أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬القومي لحقوق الإنسان‮« ‬يدخل فخ التمويل


 
فيولا فهمي
 
»لا تدع الفرصة تفوتك«.. ربما يكون هذا هو شعار المنظمات الحقوقية في المرحلة الراهنة، ومن بينها المنظمات ذات الصلة بالحكومة كالمجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي تلقي مؤخراً تمويلاً ضخماً من البرنامج الانمائي للامم المتحدة، لكتابة التقرير الخاص بالاستعراض الدوري الشامل حول وضعية حقوق الإنسان في مصر امام الأمم المتحدة.

 
وقد تحول هذا الظرف الدولي إلي مناسبة لتلقي مزيد من التمويلات الاجنبية.. الامر الذي أدي إلي تصاعد وتيرة حملات الهجوم علي المجلس القومي لحقوق الإنسان. »أصبحت لا تبذل جهداً لوجه الله وجميع اعمالها لابد ان تكون مدفوعة الأجر«..
 
 بهذه الكلمات وصف الدكتور مجدي عبد الحميد، المدير التنفيذي للجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، أوضاع الجمعيات الحقوقية، التي اهتمت بالحصول علي التمويلات الأجنبية في مقابل تضاؤل مفهوم العمل التطوعي. وأكد أن المجلس القومي لحقوق الإنسان تقدم بمشروع إلي البرنامج الانمائي للأمم المتحدة »undp « لتمويل اعداد تقرير الاستعراض الدوري لحقوق الإنسان الذي سيرسله المجلس إلي الأمم المتحدة في غضون الايام القليلة المقبلة.
 
وعاب عبد الحميد علي »القومي لحقوق الإنسان« قبول تمويل لإعداد تقرير من المفترض ان يتم اعداده بالجهود الذاتية، خاصة ان التقرير لا يتطلب سوي رصد لاوضاع حقوق الإنسان في مصر، مشيراً إلي ان جلب التمويلات أصبح تقليداً يلتزم به المجلس القومي في جميع الانشطة والاعمال التي يقوم بها. وفي سياق متصل، لفت مجدي عبد الحميد إلي اكتشاف وقائع فساد في مشروع نشر الثقافة الحقوقية الذي قام بتنفيذه »القومي لحقوق الإنسان« حيث تم شراء عدد من السيارات »الجيب الشيروكي« لتنقلات اعضاء المجلس من أموال التمويلات، نافياً ان يكون المجلس القومي أداة للرقابة الشعبية لأنه أداة للدولة، ويعبر عن موقفها حيال العديد من القضايا.. ولا يحيد عن مسار الحكومة فيما يتعلق بقضايا حرية الرأي والتعبير وحرية الابداع وقضايا الحسبة السياسية، وبالتالي لا يعبر عن طموحات المجتمع المدني.
 
من جانبه شن جمال عيد، المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، هجوماً علي »القومي لحقوق الإنسان«، لتلقيه تمويلاً ضخماً لكتابة تقرير حول وضعية حقوق الإنسان في مصر لن يتجاوز 5 صفحات أو أكثر قليلاً. وكان من المفترض ان يكون تطوعياً، مؤكداً ان كتابة تقرير حول وضعية حقوق الإنسان لن يحتاج سوي اثنين من المحامين خلال 3 أيام، لانه يعتبر رصداً لجميع الوقائع التي شهدها المجتمع من خلال الاستعانة بالتقارير التي تم اعدادها من قبل. وأبدي دهشته من ان تكون كتابة تقارير الاستعراض الشامل وسيلة للاسترزاق وجلب التمويلات، لاسيما ان تلك الممارسات تعد سبة علي جبين المجلس القومي، وعاراً علي أعضائه.
 
وطالب جمال عيد من أعضاء المجلس القومي ان يقدموا نموذجاً في الشفافية والنزاهة وان يتم الاعلان عن ميزانية المشروعات التي يقوم بتنفيذها والرواتب والبدلات التي يتقاضاها الاعضاء ومصدر تمويل تلك المشروعات، لاسيما في ظل توارد انباء عن شبهة فساد واهدار للمال داخل المجلس الذي اصبح قهوة معاشات لبعض المسئولين ومكاناً لتوظيف أصحاب المحسوبية والعلاقات النافذة. علي الجانب المقابل دافع الدكتور نبيل حلمي، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان عضو اللجنة المشرفة علي إعداد تقرير الاستعراض الدوري، عن نزاهة وشفافية »القومي لحقوق الإنسان«، مؤكداً ان تقرير المجلس يختلف من حيث الشكل والمضمون عن التقارير الاخري للمنظمات الأهلية، لاسيما ان الأمم المتحدة تولي اهتماماً خاصاً بالتقارير التي تصدرها المجالس الوطنية لحقوق الإنسان في مختلف دول العالم. وهذا ما يتطلب تمويلاً خاصاً لاعداد تقرير شامل حول وضعية حقوق الإنسان في مصر، نظراً لتشكيل لجنة رفيعة المستوي مكونة من اساتذة وخبراء واستقاء معلومات حول بعض الوقائع من جهات بحثية متخصصة وتكاليف انتقال لبعض بعثات تقصي الحقائق وغيرها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة