أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

%10 زيادة مرتقبة فى الاستثمارات المصرية بدول المنطقة


المال ـ خاص

أكد مستثمرون وخبراء فى الشئون الأفريقية أهمية وضع حلول للمشكلات الرئيسية التى أعاقت تنشيط التجارة والاستثمار مع دول منابع النيل، مثل صعوبة عمليات النقل والشحن، وعدم توافر الخطوط البحرية والجوية، والمعارض الدائمة للسلع المصرية، ومحدودية مكاتب التمثيل التجارى فى دول منابع النيل .

كما طالبوا بزيادة الاستثمارات المصرية بدول حوض النيل، خصوصًا دولتى أوغندا وإثيوبيا، وتوسيع قاعدة العلاقات الاستراتيجية فى مختلف مجالات التعاون الاقتصادى والسياسى، وزيادة وارداتنا من تلك الدول، وذلك بعد أن شهد عاما 2010 و 2011 تراجعًا كبيرًا فى العلاقات المتبادلة بين مصر ودول حوض النيل . أكد حامد الشيتى، أحد كبار المستثمرين المصريين فى إثيوبيا وجيبوتى، رئيس اللجنة الزراعية بجمعية رجال الأعمال المصريين، التى يقدر حجم رؤوس أموالها بحوالى مليار دولار لـ «المال » ، إن الاستثمارات المصرية موجودة فقط فى دولتى إثيوبيا وأوغندا، أما باقى دول منابع النيل فتجمعها علاقات تجارية فقط مع مصر وهى بوروندى والكونغو وكينيا ورواندا وتنزانيا .وقال الشيتشى إن حجم الاستثمارات المصرية فى إثيوبيا بلغ 500 مليون دولار بنهاية 2010 ، ومن المتوقع زيادته فى المجالات الزراعية والصناعات الكهربائية والكابلات بنسبة %10 ، إلى جانب زيادة حجم الصادرات من الأسمنت والأجهزة المنزلية مثل الثلاجات والتكييفات . وأضاف أن الاستثمارات المصرية فى أوغندا فى مجالات زراعية وصناعية تقدر بحوالى مليار جنيه ومن المتوقع زيادتها فى العام الجديد بنسبة %10 أيضًا .

من جهته قال أحمد الحمصانى، مدير علاقات المستثمرين السابق بشركة السويدى للكابلات، إن شركته موجودة فى العديد من دول حوض النيل بشكل مستمر عبر ضخ استثمارات مباشرة، حيث أنشأت مصنعًا لإنتاج الكابلات بإثيوبيا بتكلفة 36 مليون دولار، حصة السويدى فيه نحو %95 ، مقابل %5 لديناميك جنرال تريدنج .

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للمصنع بلغت 10 آلاف طن سنويًا، %75 منها لكابلات النحاس، و %25 لكابلات الألومنيوم، وذلك فى أوائل 2009 ، وشهد العام الماضى، مساعى الشركة إلى زيادة الحد الأقصى من الطاقة الإنتاجية من المصنع، وصل حجم إيراداته نحو 53 مليون جنيه بنهاية سبتمبر الماضى .

وأشار الحمصانى إلى وجود الشركة فى العديد من دول حوض النيل عبر تنفيذ مشروعات مرتبطة بأعمال البنية التحتية وصل حجمها إلى مليار و 120 مليون جنيه بنهاية سبتمبر 2010 ، موضحًا أن الخطة الاستراتيجية للشركة تستهدف ضخ المزيد من الاستثمارات فى أسواق تلك الدول .من جانبه أكد محمود الشندويلى، نائب رئيس الاتحاد العام المصرى لجمعيات المستثمرين، ضرورة الاعتماد على استيراد حاجاتنا الأساسية من دول حوض النيل، وذلك من أجل تعميق العلاقات التجارية والاقتصادية مع جميع دول حوض النيل .

وأشار إلى إمكانية استيراد احتياجاتنا من اللحوم الحمراء والمحاصيل الزراعية وقدر حجم وارداتنا من تلك الدول بنحو 300 مليون دولار بنهاية عام 2011.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة