أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هروب استثمارات بنحو‮ ‬6.5‮ ‬مليار دولار من الأرجنتين


إعداد - دعاء شاهين
 
تتنامي مخاوف الخبراء من استمرار الركود لفترات طويلة في الأرجنتين، رغم ما تعلنه الحكومة من مؤشرات تؤكد قرب تعافي الاقتصاد.

 
وتشير البيانات الأخيرة إلي تراجع حاد في إيرادات القطاع الخاص، إضافة إلي الواردات، والإنتاج الصناعي، وهو ما يدعم توقع الخبراء باستمرار الركود.
 
ويتوقع المحللون تراجع الناتج المحلي الإجمالي بين 2 و%3 خلال العام الحالي، ويأتي ذلك مخالفاً للأرقام الرسمية التي تعلنها الحكومة، بنمو يصل إلي %1.88.
 
يقول ديفيد دوارت، الخبير بالشئون الاقتصادية بدول أفريقيا اللاتينية بشركة »4 CAST « رغم استمرار الحكومة الأرجنتينية في نتائج إيجابية، فإن هناك إجماعاً بين المحللين بأنها تعاني من ركود قد يستمر لفترات طويلة.
 
وتتضح الأزمة التي تعاني منها الأرجنتين في هروب المستثمرين والتي قدرت أموالهم التي تخرجت من السوق بنحو 6.5 مليار دولار في الربع الثاني من العام الحالي.
 
وحسب صحيفة »الفاينانشيال تايمز« فإن المستثمرين يشككون في بيانات الحكومة الأرجنتينية، خاصة معدلات التضخم التي حددتها بنحو %5.3 في يونيو الماضي، في حين أكدت أغلب تقارير المحللين بأنها تصل إلي ما يقرب من %15، وهو ما يضع علامات استفهام حول شفافية الأرقام الرسمية.
 
ويقول كارولا ساندي خبير الشئون الاقتصادية بدول أمريكا اللاتينية ببنك »كريدت سوسيه« لا أحد يستطيع أن يجزم أن الأسوأ من الأزمة قد انتهي،  فالمشكلة الرئيسية نقص المعلومات الموثقة عن الاقتصاد.
 
وأعلنت المعارضة بالكونجرس عزمها إعداد مشروع قانون لإعادة هيكلة وتنظيم المعهد القومي للإحصاء حتي يستطيع إصدار بيانات حقيقية عن الاقتصاد، وبدأت الحكومة الأرجنتينية في بحث التعديلات الممكنة علي المعهد مع القطاع الخاص والنقابات العمالية، وذلك في محاولة منها لتحسين صورة الحزب الحاكم الذي مُني بهزيمة في الانتخابات متوسطة المدي الشهر الماضي.
 
ويري المستثمرون ضرورة تخفيض الحكومة الإنفاق العام الذي ارتفع خلال الـ12 شهراً الماضية بنحو %30، حيث من المتوقع أن تواجه الأرجنتين عجزاً هذا العام للمرة الأولي في تاريخها منذ تولي الرئيس الحالي الحكم في 2003.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة