إيفينت لتنظيم المعارض أن السوق المصرية واعدة لدخول شركات جديدة في هذا المجال، مع وجود الخبرة الكافية، والإلمام بماهية تنظيم وإقامة المعارض والمؤتمرات.
 
قال محمد العشري مدير الميديا بوكالة »Shadow « إن تنظيم المعارض لابد ان يعتمد علي تحقيق معيار »تقديم احتياجات أساسية للمستهلكين خلال فترة زمنية معينة« ضارباً مثالاً باقامة معرض لمجموعة من المنتجات والسلع الاستهلاكية خلال شهر رمضان وبالتالي يكون مناسباً للاحتياجات الأساسية قبل رمضان، مشيراً إلي ان هناك 4 أركان أساسية لضمان نجاح المعرض وهي الفترة الزمنية التي من المقرر اقامته خلالها والمكان وسعر القيمة الإيجارية داخل المعرض والدعاية والترويج للمعرض، ومع غياب أي من هذه الأركان فان المعرض سيتعرض للفشل.
 
وأوضح العشري أن الشركة التي تقوم بتنظيم المعرض هي المسئول الأول عن مراعاة هذه الأركان ولكن من الضروري طالما انها تقوم بالتنفيذ أن تكون علي اتصال دائم بالعارضين في المعرض للتوصل معهم علي اتفاق للشكل والتوقيت النهائيين للمعرض وفي حال ذلك ليس من حق العارضين تقديم الشكاوي ضد الشركة، انما إذا تصرفت الشركة المنظمة دون استشارة عملائها فحينها أصبح من حق العملاء تقديم الشكاوي ضدها.
 
من جانبه يري د. شريف صلاح حسنين، المدير الإقليمي لوكالة بروماكس Promax للعلاقات العامة، أن أهم ما يساعد المعارض علي تحقيق النجاح هو مدي قوة التسويق لها والتوقيت المناسب لإقامتها ضارباً مثالاً بالمعارض الخاصة بمستلزمات المدارس والتي لابد أن تسبق موسم المدارس حتي تحقق هدفها والنجاح المرجو منها.
 
وأضاف أن عملية التوقيت الخاص بالمعرض يكون من السهل تحديدها في المعارض المرتبطة بمواسم مثل شهر رمضان والمدارس والأعياد ولكن يصعب تحديدها مع المعارض التي لا ترتبط بمواسم ويمكن اقامتها في أي وقت من العام مثل معارض الأثاث وغيرها ولذلك فهو يؤكد ضرورة توافر حملة تسويقة ودعائية قوية عن هذه المعارض من خلال الوسائل الإعلانية المختلفة ضارباً مثالاً بمعرض Canton Fair الذي يقام في الصين منذ حوالي 17 عاماً ويعرض جميع المنتجات حيث ان منظمي هذا المعرض يحرصون دائماً علي توجيه الدعوات بشكل شخصي إلي الزوار الذين قاموا بزيارة هذا المعرض علي مدار دوراته الـ17 وذلك بالاستدلال عليهم من معلومات التسجيل قبل الدخول إلي المعرض مما يساعد علي إيجاد جمهور مخلص لهذا المعرض، بالإضافة إلي امكانية زيادة الزوار عاماً بعد الآخر، منتقداً ان ذلك نادر ما يحدث في مصر حيث ان الزوار أنفسهم يدلون بمعلومات غير كاملة، ومنظمو المعرض أنفسهم لا يحرصون علي توجيه الدعوات بشكل منتظم، مشيراً إلي ان المعرض الوحيد في مصر الذي حرص علي عمل ذلك منذ حوالي 6 أو 7 سنوات هو معرض »EDU tech « للتعليم الخاص بالجامعات والمعاهد الخاصة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة