أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

إقبال المستثمرين علي مشروعات الغزل والنسيج دليل تعافي القطاع


حمادة حماد
 
اكد الخبراء ان اقبال المستثمرين علي اراضي الهيئة العامة للتنمية الصناعية لانشاء مشروعات خاصة بقطاع الغزل والنسيج مؤشر ايجابي علي استمرار القطاع لجذب رؤوس الاموال، كما انه مؤشر لانتهاء تأثيرات الازمة المالية العالمية علي القطاع واستعادة نشاطه مشترطين ضرورة متابعة تنفيذ هذه المشروعات وفرض غرامات علي غير الجادين من المستثمرين.

 
 
كان قطاع الغزل والنسيج ـ حسبما اشار عمرو عسل رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية مؤخرا ـ قد احتل المركز الثالث في عدد الطلبات التي قدمها المستثمرون للهيئة العامة للتنمية الصناعية للحصول علي 231 قطعة ارض مساحتها حوالي 773 الف متر مربع لانشاء مشروعات صناعية وقد بلغت الطلبات الخاصة بقطاع الغزل والنسيج 63 طلبا بعد كل من الصناعات الهندسية بعدد طلبات 165 والصناعات الكيماوية بعدد 105 طلبات من اجمالي 591 طلبا تم التقدم بها للهيئة العامة للتنمية الصناعية. يقول سمير السعيد رئيس مجلس ادارة شركة النصر المحلة للغزل والنسيج إن قطاع الغزل والنسيج مازال يتمتع بجاذبيته للمستثمرين في مصر حتي بعد الازمة مؤكدا انها كانت ازمة طارئة وبوادر انتهاء تأثيرها واضحة مضيفا انه علي المستوي الخارجي بدأ الطلب علي الغزول المصرية يتزايد بعد ما كان شبه متوقف وبدأ يعود التوازن مرة اخري للاسواق والدليل علي ذلك هو استعادة بعض العملات مكانتها امام الدولار مثل اليورو الاوروبي والين الياباني، اما علي المستوي المحلي فقد حدث نشاط في الطلب علي المنتجات المصرية مرة اخري.
 
اما بالنسبة للمستثمرين فيشير السعيد الي انه يمكنهم الاستفادة علي المستويين الداخلي من خلال العمل بالسوقين المحلية والخارجية من خلال التصدير، مشيرا الي المناخ الاستثماري الجذاب الذي تتمتع به مصر في قطاع الغزل والنسيج لما توفره من موارد مثل العمالة والخدمات كالقطن المصري عالي الجودة والذي تسبقه سمعته عالميا بالاضافة الي توفير الطاقة من كهرباء ومياه مما يمثل فائدة اقتصادية للدولة.
 
ويؤكد محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية ان التقدم بـ63 طلبا لقطاع الغزل والنسيج للهيئة العامة للتنمية الصناعية لانشاء مشروعات صناعية يؤكد ان قطاع الغزل والنسيج سيظل من القطاعات الجاذبة للاستثمار حيث ان هذه الصناعة من اكبر الصناعات المتواجدة في مصر ومن اكثرها استيعابا للعمالة وذلك لان كثيرا من المقومات تضمن لها الاستمرار من تعدد صناعات مثل الغزل والنسيج والصباغة والتجهيز والملابس الجاهزة والمفروشات بالاضافة الي توافر الخبرات والكوادر البشرية المدربة.
 
ويضيف المرشدي ان عدد السكان يتزايد بمعدل 1.5 مليون مولود كل عام اي انه يضاف الي المستهلكين في قطاع الغزل 1.5 مليون مستهلك كل عام مما يعني اننا في سوق استهلاكية وبالتالي لابد من زيادة الطاقات الانتاجية باستمرار حتي تستطيع تغطية حاجات المستهلكين، مشيرا الي ان الغزل والنسيج سيظل القطاع الرائد في اقامة المشروعات وتوفير السلع للمستهلكين بمصر حتي مع وجود الازمة المالية العالمية.
 
ويري عادل العزبي نائب رئيس شعبة المستثمرين باتحاد الغرف التجارية ان هذه الخطوة من قبل المستثمرين تعكس مدي اقبال اصحاب رؤوس الاموال واصحاب الخبرات علي صناعة الغزل والنسيج خاصة مع الهجمة الواضحة من المستثمرين الاجانب من الهند وتركيا والصين لما تمتاز به مصر من مزايا نسبية اهمها توافر الايدي العاملة باسعار معقولة والمزايا التنافسية ومن اهمها كم الاتفاقيات التي تتيح للسلع المصرية اعفاءات جمركية عند تصديرها للعديد من دول العالم مثل اتفاقيات الكويز والمشاركة الاوروبية واغادير.
 
كما يوضح العزبي ان طرح مزيد من الاراضي من الحوافز التي تشجع المستثمرين للاستثمار بالقطاع، مشيرا الي ان ما تقوم به الدولة للمستثمرين مناسب جدا في الوقت الحالي حيث انها تسير علي خطوات سليمة.
 
علي جانب اخر يري المهندس عيد رزق فتيحة المستشار الهندسي لشركة مصر الياف وخيوط البوليستر ان هذه الطلبات قد لا تعني شيئا بالنسبة لقطاع الغزل والنسيج ولن تؤثر عليه بالسلب او الايجاب مرجعا ذلك الي طلبات المستثمرين السابقة في الاسكندرية وكفر الشيخ والتي اتضح عدم جديتها ولم يتم تنفيذ إلا مشروع واحد من بين كل الطلبات التي تم تقديمها. ويشير »فتيحة« الي ضرورة ان يتم وضع شروط علي المتقدمين بهذه الطلبات للتأكد من جديتهم قبل اعطائهم الاراضي وفرض غرامات علي غير الجاد الي جانب متابعة هذه المشروعات ومساعدة الجادين او التي تواجههم معوقات ودعمهم من قبل الهيئة العامة للتنمية الصناعية ووزارة التجارة والصناعة، مشيرا الي ان الجادين فعليا غالبا ما يذهبون للاستثمار بشكل مباشر بانشاء مصانع في العاشر من رمضان و6 اكتوبر والسادات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة