أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

إجازة إجبارية لبورسعيد تزامناً مع تصديق الحكم فى "مجزرة الاستاد"



بورسعيد - الأناضول:

 
يحظي سكان بورسعيد اليوم (السبت) بإجازة إجبارية، سواء بالنسبة للعاملين في الحكومة أو الشركات الخاصة أو تلاميذ المدارس، فيما يبدو أنه قرار مدفوع باعتبارات سياسية وذلك تزامناً مع موعد النطق بالحكم علي المتهمين في قضية استاد بورسعيد، وتحسباً لنشوب أي أعمال عنف محتملة علي غرار ما حدث يوم الأحد 26 فبراير الماضي في أعقاب إقدام السلطات الأمنية المختصة علي نقل المتهمين من سجن بورسعيد إلي القاهرة. يجئ ذلك بعد احتشاد ألوف المحتجين يوم الخميس الماضي في المدينة لتشييع اثنين من سكانها توفيا متأثرين بإصاباتهما خلال اشتباكات مع الشرطة يوم الأحد الماضي واستمرت علي نحو متقطع حتي نهاية الأسبوع المنصرم.


كان عدد من المصالح الحكومية والمؤسسات الخاصة فضلاً عن المدارس الحكومية في المدينة قد أعلنت يوم الخميس الماضي منح العاملين وتلاميذ المدارس إجازة في مطلع أيام الأسبوع الجاري. كما أعلنت هيئة قناة السويس فرض إجازة إجبارية بجميع منشآتها الإدارية، باستثناء مكاتبها المعنية بحركة الملاحة الدولية بالمرفق العالمي. ومن جانبها، فرضت المدارس الخاصة على العاملين بها وكذلك التلاميذ إجازة إجبارية تحسبًا لوقوع أحداث عنف قد تشهدها المدينة مع تصديق النطق بالحكم على المتهمين في قضية استاد بورسعيد.

وشهدت المدينة إقبالاً على شراء المواد التموينية والأغذية والخبز لتخزينها خوفًا من تجدد المواجهات واندلاع اشتباكات قد تشهدها بورسعيد مجددًا، في الوقت الذي تقرر فرض حالة طوارئ لمواصلة أنشطة جميع الأجهزة المعنية بالخدمات الأساسية والتموين بهدف مواجهة الاحتياجات المحتملة للمواطنين حال وقوع أعمال عنف.

ومن جانبه قال اللواء أحمد نجيب شرف، رئيس هيئة موانئ بورسعيد إن العمل داخل ميناء شرق التفريعة -أكبر ميناء محوري- في مصر على البحر المتوسط منتظم ولم يتوقف حتي عصر أمس بسبب إغلاق محتجين طريق بورفؤاد -شرق التفريعة-.

وكان مسؤولون مصرفيون قد أكدوا يوم الخميس الماضي أنه تقرر أن يكون اليوم (السبت) إجازة رسمية في القطاع المصرفي وأن انتظام العمل يوم الأحد المقبل من عدمه سيتم تحديده على حسب الأوضاع التي قد تشهدها بورسعيد خلال الـ48 ساعة التالية.

وأصيب 50 شخصًا إثر تجدد الاشتباكات أمس الأول (الخميس) بين المحتجين وقوات الأمن في المدينة، التي شهدت اشتباكات شبه متواصلة منذ الأسبوع الماضي بين الأمن ومحتجين، بلغت ذروتها مع نقل المتهمين في قضية قتل مشجعي النادي الأهلي في أحداث فبراير 2012 إلى خارج المدينة. وقتل 6 أشخاص بينهم اثنان من الأمن وأصيب مئات في المواجهات المتواصلة مع اقتراب الحكم النهائي بالقضية.

كانت بورسعيد قد تعرضت منذ 26 يناير الماضي الي أحداث عنف احتجاجي على إثر الحكم على 21 من المتهمين في القضية بإحالة أوراقهم إلى مفتي الديار المصرية لإبداء رأيه في الحكم بالإعدام عليهم.

وأسفرت أحداث العنف الاحتجاجي عن مقتل نحو 40 من أبناء المدينة في مواجهات وقعت أمام عدد من المنشآت الشرطية بالمدينة الواقعة على البحر المتوسط.

وشهدت بورسعيد في الأسابيع الماضية موجة من العصيان المدني دعا إليها نشطاء و"ألتراس" النادي المصري أسفرت عن إغلاق عدد من المصانع لعدة أيام وتوقف شركات ومؤسسات حكومية وخاصة عن العمل.

وطالت دعوة العصيان العمل بميناء شرق التفريعة -أكبر ميناء محوري في مصر- على البحر المتوسط لعدة أيام.

وتدخلت قوات الجيش لإعادة فتح الميناء بعد تردد أنباء عن تحويل خطوط الملاحة العالمية وجهتها إلى موانئ إسرائيلية وأخرى أوروبية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة