أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الإستثمارات المرتقبة تقود قطاع الخدمات الطبية للإنتعاش‮ ‬


يوسف إبراهيم

توقع عدد من الخبراء أن يشهد قطاع الصناعات والخدمات الطبية والدوائية في مصر طفرة مرتقبة مدفوعاً باهتمام الحكومة بجذب الاستثمارات لهذا القطاع.


وطبقاً لتقرير هيئة الاستثمار برئاسة عاصم رجب عن »الرعاية الطبية، وفرص الاستثمار« فإن هناك فرصاً جديدة للمشروعات المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص ينتظر بدء تنفيذها عام 2009- 2010، وتقدر قيمة استثمارات هذه المشروعات بنحو 1.12 مليار دولار أمريكي.

ومن المقرر استثمار حوالي 320 مليون دولار من المبلغ السابق في منشآت التعليم الطبي حيث تتضمن إنشاء مستشفي المواساة التخصص الجامعي في مدينة الإسكندرية، والذي سوف يضم مراكز علاج الأمراض العصبية، والمسالك البولية، وأمراض الكلي والمستشفي الجامعي لأمراض النساء والتوليد في مجمع سموحة الطبي بمدينة الإسكندرية وبنك دم بطاقة 200 ألف كيس سنوياً.

وأشار التقرير إلي أنه سوف يتم استثمار الـ800 مليون دولار الباقية في عدة مشروعات منها هدم مستشفي الصدر بالعباسية، وإعادة بنائه بغرض تطويره ليصبح مستشفي عاماً يضم مركزاً مستقلاً بسعة 100 سرير لعلاج الأورام، وهدم مستشفي بولاق العام وإعادة بنائه، وكذلك بناء ثلاثة مستشفيات مركزية كل منها يضم 100 سرير في محافظة البحيرة وبناء مركز لإعادة التأهيل في القاهرة، وآخر لعلاج الأورام بسعة 100 سرير في الإسكندرية.

وسوف يتولي القطاع تمويل جميع هذه المشروعات وتصميمها وصيانتها علي أن تنتقل ملكيتها للحكومة في نهاية فترة التعاقد.

وأوضح التقرير أن الحكومة تلتزم بتحديث نوعية خدمات، ومرافق الرعاية الصحية لمصلحة المواطن من خلال منح التراخيص للمرافق الملائمة المنشأة باستثمارات القطاع الخاص، كما تتيح الحكومة للقطاع الخاص الاستثمار في البنية الأساسية للمستشفيات القائمة من خلال برامج المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص.

يأتي هذا في الوقت الذي تهتم فيه وزارة الاستثمار بتشجيع الاستثمارات في القطاع الطبي حيث تم عقد لقاء بين عاصم رجب، رئيس هيئة الاستثمار، يوم الثلاثاء الماضي مع ممثلي شعبة الصناعات الطبية غير الدوائية، وغرفة مقدمي الخدمات الصحية بالقطاع الخاص، وغرفة الصناعات الدوائية بحضور الدكتور مجدي حسن، رئيس الشركة القابضة للصناعات الدوائية، وقد تم الاتفاق علي تشكيل مجموعة عمل لمتابعة تنمية الاستثمار في القطاع.

من جانبها أكدت مصادر بالشركة القابضة للصناعات الدوائية برئاسة مجدي حسن أنه يتم التركيز حالياً علي جذب الاستثمارات لإقامة مدن طبية متكاملة تساهم في توفير مزيد من الخدمات، والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين بجانب المستشفيات القائمة. وأوضحت المصادر أن الحكومة لديها خطة لتطوير البنية الأساسية في القطاع من خلال إعادة بناء وتجديد وتجهيز المستشفيات بالأدوات الصحية اللازمة مما يرفع الكفاءة في الأداء بها فضلاً عن تشجيع المشروعات المشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص.

ولفتت المصادر إلي أن هذه التحركات الحكومية تحتاج لتشريعات مناسبة لجذب الاستثمارات للقطاع وهو ما تسعي الحكومة إليه بتحديث التشريعات المتعلقة بالمجال الطبي للتيسير علي المستثمرين ومواجهة أي عقبات قد تعترض طريقهم.

وطالبت المصادر بزيادة الجولات الترويجية في الخارج بهدف جذب المزيد من الاستثمارات للقطاع مع التركيز علي الشركات الكبري التي تأثرت بالأزمة المالية العالمية، خاصة أنها تبحث عن أسواق أقل تأثراً بالأزمة. فيما أكد عبد الحميد عبد الجواد، رئيس نقابة الخدمات الصحية، أن القطاع لا يزال في حاجة إلي المزيد من الاستثمارات لتطوير البنية الأساسية، وتقديم خدمة طبية متميزه وبأسعار مناسبة للمواطنين.

وأشار إلي أن النقابة لديها العديد من الدورات التدريبية لرفع كفاءة العمالة في القطاع بالتنسيق مع وزارة القوي العاملة والهجرة ومنظمة العمل الدولية لمواكبة التطورات بالقطاع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة