استثمار

حزمة مساعدات تركية بمليار دولار وقرض ميسر بمليار أخرى


المال ـ خاص

كشف الدكتور ياسر على، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أمس، أن زيارة الرئيس محمد مرسى لتركيا أسفرت عن توقيع حزمة مساعدات تشمل تقديم مليار دولار كاستثمارات فى مشروعات البنية التحتية فى مصر مع تقديم مليار دولار أخرى على هيئة قرض مدته خمس سنوات بشروط ميسرة للغاية وتقل فوائده عن %0.6، وهى نسبة لا تذكر مع فترة سماح للسداد تبلغ ثلاث سنوات.

 
 محمد مرسى
من جهة أخرى، شهد الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية أمس فى أنقرة، توقيع عقد بقيمة 160 مليون دولار لمشروع انتاج البروبلين بين شركة مصرية وأخرى تركية.

وأكد خلال ختام فاعليات منتدى الأعمال المصرى التركى حل مشكلات الشركات التركية العاملة فى مصر، والبالغ عددها 200 شركة، ولفت الى أن الساعات القليلة المقبلة ستشهد انفراجة فى أزمة شركتين تركيتين.

وكشف حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة فى كلمته أمام المنتدى، عن الاتفاق على وضع جدول زمنى لتنفيذ المرحلة الثانية من تحرير المبادلات التجارية بالكامل شاملة المنتجات الزراعية والسمكية لضمان الانسياب الكامل لحركة التجارة ثم الخدمات.

وتوقع ارتفاع حجم التبادل التجارى بين البلدين الى 5 مليارات دولار نهاية العام الحالى، مقارنة بـ4.1 مليار دولار خلال عام 2011.

وأشار ظافر جعليان، وزير الاقتصاد التركى، الى اعتزام رئيس وزراء بلاده زيارة مصر خلال شهر نوفمبر المقبل على رأس وفد كبير يضم 13 وزيرا تركيا ووفدا من رجال الأعمال لعقد اجتماعات مع نظرائهم المصريين.

وفى سياق متصل قال، عمرو خضر، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، أحد أعضاء الوفد المسافر لتركيا، إن الزيارة شهدت توقيع اتفاق بين رجل الأعمال حسن درة رئيس شعبة المستثمرين العقاريين مع أحد المستثمرين الأتراك لإقامة مشروعات فى قطاع مواد البناء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة