أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«راب» الإخوان: خليك معايا على طول .. دانا شكلى بالدقن «كوول»!


كتب ـ على راشد :



 

اتسمت أناشيد الإخوان المسلمين من قبل بأنها تتناول الجوانب الدينية والأخلاقية دون وجود للموسيقى فيها لأنهم كانوا يحرمون الموسيقى والأغانى، لذلك كانت الأناشيد عبارة عن أصوات لشباب وليس فتيات وكانت على إيقاع الدفوف فقط، وكانوا أيضا يقومون بعمل بعض الاسكتشات المسرحية بمشاركة ذكور فقط، حتى فى أدوار الفتيات كان الرجال يقومون بدورهن وبعد إنشاء حزب الحرية والعدالة كان للموسيقى والغناء باب كبير فى برنامج الحزب تناولوا فيه أهمية الموسيقى ودورها فى الحياة وأهمية تنقيتها والارتقاء بها، والغريب فى الأمر أن شباب الإخوان مؤخرا اطلقوا عددا من أغانى الراب، موضحين فيها أفكارهم ومواقفهم، نافين بعض ما يتردد حولهم .

 

وانطلقت الحرب بين شباب الإخوان وبعض الشباب المناهضين للجماعة من خلال مجموعة من أغانى الراب اطلقها كل منهما، بدأت الحكاية مع الأغنية الأولى التى اطلقها موالون لحزب الحرية والعدالة للدفاع عن جماعة الإخوان المسلمين، أشاروا خلالها الى انجازات جماعة الإخوان المسلمين فى الشارع على مدى 80 عاما، كما سعوا للدفاع عن أنفسهم والرد على حملة تشويه واسعة انطلقت ضدهم فحاولوا من خلال الأغنية أن يبرزوا فيها بعض الملامح الخاصة لهم ونفى أى شرور أو إقصاء، مؤكدين أيضا من خلال كلماتها احتواء «الحرية والعدالة » لجميع الأطياف .

 

وتبدأ الأغنية بالتذكير بمعاناة ا لإخوان فى الماضى «تشويه فى الإعلام .. اعتقالات فى السجون .. ممنوعين م الكلام .. تاريخ طويل من النضال فى مصر بلدى ..» ، وبعد ذلك تتحول الى أحداث الثورة التى يدعون أنها جاءت نتيجة نضالهم الطويل «تضحية بأرواح ومال .. عشان اللحظة دى .. قامت الثورة وكانوا فيها أسود .. قدموا خدماتهم بعد تحرير القيود .. لمسين واقع الشارع وعارفين أنه مل .. من القوانين الوضعية فاختاروا الإسلام حل ..».

 

وفى السياق نفسه كانت أغنية الإعلامى باسم يوسف التى كان يسخر فيها من الإخوان بمثابة رد بشكل أو بآخر «أنا إخوان من اللى شاركوا فى الميدان .. أجدع إخوان ماليش فى اللف والدوران .. أحسن إخوان مش زى إخوان بتوع زمان .. اقرأ برنامجى .. أنا مش كلامنجى .. أنا جد الجد إخوانجى .. أنا إخوان يعنى ماليش فى أى ندالة .. وعشان كدة حزبى حزب الحرية والعدالة ».

 

إلا أن الأغنية التى كان لها كبير الأثر من جانب شباب الإخوان وكان الرد من بعض فنانى الراب أشد قسوة فكانت الأغنية التى مثلت بيانا يقدمه الإخوان للاعتذار عما بدر منهم مع المجلس العسكرى محاولين تبرير مواقفهم تجاهه وانقلابهم عليه فجأة .

 

وتبدأ الأغنية أيضا بمحاولة نفى الكلام الذى يثار حول الجماعة بتغيير مواقفهم وأن الجميع يتبع أمر المرشد دون تفكير فيردون عن ذلك من خلال كلمات الأغنية : «كلام اتقال من ناس كتير .. إن القرار بنفذه من غير تفكير .. مش زى جندى فى الجيش ماشى بأمر من المشير طاب اسأل افهم الأول .. ده ليه أثر كبير .. قوتنا فى الجماعة ودوت من زمان .. الرسول علمنا الوحدة » ، وتتحول الأغنية بعد ذلك الى الحديث عن الشائعات التى تطلق عبر مواقع التواصل الاجتماعى ووسائل الإعلام المختلفة لتقول : «من كلمة تافهة بسيطة تحطنى وتحط مصر فى توريطة .. من بوست على الفيس أو حتى كانت تويتة .. الميديا لعبت فى دماغنا خلت أفكارنا مريضة .. عشان نفضنا ومرضيناش نعرف المصدر .. وكل إشاعة فى إذاعة تتزيف وتكبر .. واحد من الفلول فى اختلافتنا يسيطر .. وكلمتهم شعب مايفهمش ديمقراطية تتبرر ».

 

وعن تعاونهم مع العسكر بعد أن كانوا رافضين ذلك بستغرب لما تقولى رجعنا فى كلامنا .. عايزين نكوش !!.. لو انت أب وواحد أتقدم لبنتك وقلت خلاص موافق .. وتانى يوم عرفت أنه منافق .. مش هترجع فى كلامك .. مصر دى بنتنا خايفين عليها .. رجعنا فى القرار لقيناه الأحسن ليها ولقينا العسكر ماسكين فى كراسيها » ، وفى نهاية الأغنية قدموا اعتذارا صريحا اذا كانوا قد أخطأوا فى قراراتهم فقالوا : «فباعتبار إنى واحد م الإخوان .. بتأسف لو كنت غلطان .. وباعتبار إنى واحد م الإخوان .. جه عليا الدور إنى أقول .. هبادر وأشيل بينى وبينك كل علامة استفهام ».

 

وعلى هذه الأغنية كان الرد من أحد فنانى الراب الذى لفت من خلال أغنيته على سبيل السخرية الى أنه تحول الى مذهب الإخوان نظرا للتضييق الذى من المفترض أن يمارس ضد أغانى الراب وغيرها من الأغانى ليقول : «أنا إخوان .. إخوان .. إخوان .. لما لقيت مفيش مستقبل راب .. قلت أقلب إخوانجى أحسن .. أدخل برضايا وأنا مجبور الخاطر يستحسن .. خليك معايا على طول دانا شكلى بالدقن كول .. هتقولى أنا مش هوسخ إيدى معاك وبتاع هو انت تطول ».

 

وعلى سبيل السخرية والدخول فى أحداث وقرارات الإخوان المتناقضة يقول «برجع فى كلامى عادى .. ما السياسة معيلة .. فى كل خرم إبرة فى كل كرسى هتلاقينى ».

 

وتعليقا على بعض الكلام الذى قاله بعض قيادات الإخوان يقولون : «فتعالى فى حضن الدين تعالى يا ليشع جنبى سنة ولا تزايد علينا أنت لست أكثر هيب هوبا منا .. أوعى فى يوم تتنرفز منى يا مان علشان أنا بقيت إخوان ».
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة