بورصة وشركات

البورصة مرشحة للصعود نحو‮ ‬6000‮ ‬نقطة بدفع من الأسهم الگبري


كتب - فريد عبداللطيف:
 
توقع محللون ومتعاملون بالبورصة أن تستفيد السوق خلال الأسبوع الحالي  من العزم الذي اظهرته الاسهم الكبري نهاية الاسبوع الماضي بدفع من مشتريات الاجانب المكثفة التي دفعتها لصعود جماعي قوي، انعكس علي مؤشر EGX 30 ليرتفع بنسبة %5، مسجلا 5682.7 نقطة، مقابل 5457.9 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق.

 
أكد محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس، ان البورصة ستحدد الاسبوع الحالي اتجاهها علي المدي القصير، مشيرا الي انها مرشحة للتوجه نحو نقطة مقاومة رئيسية لحركتها قرب 5950 نقطة، التي تعد عنق الزجاجة لحركة السوق، في المرحلة الحالية، وأن كسر المؤشر هذا المستوي سيتبعه تسارع وتيرة صعود السوق، حيث سيتحرك دون ضغط بيعي مستهدفا 6600 نقطة.
 
من جهة اخري اشار الأعصر إلي ان البورصة ستتعرض لضغط بيعي قوي عند اقترابها من 6000 نقطة، لأن الأسهم ستصل الي مستويات مقاومة رئيسية لحركتها، وربط استيعابها الضغط البيعي بعودة قيم التداول للاقتراب من مستوي 2 مليار جنيه يوميا واستمرار الاجانب في الشراء، وفي حال عدم حدوث ذلك ستكون الغلبة للقوة البيعية التي ستعود بالمؤشر للتحرك نحو 5450 نقطة.
 
وتوقع رئيس قسم التحليل الفني بهيرمس أن يتمكن مؤشر EGX 30 من اختراق مستوي 6000 نقطة الأسبوع الحالي في حال نجاح مؤشر داو جونز الأمريكي في تجاوز نقطة مقاومة 8800 نقطة.
 
وقال الاعصر إن البورصة ستواصل التحرك بالتوازي مع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة، الذي يمثل مؤشرا لتوجهات الاجانب، ورشح السهم للارتفاع في بداية الاسبوع نحو 202 جنيه، وفي حال عدم ظهور قوة شرائية واموال جديدة من المرجح ان يعود السهم للتحرك نحو 184 جنيها.
 
كان السهم قد اغلق تعاملات الاسبوع الماضي علي ارتفاع مماثل للمؤشر بلغ %5، مسجلا 195 جنيهاً، مقابل 186 جنيها، ومن المنتظر أن يتلقي دفعة جيدة في بداية الاسبوع نتيجة ارتفاع شهادات الايداع الدولية للشركة الجمعة الماضي، مسجلة 35.3 دولار، بما عادل 198 جنيهاً للسهم.
 
من جهته، اشار محمد حلمي، رئيس قسم تعاملات الاجانب في شركة اتش سي سكيوريتز الي ان مشتريات الاجانب المكثفة الاسبوع الماضي غير مرشحة للاستمرار، واعتبر ظهورها في بداية الاسبوع فرصة لجني الارباح وتخفيف المراكز لتوفير السيولة اللازمة للتعامل مع التذبذبات الحادة والاستفادة من التحركات العرضية المرشحة للاستمرار.
 
 ونصح حلمي بعدم التسرع في دخول السوق في المرحلة الحالية لارتفاع مستوي المخاطرة وانحصار العائد، علي أن ينتظر المستثمرون اعلان الشركات والبنوك الكبري عن نتائج اعمال الربع الثاني في الاسابيع المقبلة، وتوقع ان يتبع ذلك صعود انتقائي للاسهم، حيث ستعطي دلالة قوية علي قدرة الشركات علي التعامل مع المستجدات السوقية، ليتم تحديد مضاعفات الربحية عن الارباح المستقبلية بصورة دقيقة.
 
ورشح اسهم الاتصالات والبنوك الكبري للتفوق علي البورصة، ويظهر ذلك تدفق الاستثمارات الاجنبية المباشرة علي القطاعين، علي الرغم من نقص السيولة علي مستوي العالم.
 
كانت الحركة قد نشطت علي اسهم الاتصالات خلال تعاملات الاسبوع الماضي بقيادة سهم أوراسكوم تليكوم الذي ارتفع بنسبة %5، مسجلا 30.9 جنيه، مقابل 28.8 جنيه، بينما رشح محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس، السهم لاستهداف 33.5 جنيه الاسبوع الحالي، ونصح بجني الارباح قربها، لأنه مرشح للتراجع بعد ذلك إلي مستوي 28 جنيها في حال عدم ظهور قوة شرائية جديدة.
 
ومن المتوقع ان يتلقي سهم أوراسكوم تليكوم دفعة في بداية الاسبوع، انعكاسا لارتفاع شهادات الايداع الدولية للشركة الجمعة الماضي، مسجلة 29.06 دولار، بما يعادل 32.6 جنيه للسهم.
 
واستفاد سهم المصرية للاتصالات من عودة قطاع الاتصالات للأضواء ليرتفع الاسبوع الماضي بنسبة %10، مسجلا 17.1 جنيه، مقابل 15.6 جنيه، إلا أن رئيس قسم التحليل الفني بهيرمس توقع أن تتراجع وتيرة صعود السهم الاسبوع الحالي، وحدد قمة حركته قرب 17.5 جنيه، وقاع الحركة عند 16 جنيها التي اعتبرها فرصة شراء.
 
وتفاوتت حركة اسهم البنوك، حيث اغلق سهم البنك التجاري الدولي علي تراجع بنسبة %2، مسجلا 45.5 جنيه، مقابل 46.1 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق، والسهم مرشح لأن يكون ضمن الرابحين الاسبوع الحالي، واستهداف أعلي مستوياته في 12 شهراً عند 50 جنيها.
 
كما كان سهم البنك الاهلي سوسيتيه أكبر الرابحين بين اسهم القطاع الاسبوع الماضي بعد ارتفاعه بنسبة %11، مسجلا  28.5 جنيه، مقابل  25.8 جنيه.
 
وجاءت اسهم الاسكان الكبري ضمن الرابحين بقيادة سهم مجموعة طلعت مصطفي الذي اغلق علي ارتفاع بنسبة %3، مسجلا 5.4 جنيه، مقابل 5.28 جنيه، وتوقع الاعصر ان يتحرك السهم الاسبوع الحالي نحو 5.7 جنيه، علي ان يتمتع بدعم قوي في بداية الاسبوع قرب 5.2 جنيه التي وجدها فرصة شراء.
 
وشهدت الاسهم الدولارية صعودا جماعيا الاسبوع الماضي بقيادة القابضة المصرية الكويتية الذي اغلق علي ارتفاع بنسبة %4، مسجلا 1.78 دولار، بينما يستهدف السهم وفقا لمحمد الأعصر 1.92 دولار، بينما يعد مستوي 1.7 دولار فرصة شراء في المرحلة الحالية.
 
وجاء صعود البورصة الاسبوع الماضي وسط تعاملات نشطة نسبيا بلغت قيمتها 4.36 مليار جنيه، واتجه الاجانب نحو الشراء في نهاية الاسبوع، بعد ان كانوا بائعين في مطلعه، وكانت المحصلة اجمالي مشتريات بقيمة 1.064 مليار جنيه واجمالي مبيعات 1.021 مليار جنيه، ليبلغ صافي مشتريات الأجانب 43 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة