أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

هبوط مؤشر ثقة رجال الأعمال الألمانى لأدنى مستوى منذ فبراير 2010


إعداد - نهال صلاح

انخفض مؤشر ثقة رجال الأعمال الألمانى بشكل مفاجئ إلى أقل معدل له خلال أكثر من عامين ونصف العام، فى شهر سبتمبر الحالى، بعد أن ألقت أزمة الديون السيادية بظلالها على التوقعات الاقتصادية .

ذكر معهد إيفو فى ميونخ أن مؤشر مناخ الأعمال التجارية بناء على مسح اشترك فيه سبعة آلاف رئيس تنفيذى انخفض للشهر الخامس على التوالى إلى 101.4 نقطة، مقابل 102.3 نقطة فى شهر أغسطس، وتعد تلك هى أقل قراءة للمؤشر منذ فبراير من عام 2010 ، وتوقع الخبراء الاقتصاديون ارتفاع المؤشر إلى 102.5 نقطة، وفقًا لمتوسط 37 توقعًا فى مسح أجرته وكالة بلومبرج للأنباء .

وقد دفعت أزمة الديون خمس دول على الأقل من بين السبع عشرة دولة التى تستخدم اليورو كعملة لها نحو الركود، مما أدى إلى تقليص الطلب على الصادرات الألمانية، ورغم ذلك صعدت أسواق الأسهم والسندات منذ أن كشف ماريو دراجهى، رئيس البنك المركزى الأوروبى عن خطة شراء للسندات غير محدودة صممت لمحاربة التكهنات بانهيار العملة .

وقال كارستينبرزيسكى، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى مجموعة آى إن جى، فى بروكسل، إن مؤشر إيفو أظهر أن الشركات الألمانية لا تزال متشككة بشأن التأثير الاقتصادى   لخطة ماريو دراجهى، وبالرغم من أنه من الواضح تبدد المخاوف الخاصة باقتراب تفكك منطقة اليورو، فإن الشركات الألمانية قللت من توقعاتها لأن التعديلات الهيكلية فى الشركاء التجاريين لألمانيا بمنطقة اليورو سوف تستغرق وقتًا وسوف تقلل الطلب على المنتجات الألمانية .

وذكرت وكالة بلومبرج أن مقياس إيفو للرؤساء التنفيذيين، هبط إلى 93.2 نقطة وهو أقل مستوى منذ شهر مايو من عام 2009 ، كما هبط مقياس الوضع الحالى إلى 110.3 نقطة من 111.1 نقطة .

وأضافت الوكالة أن النمو فى ألمانيا التى تعد صاحبة أكبر اقتصاد فى أوروبا تباطأ إلى %0.3 فى الربع الثانى من العام الحالى، مقابل %0.5 فى الربع الأول مع ضعف الطلب من الشركاء التجاريين بمنطقة اليورو، مما دفع الشركات إلى تأجيل الاستثمارات، كما انخفضت رؤوس الأموال الاستثمارية بمقدار %0.9 فى الربع الثانى من العام الحالى مع هبوط الإنفاق على المصانع والماكينات بمقدار %2.3.

وتتوقع المفوضية الأوروبية انكماشًا اقتصاديًا لمنطقة اليورو خلال العام الحالى بمقدار %0.3 والتى تعد أكبر سوق للصادرات الألمانية، وذكر معهد الأبحاث «آى إيه بي » التابع لوكالة العمل الفيدرالية أن الاقتصاد الألمانى سوف يزداد نموًا بمقدار %0.6 فى عام 2012 بالمقارنة بـ %3 فى عام 2011.

وأشارت شركة دايملير الألمانية لصناعة السيارات إلى أن أرباح التشغيل فى وحدتها بـ «مرسيدس بنز » سوف تهبط خلال العام الحالى، كما تخطط «بورشيه » وهى شركة ألمانية أخرى لصناعة السيارات لإنتاج أقل من 155 ألف سيارة ومركبة رياضية التى كان من المخطط إنتاجها فى الأصل للعام المقبل .

وقال هولجرشميدينج، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى بنك بيرنبيرج، فى لندن إن مسح إيفو الذى تم الاطلاع عليه على نطاق واسع يلقى بظلاله على الأمل بأن يعود الاقتصاد الألمانى من الركود الحالى إلى النمو قبل نهاية العام الحالى .

وقد يضعف النمو المتباطئ فى الأسواق الناشئة أيضًا من التوقعات الاقتصادية لألمانيا، ووفقًا لمسح أجرته الصين على غرار «البيجى بوك » ، وهو تقرير يحوى ملخصًا للتعليقات حول الأوضاع الاقتصادية الراهنة يقوم «الاحتياطى الفيدرالى » الأمريكى بإصداره فإن الصانعين وتجار التجزئة الصينيين أقل تفاؤلاً بشأن المبيعات عما كانوا عليه منذ ثلاثة شهور مضت كما أن مزيدًا من الشركات تقوم بتخفيض العمالة لديها .

وفى مناطق أخرى من آسيا، تباطأ معدل التضخم فى سنغافورة للشهر الثانى، مما يزيد من إمكانية البنك المركزى فى تخفيف السياسة النقدية ودعم النمو .

وفى بريطانيا، أبقت لجنة السياسة المالية لبنك إنجلترا على توصياتها للبنوك لزيادة رؤوس الأموال لدرء خطر التهديدات التى يواجهها النظام المالى لبريطانيا الناجمة عن أزمة منطقة اليورو .

وذكر البنك المركزى فى بيان له عقب اجتماعه فى منتصف الشهر الحالى، أن اللجنة قررت أن المخاطر التى يواجهها الاستقرار المالى لم تتغير بشكل جوهرى منذ اجتماعه السابق من أجل تبرير القيام بتغيير فى مجموعتها الحالية من التوصيات .

وقال ثيلو هيدريك، الخبير الاقتصادى لدى دويتشه بنك فى بون، إن هناك شعورًا بأن تقدمًا قد حدث وأن ألمانيا قد عبرت نقطة منخفضة، مما يعطى الأمل للشهور المقبلة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة