أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

سباق بين الشركات المتخصصة لدعم المحتوي والخدمات باللغة العربية


عمرو عبدالغفار
 
اكد عدد من مسئولي شركات البرمجيات وتقديم تطبيقات المحتوي العربي ان السوق المحلية والمنطقة العربية تشهدان طفرة في استخدامات اجهزة الهواتف المحمول الذكية التي يمكن ان تحل محل اجهزة الحواسب الالية بما يحفز شركات البرمجيات علي تحديث تطبيقات باللغة العربية، وعلي الجانب الآخر تدفع الشركات المصنعة لاجهزة الهواتف المحمولة من وضع اليات وخطط توسعية لتقديم محتويات  بالاجهزة الجديدة باللغة العربية للحفاظ علي حصصها السوقية في منطقة الشرق الاوسط خاصة في ظل دخول المنافسة مع عدد من مصنعي الاجهزة مثل »نوكيا« و»اتش تي سي« و»بلاك بييري« و»أي فون«. وجاء إعلان شركة نوكيا عن مسابقة  للمحتوي الإلكتروني باللغة العربية للهواتف المحمولة ، بالإضافة الي تأسيس شركة »فودافون مصر« مركزا لتعريب برمجيات المحمول بالقرية الذكية، بالإضافة الي اتخاذ شركات مثل »ألكاتيل- لوسنت« و»أورانج« الفرنسيتين خطوات نحو تأسيس مراكز مماثلة ، الي تزايد الاهتمام بتلك النوعية من المراكز والبرمجيات المتخصصة ، و أثرها في تطوير نظم العمل المعتمدة علي اللغة العربية خلال الفترة المقبلة. وقال احمد خالد، مدير تطوير تطبيقات المحمول بشركة »فودافون - مصر«، إن هناك اهتماما ملحوظا في الفترة الاخيرة بمحتوي الهواتف المحمولة مختلفة التقنيات والتي  ساهم التطور الكبير في الخدمات في ظل  توسع شركات الاتصالات في تقديمها مثل الانترنت وخدمات تحديد المواقع في جذب شرائح استهلاكية مختلفة. واكد أن تصميمات أجهزة المحمول وجذب الانتباه هو احدي الآليات التي تسوق الشركات من خلالها المنتجات لمنتجاتها الجديدة وأن انتشار اجهزة »البلاك بييري« و»الأي فون« كان بسبب المحتوي والتطبيقات التي ساعدت علي تزويدها  بخدمات جديدة. واوضح ان اهتمام الشركات بتقديم محتوي مدعم بتطبيقات باللغة العربية كوسيلة تفاعلية مع ثقافة المستخدمين و العملاء في منطقة الشرق الاوسط، تزيد من الحصص السوقية لشركات مصنعي الهواتف المحمول الذكية- والتي أصبحت في الوقت الحالي ذات امكانيات فائقة وتتوافر بالسوق العربية بكثرة نتيجة خدمات الجيل الثالث وتطبيقات تحديد المواقع مثل أجهزة »البلاك بييري« و»أي فون« و»اتش تي سي« و»نوكيا«. وتوقع مدير تطوير تطبيقات المحمول بشركة »فودافون - مصر« ان يكون المحتوي العربي هو العنصر التنافسي الجديد بين مصنعي ومقدمي خدمات المحمول والاتصالات لجذب اكبر قدر من المستهلكين وزيادة الحصص السوقية لهذه الشركات خاصة في ظل التنبؤ بارتفاع معدلات النمو في قطاع الاتصالات بالسوق العربية. ويري ان تطوير المحتوي العربي من الافضل ان يسند تنفيذه لشركات تعمل بمنطقة الشرق الاوسط، حيث انها الاقدر علي الوصول الي منتجات جديدة تواكب احتياجات المنطقة وتراعي اهتمامات المستهلكين.

 
ومن جهته قال وليد السعدني، مدير تطبيقات وحلول المحمول بشركة »اتصالات - مصر« ان تطوير المحتوي الخاص باجهزة المحمول وتقديمه باللغة العربية يعد فرصة جيدة لشركات التكنولوجيا وتطوير المحتوي في مصر حيث تلجأ الشركات العالمية للبحث عن تطبيقات من شركات صغيرة وتقوم بشرائها وادماجها في الانظمة الاصلية لأجهزتها مثل مصنعي اجهزة »نوكيا« و»بلاك بييري«. واعتبر ان التواجد في منطقة الشرق الاوسط والبحث عن شركات لتقديم محتوي عربي هي الخطوات التي تستطيع الشركات العالمية من خلالها زيادة الحصص السوقية لها في المنطقة العربية حيث إن تطوير تطبيقات اجهزة المحمول وتقديمها للمستهلك باللغة العربية يزيد من فرص نمو الشركات خاصة في ظل ارتفاع معدلات الطلب علي خدمات الاتصالات وتطبيقات الانترنت من خلال اجهزة المحمول في البلدان العربية.

 
واكد ان الشركات المصنعة لأجهزة المحمول تستخدم تطبيقات مغلقة في اجهزتها حتي يصعب تعديلها وتتم اضافة او تحديث تطبيق معين من خلال الشركة ومكاتبها المتواجدة في عدد من دول العالم وذلك للحفاظ علي حصصها السوقية في المنطقة، مشيرا الي البرامج التي تحتاج الي تطوير ودعمها بمحتوي اللغة العربية عادة ما تكون مرتبطة بأنظمة التشغيل للاجهزة مثل برامج مكافحة الفيروسات. من جهته قال هشام عوف رئيس مجلس ادارة شركة »كونتنينتال« للمكاتب الرقمية ان استخدام الهواتف المحمولة لا يقتصر في الوقت الحالي علي إجراء المكالمات الهاتفية ، ولكن اصبح المحتوي الخاص  بكل جهاز يعطي ميزة نسبية عن الآخر سواء القدرة علي تشغيل تطبيقات الفيديو او برامج المحادثة  او تصفح الانترنت، موضحا ان المنطقة العربية تشهد طفرة في استخدام الهواتف الذكية بما يدفع الشركات المصنعة لاجهزة الهواتف المحمولة للبحث عن سبل تقديم تطبيقات جديدة باللغة العربية للترويج لاجهزتها الجديدة.

 
واكد ان المحتوي العربي يواجه منافسة من المحتوي الآخر باللغات الأخري خاصة الانجليزية التي  تسيطر علي أغلبية المحتوي الموجود علي شبكة الإنترنت والهواتف المحمولة، و اغلب المستخدمين  يجدون سهولة في التعامل معها، لذلك يجب أن تتوفر آلية لترويج المحتوي العربي في خدمات الهواتف المحمولة في الفترة المقبلة ونشر الثقافات العربية التي تحتاجها منطقة الشرق الاوسط. واشار الي ان التعاون مع شركات عالمية مصنعة لاجهزة المحمول لإضافة المحتوي العربي في اجهزتها تعد خطوة جيدة للترويج للبرامج والتطبيقات العربية التي يمكن ان تستفيد منها قاعدة كبيرة من العملاء في منطقة الشرق الاوسط والتي تقدر الشريحة الاستهلاكية لها بالملايين مما يدل علي ارتفاع معدلات النمو المتوقعة في استخدام تطبيقات ذات المحتوي العربي، مؤكدا العوائد المادية التي ستعود علي مصنعي الهواتف المحمولة في زيادة حصصها السوقية في بلدان الشرق الاوسط من خلال تقديم محتوي باللغة العربية. في هذا الصدد قال سامي العسال، مدير ادارة الرقابة والمتابعة لشركة "المحيط"  لخدمات محتوي الإنترنت ان السوق المحلية يتواجد بها العديد من التطبيقات ذات المحتوي العربي والمتمثلة في برامج متخصصة او تطبيقات بمحتوي خدمات القيمة المضافة باللغة العربية. واكد ان المحتوي ذات اللغة العربية في الفترة الحالية يشهد ارتفاعا في معدلات الطلب عليه من قبل المستهلكين نتيجة الطفرة في استخدامات اجهزة المحمول الذكية وهو ما يتيح لشركات المحتوي تقديم خدمات وتطبيقات مختلفة جديدة مثل التطبيقات الاخبارية التي يمكن تحديثها بصفة مستمرة وتحديد نوعية الأخبار سواء الرياضية او الاقتصادية وذلك طبقا لطلبات العملاء. و كانت  شركة نوكيا قد أعلنت مؤخرا عن مسابقة تحت شعار »دعوة لكل المبدعين.. بالعربي« من المقرر أن تنتهي في 30 أكتوبر المقبل لتقديم تطبيقات بمحتويات باللغة العربية، وتصل قيمة جوائز المسابقة الي 100 ألف دولار امريكي للمركز الاول و25 الف دولار للمركز الثاني إضافة إلي اتاحة الفرصة للفائزين من توزيع تطبيقاتهم في اماكن مميزة علي موقع OVI للتسويق  الالكتروني علاوة علي عضويات مجانية لمدة عام في منتدي مطوري نوكيا والتي ستوزع علي الفائزين حتي المركز العاشر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة