سيـــاســة

السلطات اليمنية تعتقل 80 شخصا لاحتجازهم سفينة صيد مصرية تحمل تصريحا بالصيد


اونا:
 
أعلن مصدر امنى يمنى اليوم الجمعة ان تحقيقا يجرى حاليا من جانب السلطات الامنية اليمنية مع مجموعة من الصيادين اليمنيين الذين احتجزوا سفينة الصيد المصرية “النجمة الذهبية” وبحارتها – التى كانت تقوم بالصيد وبحيازة بحارتها تصريح يمني بذلك – بدعوى انها كانت تستهدف مزارع الجمبري والأسماك بالبحر الاحمر وانها كانت متواجدة خارج المكان المحدد لها على بعد ميلين بحريين من سواحل اليمن في البحر الاحمر- وقالوا انها حاولت دهس قارب صيد يمني فجر أمس وجرفت عشرات الشباك البحرية التابعة لصيادين يمنيين.

وقامت السلطات الامنية مساء أمس بقطر وسحب سفينة الصيد المصرية والتى تحمل اسم “النجمة الذهبية” وعلى متنها مجموعة البحارة ومعهم اوراقهم الثبوتية وتصريح الصيد وجوزارت السفر المصرية إلى سواحل الحديدة لاتخاذ الاجراءات القانونية والتحقق من جوزارت السفر والاوراق الثبوتية وتصريح الصيد ومدى مطابقته لعملية ومكان الصيد.

وقال العقيد أحمد الحميدى مدير امن الحديدة  ان مجموعة قوات الأمن اليمنية حاصرت قرية “حارث “الساحلية بعد احتجاز صيادين يمنيين لقارب صيد مصري كان يقوم بالصيد وفق تصريح معهم خارج المكان المحدد لهم على بعد ميلين بحريين من سواحل اليمن في البحر الاحمر “على حد زعم الصيادين اليمنيين الذين احتجزوا قارب الصيد المصري وبحارته.وأكد العقيد الحميدى ان مجموعات من الصيادين المينيين تعترض على مجموعة من التصاريح بالصيد منحت لخمس لنشات مصرية بالصيد فى المياه اليمنية .

وكانت زوارق لصيادين تابعين لما يسمى بالحراك التهامي قاموا “باحتجاز السفينة المصرية رغم وجود تصريح معهم بالصيد “، قالوا إنها كانت تقوم بعملية الجرف القاعي على بعد ميلين بحريين من ساحل محافظة الحديدة وحاولت دهس قارب أحد الصيادين كان في طريقها .

واوضح مصدر عسكرى يمنى ان زوارق الصيادين التابعين لما يسمى بالحراك التهامي لايحملون التصريح بالضبطية القضائية مما يعرضهم للمحاكمة بتهمة اعمال القرصة واحتجاز صيادين مصريين يحملون تصريح بالصيد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة