بورصة وشركات

اتفاق ودي مع أقلية‮ »‬أوراسكوم للفنادق‮« ‬و»أوراسكوم هولدنج‮« ‬لتحويل أسهمهم للقابضة


المال ـ خاص

كشف المهندس سميح ساويرس، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة »أوراسكوم للفنادق والتنمية« اعتزام الشركة ابرام اتفاق ودي مع المساهمين الأقلية بشركتي »أوراسكوم للفنادق والتنمية« و»أوراسكوم هولدنج للفنادق«، يتم بموجبه تحويل حصتهم الحالية في الشركتين إلي أسهم بشركة أوراسكوم القابضة المتداولة بالسوق السويسرية بعد أن استحوذت الأخيرة علي حصص الأغلبية في كلتا الشركتين.


شدد ساويرس خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية للشركة علي صعوبة تحويل حقوق الاقليات بالشركتين اللتين تم ضمهما للكيان القابض المتداول بالسوق السويسرية من خلال الطرق التقليدية التي ستستنزف فترة زمنية طويلة، مما دفع مسئولي الشركة للجوء إلي الاتفاق الودي مع الأقليات لتجاوز هذه الصعوبات.

وكشف ساويرس عن تغيير اسمي الشركتين ليتحول اسم شركة »أوراسكوم للفنادق والتنمية« إلي »الجونة للتنمية والفنادق«، ومن المنتظر الحصول علي خطاب عدم التباس الاسم لتحديد الاسم النهائي لشركة »أوراسكوم هولدنج للفنادق«، والذي من المرتقب أن يكون الدولية القابضة للفنادق.

وأرجع رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب تغيير الشركة لاسمي الشركتين التابعتين إلي الخلط الذي يتعرض له عدد كبير من المتعاملين علي أسهم الشركتين والشركة القابضة المتداولة بالسوق السويسرية«، مما ترتب عليه انخفاض حجم التداول علي أسهم الشركات الثلاث، علاوة علي التأثيرات السلبية للقيم السوقية لهذه الأسعار، بناء علي اصدار السماسرة أوامر بأسعار مخالفة للسهم الذي تم التنفيذ عليه يتجه الخلط بين، أسماء الشركات.

واستعرضت الجمعية العامة غير العادية للشركة النتائج الفعلية التي حققتها الشركة في سبيل الانتهاء من تحويل أسهم أوراسكوم القابضة للتنمية إلي شهادات إيداع مصرية قابلة للتداول بالبورصة المصرية، حيث حصلت علي موافقة مبدئية من الهيئة العامة للرقابة المالية غير المصرفية، والتي لاينقصها سوي ترجمة بعض محاضر جمعيات الشركة الذي تم تقديمها باللغة الإنجليزية، وهو الأمر الذي من المتوقع أن ينتهي في فترة وجيزة لتقديمه مرة أخري للحصول علي الموافقة النهائية وبمقتضاه ستبدأ الشركة في الخطوات الفعلية للتحويل.

وكشف عمرو شتا، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة عن أن معدل التحويل المرتقب يعادل 20 شهادة إيداع لكل سهم، بهدف خفض القيمة السوقية للشهادة في المراحل الأولي للتداول لضمان تحقيق الأهداف المرجوة من عملية مبادلة الأسهم المتمثلة في إيجاد سيولة كافية عليه بالسوق المحلية لتحقيق التوازن مع عمليات التداول عليه بالسوق السويسرية.

وفي هذا الإطار أكد سميح ساويرس عدم طرح الشركة حصة اضافية تمثل شهادات الإيداع المصرية المزمع تداولها بالسوق المحلية، وإنما سيتم تركها لرغبة المساهمين في تحويل الأسهم المتداولة بالفرنك السويسري إلي شهادات إيداع مصرية بصورة مفتوحة يتيح تحويل كامل الأسهم المتداولة إلي شهادات، والبالغة نحو 23 مليون سهم، ليصل عدد الشهادات التي من الممكن تداولها بالسوق المحلية إلي 460 مليون شهادة.

وأوضح أن الشركة ستعمل علي توفير عدد كاف من الشهادات منذ اليوم الأول للسماح لها بالتداول بالبورصة بهدف إيجاد نشاط جيد عليها في الفترة الأولي، كخطوة لاستعادة أحجام التداول الذي اعتاد عليه سهم أوراسكوم للفنادق والتنمية قبل تحويله إلي السوق السويسرية، خاصة أن السهم المتداول بهذه السوق بدأ يتمتع بجاذبية جيدة في التداول عليه، ساعدته لتسجيل قيم سوقية مرتفعة رغم تداعيات الأزمة.

ومن ناحية أخري اعتمدت الجمعية العامة العادية للشركة المنعقدة يوم الخميس الماضي تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة خلال العام المالي المنتهي في ديسمبر 2008، وتقرير مراقب الحسابات عن القوائم المالية للشركة لهذا العام وابراء ذمة مجلس إداراتها.

وأعلنت الشركة عن تشكيل مجلس إدارة الشركة القابضة، والذي يضم المهندس سميح ساويرس رئيساً لمجلس إداراتها وعضواً منتدباً لها، وعمرو شتا نائباً لرئيس مجلس الإدارة وعضواً منتدباً، بالإضافة إلي انسي سميح ساويرس وعشرة أعضاء آخرين تم ضمهم من القطاعات والشركات التابعة.

وقررت الجمعية العامة العادية في إطار سعي الشركة خفض تكاليف الاستثمار الاكتفاء بمراقب حسابات واحد لكل شركة من الشركات التابعة، متمثلة في شركة »Deloitte «، بالإضافة إلي تخصيص مليون جنيه تبرعات للعام 2009، تضاف إلي المليون جنيه التي تم تخصيصها في العام السابق، والذي لم يتم تصريفها طوال العام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة