أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الحكومةالبريطانية تتجه لبيع أرصدتها في البنوك المحلية‮ ‬


ماجد عزيز
 
أعلنت الحكومة البريطانية أنها سوف تواصل الحفاظ علي أغلبية حصصها في أكبر البنوك الموجودة لديها خاصة بنك »لويدز بانكينج جروب« حيث تملك الحكومة فيه حصة بمقدار %43، وبنك »رويال بانك أوف سكوتلاند جروب »RBSG « وتملك %70 فيه للحيلولة دون انهيارها.

 
وكانت الحكومة البريطانية قد أنشأت شركة »UKFI « من أجل إدارة أسهم الحكومة في هذين البنكين لضمان أن يقدما قروضاً للشركات الصغيرة، ومالكي العقارات بأقل سعر فائدة.
 
من جهة أخري ربما سيحصل دافعو الضرائب علي قدر من أموالهم خلال الأشهر المقبلة في حال استمرار الاقتصاد في التحسن بذات الوتيرة الحالية. من جانبها قالت شركة »UKFI « إن دافعي الضريبة ربما يبدأون في تعويض بعض من عشرات المليارات من الجنيهات الاسترلينية خلال الشهور المقبلة، والتي استثمروها في قطاع البنوك.
 
أضافت »الشركة« أن خروج الاقتصاد البريطاني من موجة الانخفاضات الحادة خلال العام الماضي وبدايات العام الحالي يجعل الفرص أمامها، لبيع أسهم الحكومة في هذين البنكين متاحة أكثر، خاصة خلال هذه المرحلة التي يشهد فيها الاقتصاد البريطاني تعافياً مبدئياً.
 
ذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« مؤخراً أن الاقتصاد البريطاني يبدو وكأنه علي طريق التعافي من خلال مؤشرات تحسن مبيعات التجزئة وزيادة الثقة في الاقتصاد، وتحسن سوق الإسكان في شهر يونيو الماضي، غير أن الصحيفة أشارت إلي أن هذا التعافي ربما يكون ضعيفاً وقابلاً للتراجع مرة أخري وففاً لعدة مسوح تم إجراؤها، أما معدلات البطالة فتشهد ارتفاعاً حاداً ربما يستمر حتي نهاية الصيف الحالي.
 
وأشارت شركة »UKFI « إلي أن بيع أسهم الحكومة في البنكين ربما يحدث في حال تحقيق الاقتصاد تعافياً كاملاً، وارتفاع الأسهم بصورة كبيرة، مؤكدة أنها لا تبرم الآن أي صفقات من أجل إنقاص ما تمتلكه من أسهم.
 
يذكر أن السلطات البريطانية تواجه ضغوطاً من جوانب عديدة في اتجاهات مختلفة فيما يتعلق بأسلوب التعامل مع هذه الأسهم. من جانبها ذكرت الحكومة البريطانية مراراً أنها تأمل في إعادة البنوك إلي حوزة القطاع الخاص بمجرد أن يكون ذلك ممكناً، مشيرة إلي أن عجز الموازنة الكبير ربما يدفعها إلي بيع هذه الأسهم، والاستفادة من قيمتها في سد هذا العجز.
 
وتوقعت شركة »UKFI « سلسلة من الصفقات مستقبلاً لبيع الأسهم، لكن »جون كرومبتون«، رئيس قسم الاستثمار في الشركة، قال إن وقت إجراء مثل هذه الصفقات لم يحدد بعد.
 
أضافت الشركة أنها سوف تستمر في إدارة أسهم الحكومة علي النحو الحالي، بما يعني أن مسألة التأميم الكامل للبنوك ربما لا يتم، والواقع أن استمرار إدارة الشركة لهذه الأسهم يعطيها تأثيراً قوياً في قضايا مثل الأجور والحوافز في البنوك التي تديرها. وتقدر شركة »UKFI « قيمة استثماراتها في كل من بنك »لويدز« وبنك »RSBG « بحوالي 60 مليار جنيه استرليني »97.24 مليار دولار« بالأسعار الحالية، والقيمة السوقية لأسهم الشركة في هذين البنكين تقدر بحوالي 23.6 مليار جنيه استرليني في 30 يونيو الماضي، وهي أقل بحوالي 10.9 مليار دولار مما دفعته الحكومة البريطانية لأسهمها عندما قامت بإعادة رسملة هذين البنكين.
 
يذكر أن الحكومة قامت مؤخراً بتأميم بنك »نورثيرن روك«، كما امتلكت قروض الرهن العقاري التي أصدرها بنك »براند فورد آند بينجلي«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة