أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شبكات توزيع الكهرباء تهدد استثمارات المناطق الصغيرة


 أيمن صالح
 
طالب عدد من رؤساء جمعيات المستثمرين بضرورة الربط بين هيئة التنمية الصناعية وشركات توزيع الكهرباء المنتشرة علي مستوي الجمهورية، في ظل توسع الاولي في منح التراخيص لاقامة مصانع جديدة، مقابل عدم توفير الثانية الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل تلك التوسعات في المصانع الجديدة، ولعل ما حدث في جمعية مستثمروا السادات مؤخرا دليل واضح علي السلبيات المترتبة علي عدم الربط بين جهة اصدار التراخيص، وشركات توزيع الكهرباد، حيث دعا المحاسب شريف عفيفي نائب رئيس جمعية مستثمري السادات الي ضرورة وجود حلقة ربط رسمية بين هيئة التنمية الصناعية والجمعيات، مشيرا الي ان ضعف القدرات الكهربائية الموزعة من قبل شركات توزيع الكهرباء لا تناسب طموحات المصانع القائمة فضلا عن المصانع الجديدة والتوسعات.

 
اضاف عفيفي ان %90 من الشكاوي التي قدمت مؤخرا الي ادارة الجمعية، كانت من مصانع الغزل والنسيج، والملابس الجاهزة التي تعتمد علي الطاقة الكهربائية، بشكل اساسي، بعكس مصانع السيراميك ومواد البناء والحديد، التي تعتمد في المقام الاول علي الغاز ومشتقات البترول.
 
واوضح نائب رئيس جمعية مستثمري السادات أن المصانع من جانبها التزمت بكامل الاشتراطات التي اقرتها شركات توزيع الكهرباء من حيث الكابلات والوصلات المطلوبة للاحمال الكهربائية اللازمة لتشغيل المصانع الا ان كمية الطاقة الكهربائية التي توفرها شركات التوزيع، لا تستوعب الطاقة اللازمة لتشغيل المصانع، مما يتسبب في انقطاع التيار الكهربائي اكثر من مرة خلال اليوم الواحد.
 
ويعاني مستثمرو المناطق الصناعية بالصعيد من المشكلة نفسها ولكن علي المستويين الطاقة الكهربائية والغاز الذي وعد المهندس سامح فهمي بتوصيله الي جميع محافظات الصعيد بنهاية هذا العام.
 
أكد محمود شندويلي رئيس جمعية »مستثمرو سوهاج« ان اهم عقبة تواجه مصانع اقليم الصعيد هي الطاقة خاصة مع التيسيرات التي نفذتها هيئة التنمية الصناعية، والتي تمثلت في سرعة استخراج التراخيص الجديدة للمصانع والتي لابد ان يقابلها تطوير شبكة توزيع الكهرباء، علي مستوي الجمهورية لتستطيع توفير الكميات اللازمة لتشغيل هذه المصانع، مشيرا الي ان اقليم الصعيد بالكامل ينتظر وعد المهندس سامح فهمي وزير البترول الخاص بتوصيل الغاز الي الصعيد نهاية العام الحالي.
 
من جهته يؤكد محسن الجبالي رئيس جمعية مستثمري بني سويف ان المناطق الصناعية بالمحافظة، لا تعاني مما تعانيه مصانع المناطق الصناعية باقليم الدلتا بالكامل، نظرا لانخفاض عدد السكان نسبيا، في بني سويف عنها في محافظات الدلتا.. الامر الذي يتيح الفرصة امام شركات الكهرباء لتوصيل الطاقة الي المصانع بصورة مريحة، خاصة بعد رفع تسعيرة الطاقة منذ مايو من العام قبل الماضي، لترتفع اسعار الكهرباء علي المصانع بواقع %120 باستثناء بعض الصناعات مثل السيراميك والبلاستيك والزجاج.
 
واضاف رئيس جمعية مستثمري بني سويف ان هناك مطالب عديدة لدي منشآت المناطق الصناعية داخل محافظة بني سويف بضرورة استكمال شبكة الغاز الطبيعي الداخلية التي تجد بعض المصانع ان تكاليف استكمالها عالية وتسبب خسائر للمصانع اذا لم تجد وزارة البترول حلا لها.
 
علي الجانب الآخر، يؤكد مصطفي السلاب رئيس جمعية مستثمري العبور انه من الضروري تطوير شبكات توزيع الكهرباء بشرط مراعاة عدد السكان وعدد المصانع في اي منطقة، مشيرا الي ان شكاوي مستثمري العبور بشأن انقطاع التيار الكهربائي لا تذكر، الا انه مع التوسعات المتوقعة وزيادة عدد المصانع خلال الفترة المقبلة، لابد من تطوير ودعم شركات توزيع الكهرباء حتي لا تعاني المناطق الصناعية بمدينة العبور من نفس مشكلات المناطق الاخري، خاصة ان هناك عددا كبيرا من مصانع الملابس الجاهزة والغزل والنسيج، وهي من الشريحة التي تعتمد علي الكهرباء بشكل كبير.
 
اضاف رئيس جمعية »مستثمرو العبور« انه خاطب المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية من قبل، لحثه علي ضرورة الربط بين الجهات المعنية بتوفير الطاقة للمصانع سواء كانت كهرباء او غاز، حتي لا يكون حجم التوسعات اكبر من طاقة شركات التوزيع.
 
من جانبه اشار الدكتور جمال عابدين رئيس جمعية مستثمري السلام الي ان مشكلة انقطاع التيار الكهربائي من ابرز معوقات الاستثمار في منطقة السلام التي تمثل اقرب المناطق الصناعية من الكتلة السكنية سواء في محافظتي القليوبية والشرقية، مشيرا الي ان %90 من مصانع المنطقة الصناعية بالسلام تعاني من هذه المشكلة خاصة في »الوردية الثالثة« لمصانع الملابس الجاهزة، وبعض الصناعات المعدنية الموجودة بالمنطقة، لذلك نطالب وزارة الكهرباء بضرورة النظر بعناية الي تلك المشكلة التي قد تتسبب في هروب جماعي للمستثمرين من المنطقة.
 
من جانبها اوضحت مصادر بوزارة الكهرباء ان هناك مخططا عاما تدرسه الوزارة منذ فترة، يفيد بأن جميع مشكلات المستثمرين المتعلقة بانقطاع التيار الكهربائي المستمرة ستنتهي قريبا، خاصة تبني الوزارة برنامجا خاصا لتوزيع الاحمال تراعي من خلاله مصلحة المستثمرين والوحدات السكينة العادية، فضلا عن المشروعات التوسعية الخاصة بانتاج الكهرباء من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة