أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«الإفلاس » يهدد شركات صناعة السيارات الأوروبية


إعداد - خالد بدرالدين

أكدت شركة فولكس فاجن الألمانية، أكبر شركة لصناعة سيارات فى أوروبا، أن العديد من شركات السيارات المنافسة لها مهددة بالخروج من السوق، وربما بالإفلاس بسبب أزمة الديون السيادية التى تعانى منها العديد من دول منطقة اليورو، وتدابير التقشف التى تنفذها حكوماتها مثل إيطاليا وإسبانيا واليونان .

 
وذكرت وكالة بلومبرج، أن شركة فيات الإيطالية من المتوقع أن تتكبد خسائر بالغة تقدر بنحو 700 مليون يورو خلال العام الحالى، كما خفضت استثماراتها بحوالى 500 مليون يورو لتوفير سيولة مالية تواجه بها الأزمة التى تحلق أمام ميزانيتها مع نهاية هذا العام .

ويقول دايتر بوتس، مدير الشئون المالية بشركة فولكس فاجن، إن الغموض يكتنف صناعة السيارات الأوروبية لدرجة أن هناك عددًا كبيرًا من الشركات مهددة بالإفلاس ما لم تتلق دعمًا ماليًا قويًا من حكومات بلادها، لا سيما الشركات الموجودة فى دول جنوب أوروبا والتى تعانى ديونًا سيادية ضخمة .

ويرى أيضًا كريستيان كرينجلر، مدير قسم مبيعات فولكس فاجن، أن شركات السيارات تعانى تضخم الفائض من السيارات التى تغرق أسواق السيارات الأوروبية ولا تجد من يشتريها بسبب عزوف المستهلكين عن الشراء نتيجة الأزمة المالية برغم التخفيض الكبير الذى تنفذه الشركات على أسعار السيارات لاجتذاب المشترين .

ويشهد العام الحالى حربًا حامية على تخفيض الأسعار للسنة الخامسة على التوالى، كما تقول شركة ديملر مرسيدس، ثالث أكبر شركة سيارات فاخرة على مستوى العالم، والتى تتوقع أيضًا انخفاض أرباحها بقية شهور هذه السنة، بسبب تفاقم أزمة بنوك اليورو وعدم ظهور بوادر على علاج الأزمة المالية الأوروبية .

ويؤكد دايتر بوشن أنه إذا سجل هذا العام أرباح التشغيل نفسها التى سجلها العام الماضى فإن هذا يعد نجاحًا كبيرًا للشركة، رغم أنه يسعى لشراء ماركة الفاروميو، من شركة فيات الإيطالية، برغم معارضة فرديناند بيش، رئيس مجلس إدارة فولكس فوجن بزعم أن السيارات الفاخرة لن تجد عملاء لها على الأقل خلال الأجل القصير .

وتحاول شركة فيات برئاسة مديرها التنفيذى سيرجيو ماركيونى، إقناع نظرائه فى شركات السيارات الأوروبية بخفض الإنتاج من خلال خطة شاملة لعلاج الفائض المتضخم فى أسواق السيارات الأوروبية، وإن كانت فولكس فاجن، وغيرها من شركات السيارات الألمانية تقاوم هذه الخطة بفضل نجاحها المعقول حتى الآن فى بيع سياراتها على مستوى العالم .

وكانت «فيات » قد أغلقت أحد مصانعها فى نهاية العام الماضى، وتتوقع إغلاق مصنع آخر هذا العام، كما أن بيجو ستروين الفرنسية، قامت بتسريح 8 آلاف عامل، وأغلقت مصنعًا لها على مشارف باريس العام الحالى، علاوة على خفض إنفاقها بحوالى 200 مليون يورو كل شهر من بداية العام الحالى، وحتى الآن، وربما تستمر فى ذلك بقية شهور العام، بالإضافة إلى أن جنرال موتورز التى تحالفت مع بيجو تتوقع إغلاق مصنعها فى ألمانيا هذا العام .

وبلغت خسائر بيجو أيضًا حوالى 350 يورو «450 دولارًا » لكل سيارة خلال النصف الأول من هذا العام فى أوروبا، بينما تكبدت الشركات المنافسة خسائر وصلت إلى 500 يورو حتى 600 يورو، لكل سيارة من مبيعاتها فى أوروبا خلال الفترة نفسها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة