أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%15 ارتفاعًا مرتقبًا لمبيعات السيارات.. العام الحالى


أحمد نبيل



 

توقع عدد من وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات أن تحقق المبيعات نسبة نمو تتراوح ما بين 10 و %15 خلال النصف الثانى من العام الحالى شريطة تحسن الظروف الأمنية وزيادة حالة الاستقرار السياسى والاقتصادى، خاصة بعد تولى رئيس جديد سدة الحكم فى مصر .

 

ولفت هؤلاء الوكلاء والموزعون فى تصريحات لـ «المال » الى أن شركات السيارات العاملة فى مصر أعدت خططا تسويقية لطرح طرز جديدة علاوة علي بدء البنوك تنفيذ برامج تمويل لشراء السيارات .

 

وأكد حسنى غريانى، سكرتير شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، أحد موزعى ومستوردى السيارات من الخارج أن السوق بدأت التحسن التدريجى خلال منتصف العام، موضحا أن الاستقرار السياسى والأمنى من شأنه إحداث انتعاشة بمبيعات السيارات .

 

وتوقع أن تشهد الفترة المتبقية من العام نموا للمبيعات مقارنة بمثيلتها من العام الماضى بعد العودة التدريجية للاستقرار الأمنى والأكثر تأثيرا على مبيعات السيارات، موضحا أنه من المتوقع أن تحقق السوق نموا بنسبة %10 خلال العام الحالى مقارنة بعام 2011 والذى وصفه بالأسوأ لمبيعات السيارات .

 

وقال غريانى إن هناك بعض المستهلكين يؤجلون قراراتهم الشرائية لحين اتضاح رؤية الحكومة الجديدة فيما تشجع الأغلب للاقبال وشراء إما سيارات جديدة أو تغيير سياراتهم القديمة .

 

وأوضح أن الطرز متوسطة الأسعار هى الأكثر طلبا خلال الفترة الحالية لأنها تناسب طبيعة المرحلة الحالية والتى تتجه الى التقشف، مؤكدا أن السيارات الفاخرة هى المتضرر الأكبر لتأجيل أغلب مستهلكيها قرارهم الشرائى، متوقعا أن تظل هذه الشريحة من السيارات فى حالة ركود وتعانى قلة الطلب حتى انتهاء العام الحالى .

 

وأكد خالد حسنى، المتحدث الإعلامى لمجلس معلومات سوق السيارات «أميك » ، مدير عام المبيعات والتسويق بأبوغالى موتورز، أن مبيعات السيارات بدأت فى التحسن التدريجى منذ منتصف العام، متوقعا أن تشهد سوق السيارات نموا بنسبة تتراوح ما بين %12و %15 بنهاية العام الحالى ومقارنة بالفترة نفسها من عام 2011.

 

وأبدى حسنى تفاؤله للفترة المقبلة، مؤكدا أن أغلب الوكلاء وشركات السيارات أعادت خططها التسويقية لطرح طرز سيارات جديدة وهو الأمر الذى من شأنه أن يدفع مؤشر المبيعات للارتفاع .

 

وتوقع أن تسجل مبيعات السيارات نحو 200 ألف سيارة خلال العام الحالى مقارنة ببيع 175 سيارة خلال عام 2011 والذى شهد حالة من الانفلات الأمنى وعدم الاستقرار التى أطاحت بأغلب مبيعات الشركات .

 

وقال إن مبيعات السيارات استطاعت أن تحقق نموا بنسبة %30 خلال أشهر النصف الأول وهو الأمر الذى يعطى مؤشر إيجابيا متصاعدا لعجلة المبيعات .

 

وأشار الى أن البنوك بدأت الدخول من جديد ببرامج تمويلية محفزة للمستهلك وهو الأمر الذى يشجع المستهلكين على اقتناء سيارات جديدة لأن الكيانات المصرفية أثبتت أنها أحد العوامل الأساسية فى انعاش الطلب على السيارات .

 

وقال إن أغلب الشركات ستطلق طرازاتها الجديدة لموديلات العام الجديد لتكون حافزا للعملاء سواء لتغيير سياراتهم أو اقتناء سيارات جديدة .

 

ولفت مصدر مسئول بأحد المصانع المحلية ـ فضل عدم ذكر اسمه ـ الى أن المبيعات تحسنت بصورة واضحة ولكن لاتزال سياسة الحكومة الجديدة غير واضحة، وهو الأمر الذى يجعل البعض متخوفا من اندلاع أى أحداث مستقبليا وبالتالى يؤجل قراره الشرائى .

 

أما عن المصانع واستثماراتها فأكد أن أغلب المصانع لاتزال فى الحياد لمعرفة سياسة وتوجهات حكومة الدكتور قنديل ومدى دعمها للقطاع، خاصة مع زيادة الأعباء وشدة المنافسة مع المنتجات المستوردة .

 

وتوقع أن تحقق مبيعات السيارات نموا بنسبة %15 خلال العام الحالى مقارنة بالعام الماضى، موضحا أن نسبة النمو محددة لأن فترة ما قبل انتخاب رئيس أثرت سلبا على حجم مبيعات النصف الأول، مراهنا على الارتفاع التدريجى مع عودة الأمن للشارع المصرى .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة