سيـــاســة

تقرير حقوقى: أداء مجلس الشورى خلال فبراير الماضي "إهدار للمال العام"


فيولا فهمى:

وصف تقرير المعهد الديمقراطى المصرى اداء مجلس الشورى خلال شهر فبراير الماضي بـ"اهدار للمال العام"، مؤكدا ان الشورى يتسرع فى اقرار القوانين رغم انها لا تنفذ على ارض الواقع مثل قانون الطوارئ وحظر التجوال في مدن القناة.

واكد التقرير ان اللجان النوعية بالمجلس خلال شهر فبراير عقدت 20 جلسة باجمالى 28 ساعة لمناقشة 15 موضوعا، وبلغت نسبة مشاركة المراة فى المجلس بين اجمالى 12 نائبة بواقع 6% من اجمالى 118 نائبا هم عدد المتحدثين خلال الشهر، تحدثت 7 نائبات يمثلن احزاب الوسط والمصرى الديمقراطى والوفد والحضارة والحرية والعدالة.

وقسم التقرير النواب المتحدثين خلال الشهر الى ثلاث فئات وفقا لعدد مرات تحدثهم، الفئة الاولى هم النواب المتحدثين مرة واحدة خلال الشهر بنسبة 49% من اجمالى عدد المتحدثين ، والفئة الثانية هم المتحدثون مرتين الى خمس مرات ونسبتهم 43%، اما الفئة الثالثة فهم المتحدثون اكثر من خمس مرات ونسبتهم 8%.

وكان اكثر النواب المتحدثين هو النائب ناجى الشهابى ممثل حزب الجيل وهو اكثر النواب مقاطعة للاخرين اثناء عمل المجلس.

ورصد التقرير ان مجلس الشورى لا يزال يتسم عمله بالتسرع وهو ما تسبب فى عودة قانون الانتخابات الجديد الى المجلس مرة اخرى وهو ما يمثل اهدارا للمال العام ، الى جانب عدم تنفيذ القوانين التى يتم اقرارها على ارض الواقع وهو ما تحقق فى قانونى الطوارئ وحظر التجوال على مدن القناة، منتقدا تحديد اعمال السلطة التنفيذية لمجلس الشورى.  
 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة