أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

%15‮ ‬زيادة في مبيعات العقارات خلال مايو ويونيو‮ ‬2009


جهاد سالم
 
أكد الدكتور سيف الدين فرج، خبير الاقتصاد العمراني أن الطلب علي الوحدات السكنية الاقتصادية والمتوسطة مازال مستمراً وأن الأزمة العالمية لم تود إلي توقف الطلب نهائياً علي العقارات وإنما أدت إلي تراجع طفيف في المبيعات بسبب حالة الترقب والتخوف من قبل العملاء وأوضح من خلال دراسة أعدها حول عمليات البيع والشراء، التي تمت خلال الفترة من شهر يناير 2008 حتي شهر يونيو 2009، أن المبيعات بدأت في التراجع اعتباراً من مطلع شهر نوفمبر 2008 حتي نهاية مارس 2009، قبل أن تبدأ السوق في التحرك مع حلول شهر ابريل 2009 وحققت السوق خلال شهري مايو ويونيو 2009 مبيعات أعلي بنسبة %15 عن الفترة نفسها من عام 2008، وارتفعت حركات البيع والشراء في شهر مايو 2009 بحوالي %300 عن شهر ابريل  2009.

 
 
 سيف الدين فرج
وأضاف أنه تم اجراء الدراسة من حيث الوحدات السكنية والأراضي التي تم بيعها كما تم تحديد المنطقة علي أساس أن تكون منطقة متجانسة ولا يتداخل فيها العرض والطلب ولا توجد بها استثمارات حكومية سواء من المشروع القومي أو غير المشروعة التي تنفذها وزارة الاسكان أو بنك الاسكان والتعمير.
 
وأشار إلي أنه تم اختيار منطقة هضبة الاهرامات نظرا لأنها منطقة ناشئة والاسعار فيها متوسطة، كما أن معظم الاستثمارات فيها ملك للقطاع الخاص.
 
وقال فرج إنه بالنسبة للوحدات السكنية فتم رصد مستوي التشطيب والمساحات ونظم البيع التي أوضحت أن نظام التقسيط حقق مبيعات أكثر من النقدي، بالاضافة إلي تركز الطلب علي الوحدات المتوسطة التي تتراوح مساحتها بين 100 و1 20 متراً، كما اتضح من خلال الدراسة أن العملاء يبحثون عن الوحدات ذات التشطيب الكامل نظراً لأن المستثمر أو المقاول عندما يقوم بتشطيب المشروع بالكامل يؤدي ذلك الي انخفاض تكلفة التشطيب بالنسبة للوحدة كما أن المستثمر أو المقاول لديه خبرة أكثر في تقليل تكلفة تشطيب الوحدة وزيادة مستوي الجودة فيها.
 
وأكد أن منطقة هضبة الاهرامات تعد من أكثر المناطق الجديدة جذباً للعملاء وذلك لانخفاض الاسعار نسبياً فيها عن باقي المدن الجديدة حيث يتراوح فيها سعر المتر بين 1500 و2000 جنيه.
 
وأضاف أن الدراسة أظهرت أنه تم بيع 42 وحدة سكنية نقدا في شهر يناير 2008، بالاضافة الي 410 وحدات بنظام التقسيط و84 قطعة أرض أما خلال شهر فبراير 2008 فتم بيع 38 وحدة سكنية نقداً و392 وحدة بنظام التقسيط بالاضافة الي 76 قطعة أرض.
 
أما شهر مارس 2008 فقال خبير الاقتصاد العمراني إنه تم بيع 27 وحدة سكنية نقداً و275 وحدة بالتقسيط، بالاضافة الي 64 قطعة أرض، بينما تم بيع 32 وحدة سكنية نقداً و315 وحدة بالتقسيط و54 قطعة أرض خلال شهر ابريل 2008.
 
كما تم بيع 43 وحدة كاش و414 وحدة بالتقسيط و38 قطعة أرض خلال شهر مايو 2008 بينما سجل شهر يونيو 2008 مبيعات وصلت إلي 57 وحدة كاش و583 أخري بالتقسيط بالاضافة الي 38 قطعة أرض.
 
وأضاف فرج أن عمليات البيع والشراء التي تمت خلال شهر يوليو 2008 وصلت الي 68 وحدة سكنية تم بيعها نقداً، بالاضافة الي 641 وحدة تم بيعها بالتقسيط وكذلك تم بيع 94 قطعة أرض أما خلال شهر اغسطس 2008 فتم بيع 42 وحدة كاش و412 وحدة تقسيط بالاضافة الي 112 قطعة أرض.
 
وأضاف أن عمليات البيع والشراء بدأت تتراجع منذ حلول شهر سبتمبر 2008 مع بداية الازمة المالية العالمية التي أصابت العملاء بنوع من القلق وأدت الي تأجيل قرارات الشراء وتراجع أسلوب السداد النقدي وزيادة معدلات  التقسيط ووصل عدد مبيعات السوق إلي 18 وحدة سكنية نقدا فقط و315 وحدة بالتقسيط و105 قطع أرض بينما وصل عدد الوحدات التي تم بيعها في شهر اكتوبر 2008 إلي 248 وحدة منها 24 كاش و224 تقسيط فضلا عن 98 قطعة أرض.
 
ووصل عدد الوحدات التي تم بيعها خلال شهر نوفمبر 2008 إلي 192 وحدة منها 16 كاش و176 تقسيط، و64 قطعة أرض، أما خلال شهر ديسمبر 2008 فتم بيع 11 وحدة نقداً و98 وحدة تقسيط و22 قطعة أرض.
 
وأضاف فرج أن حالة الترقب في السوق العقارية استمرت علي مدار الأشهر الثلاثة الأولي من العام الحالي وبدأت السوق في التحرك نسبياً مع بداية شهر ابريل، ووصل إلي مرحلة الرواج خلال الفترة من شهر مايو 2009 حتي الآن.
 
وحول عدد الوحدات التي تم بيعها خلال شهر يناير 2008 قال فرج إنه تم بيع 448 وحدة منها 43 نقداً و405 تقسيط بالاضافة الي 60 قطعة أرض، بينما تم خلال شهر فبراير 2009 بيع 24 وحدة كاش و210 تقسيط بالاضافة الي 18 قطعة أرض.
 
ومع بداية شهر ابريل 2009 بدأت السوق في التحرك ووصل عدد الوحدات التي تم بيعها نقداً إلي 33 وحدة، فضلا عن 124 وحدة تم بيعها تقسيط و18 قطعة أرض.
 
وقال فرج إن شهر مايو 2009 شهد تحركاً ملحوظاً في السوق العقارية حيث تم تسجيل 45 حالة بيع نقدي بالاضافة الي 486 بالتقسيط و54 قطعة أرض واستمر الرواج خلال شهر يونيو 2009 حيث وصل عدد الوحدات التي تم بيعها الي 677 وحدة منهم 64 كاش و613 تقسيط بالاضافة الي 88 قطعة أرض.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة