أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الجماعة الإسلامية" تضع خطة لمواجهة إضراب الشرطة وإنشاء إدارة لمكافحة البلطجة


شريف عيسى:

عقدت الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية جلسة مغلقة مع عدد من القيادات الأمنية السابقة أمس الجمعة، لبحث كيفية مواجهة إضرابات ضباط الشرطة فى عدد من المحافظات، بمشاركة كل من اللواء عبد اللطيف البدينى، مساعد وزير الداخلية السابق، ورائد شرطة أحمد عكاشة، واللواء ثروت المهندس، والدكتور محمد جبر، وعبود الزمر عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية.

 
طارق الزمر
وطالبت الجماعة الإسلامية، فى بيان لها اليوم بإعادة هيكلة جهاز "الأمن الوطنى" على أن يحتفظ بطابعه المعلوماتى، دون الخروج عن الدور المنوط به، مشددة على ضرورة الإسراع بسن تشريعات وقرارات وإجراءات تمس العدالة الاجتماعية وحياة الفقراء، مطالبة بإصلاح وتطهير وزارة الداخلية مع إعادة هيكلتها مع الحفاظ على جهاز الشرطة.

كما دعت الجماعة الإسلامية لإنشاء إدارة خاصة بمكافحة البلطجة تابعة لوزارة الداخلية، مشددة على ضرورة إنشاء جهاز يتبع الوزارة إداريًا وفنيًا لتكون مهامه الأساسية المعاونة على حفظ الأمن داخل الوطن على أن يتكون من متطوعين من أبناء المحافظات التى يعملون بها، داعية إلى ضرورة الإسراع فى اتخاذ الإجراءات المتعلقة بإعادة محاكمات المتورطين فى قضايا قتل المتظاهرين.

وأكدت الجماعة الإسلامية على ضرورة التأكيد على إعادة الثقة بالشرطة من خلال تمكين ضباط الشرطة من تطبيق القانون مع تغيير فلسفة الشرطة فى تعاملها مع الشارع دون تجاوز حقوق الإنسان، وتحسين الأحوال الوظيفية للعاملين بقطاع الشرطة وتوفير كافة الخدمات الاجتماعية وذلك لتمكينهم من القيام بوظائفهم على الشكل الأوفى.

وناشدت الجماعة الإسلامية مؤسسة الرئاسة والقوى السياسية على مختلف توجهاتها بالقيام بمصالحة وطنية شاملة وتقديم مصالح الوطن على المصالح الخاصة، والتأكيد على الطبيعة المدنية لجهاز الشرطة، وتطوير وتحديث قطاع الشرطة بالوسائل التكنولوجية المتطورة اللازمة لمواجهة التحديات الراهنة.

فيما طالب عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، جهاز الشرطة بسرعة العودة إلى عملهم ووقف الإضراب والقيام بدورهم فى حماية مؤسسات الدولة وعدم التخلى عن دورهم خاصة فى هذه المرحلة الحرجة، مؤكداً أن جهاز الشرطة مهمته حماية الوطن وليس حماية الأشخاص.

ووجه "الزمر" رسالة إلى القوى السياسية وقيادات جبهة الإنقاذ الوطنى، قائلاً: "رسالتى إلى كل سياسى فى جبهة الإنقاذ الوطنى، توقفوا عن تقديم غطاء سياسى لمن يقوم بعمليات العنف فى الشوارع، وعليكم أن تتبرؤوا من أعمال العنف التى تقع فى المحافظات"، مطالباً وسائل الإعلام بتبنى رؤية جديدة لحل المشكلات التى تهم المصريين.

من جانبه، طالب اللواء عبد اللطيف البدينى، مساعد وزير الداخلية السابق، جميع القوى السياسية فى مصر بتغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الحزبية، مؤكداً أن ضباط الشرطة أقسموا على حماية الوطن والشعب المصرى، محذراً من تغليب القوى السياسية لمصالحها الشخصية على حساب مصلحة الدولة، قائلاً:"الفوضى ستأتى إذا تمسك كل طرف بمصلحته الشخصية على حساب مصلحة الشعب".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة