أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬البنوك‮« ‬ضمن الرابحين


شهدت أسهم البنوك صعودا جماعيا خلال تعاملات الأسبوع الماضي، واغلق سهم البنك التجاري الدولي علي ارتفاع بنسبة %8 مسجلا 49 جنيهاً مقابل 45.5  جنيه في اقفال الأسبوع الاسبق. ألمح إيهاب السعيد إلي أن السهم سيستهدف الأسبوع الحالي 50 جنيهاً كهدف أول، مشيرا إلي أن أي تراجع له يعد فرصة شراء كونه مرشحا لاستهداف 54 جنيهاً، بالتزامن مع توجه المؤشر نحو 6400 نقطة.
 
وكان السهم قد عاد للاضواء بقوة الشهر الحالي بعد أن تلقي البنك تأكيدا علي أرض الواقع علي جاذبيته بعد قيام صندوق اكتيس للاستثمار المباشر بالاستحواذ علي %9.3 من أسهم البنك من كونسورتيوم ريبلوود علي سعر 50 جنيهاً.
 
وكان استحواذ الصندوق علي حصة في البنك قد جاء بعد ارتفاعه في الاشهر الاربعة الاخيرة بمعدل مقارب للبورصة التي شهدت »رالي« عنيفا منذ بداية مارس 2009 بارتفاعها بنسبة قاربت %90، وكان صعود السهم بنسبة مقاربة للبورصة قد جاء علي الرغم من كونه لم يكن من الأسهم التي انهارت في ذروة هبوط البورصة نتيجة تمسك حملته به، واغلبهم من الصناديق المحلية والأجنبية.

 
الجدير بالذكر أن السهم كان قد وصل إلي أعلي مستوياته علي الاطلاق في مايو 2008 بتحركه فوق 60 جنيهاً، وتبع ذلك هبوط تدريجي للسهم لعدة عوامل تتابع وقوعها مع عودته من جديد في الاسابيع الاخيرة لاستهداف أعلي مستوياته علي الاطلاق بدفع من التطورات الايجابية التي يشهدها البنك وقوة ادائه التشغيلي.

 
 وعكس ذلك ارتفاع أرباحه في الربع الأول من العام الحالي بدفع من نمو العائد من الائتمان بمعدل قياسي بلغ %28، وصاحب ذلك تحقيق طفرة في الأرباح من المتاجرة وتوزيعات الكوبونات.

 
وتحرك سهم بنك كريديه اجريكول علي نطاق معتدل ليغلق الأسبوع عند نفس مستواه السابق تقريبا مسجلا 12.96 جنيه مقابل 12.59 جنيه. ورشح محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس السهم للحفاظ علي أدائه القوي الأسبوع الحالي ليستهدف 13.5 جنيه، وألمح إلي أن تحركه في بداية الأسبوع تحت13  جنيهاً يعد فرصة شراء.

 
 وكان السهم الافضل أداء بين أسهم البنوك في الموجة الصعودية الاخيرة التي شهدتها البورصة بعد صعوده من مستوي 6 جنيهات الذي وصل إليه في فبراير ليكون قد ارتفع في الاشهر الخمسة الاخيرة بنسبة %115. ولم يتاثر السهم بتراجع الأرباح في الربع الأول من العام الحالي بنسبة بلغت %4 مسجلة 103 ملايين جنيه مقابل 107 ملايين جنيه في فترة المقارنة.

 
جاء تجاهل السهم لذلك كون السبب الرئيسي وراء هذا التراجع قيام البنك ببناء مخصص ضرائب ضخم بقيمة 27 مليون جنيه، في الوقت الذي انحصر ما تم بناؤه من هذا البند في فترة المقارنة علي 1.9 مليون جنيه.

 
من جهة أخري ارتفع صافي الربح قبل الضرائب بنسبة%24  مسجلا 131 مليون جنيه مقابل 105 ملايين جنيه في فترة المقارنة.

 
وجاء سهم البنك المصري لتنمية الصادرات ضمن الرابحين الأسبوع الماضي بعد ارتفاعه بنسبة %10 مسجلا 13.1 جنيه مقابل 11.9 جنيه في اقفال الأسبوع الأسبق. ليكون بذلك السهم قد ارتفع في الأشهر الأربعة الأخيرة بنسبة %120 بعد صعوده من أدني مستوياته علي الاطلاق الذي سجله في مارس بوصوله إلي 6 جنيهات. وساهم في هذا الصعود قوة أداء البنك التشغيلي التي اظهرتها نتائج أعماله للأشهر التسعة الأولي من العام المالي الحالي، حيث تمكن من الحفاظ علي الاتجاه الصعودي لعائده من نشاطه الرئيسي المتمثل في الاقراض.

 
جاء ذلك علي الرغم من الضغوط الائتمانية التي تواجه القطاع، وصاحب ذلك جني البنك أرباح سياسته الائتمانية المتحفظة، واهتمامه بالحفاظ علي جودة أصوله، لتتوافر مخصصات ضخمة لقروض متعثرة انتفي الغرض منها، ليتم تحميلها كأرباح علي قائمة الدخل.
 
كان سهم البنك الاهلي سوسيتيه أكبر الرابحين بين أسهم القطاع الأسبوع الماضي بعد ارتفاعه بنسبة %5 مسجلا 29.7 جنيه مقابل 28.5 جنيه. وسيتلقي السهم دعما من قوة أداء البنك التشغيلي التي اظهرتها نتائج أعماله للربع الأول، حيث جاء ارتفاع العائد من الائتمان مصحوبا بتراجع تكلفته، وصاحب ذلك تحقيق أرباح قياسية من المتاجرة، مع حفاظ البنك علي الاتجاه الصعودي لأرباحه من المصدر الرئيسي للدخل من خارج الفوائد المتمثل في العمولات والخدمات المصرفية، ليرتفع صافي ربح النشاط بنسبة %24. وصاحب ذلك تخطي معدل تغطية المخصصات للقروض المتعثرة مستوي %100، ليقوم البنك في الربع الأول بالحد من تكوين المخصصات، ودفع ذلك شرائح متزايدة من الايرادات للوصول لخانة الأرباح، لترتفع بنسبة%51  مسجلة 312 مليون جنيه مقابل 207 ملايين جنيه في الربع الأول من عام 2008.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة