أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مبيعات‮ »‬فورد‮« ‬تحتل الصدارة في يونيو لأول مرة منذ‮ ‬78‮ ‬عاماً


خالد بدر الدين
 
من المتوقع ان تحقق شركة »فورد« الامريكية للسيارات أعلي المبيعات في السوق الامريكية هذا العام لأول مرة منذ عام 1931 بعد أن استطاعت ان تستحوذ مبيعاتها علي %17.2 من مبيعات السيارات الامريكية خلال شهر يونيو الماضي، بينما تراجعت شركة »جنرال موتورز« الي المركز الثاني بنسبة %16.5 بعد أن أعلنت عن افلاسها وخفضت خطوط انتاجها من ثماني ماركات الي اربع فقط هي »شيفروليه« و»كاديلاك« و»بويك« و»GMC «.

 
واذا كانت »جنرال موتورز« و»كرايسلر« تحاولان اعادة هيكلة عمليات الانتاج في كل منهما فإن »فورد« تستفيد من اعلان افلاسهما لتصبح الشركة المستقلة الوحيدة في سوق السيارات الامريكية ولتحتل المركز الأول بعد غياب 78 سنة ظلت فيها »جنرال موتورز« تحظي بهذا المركز كما جاء في صحيفة »يو اس ايه توداي«.

 
وقد شهد النصف الأول من العام الحالي انخفاضاً واضحا في مبيعات السيارات المتراكمة في مخازن »جنرال موتورز« في السوق الامريكية بسبب ضعف الانفاق الاستهلاكي حيث بلغ حجم المبيعات 947 ألفا و518 سيارة مقارنة بـ1.6 مليون سيارة و109 ملايين سيارة خلال نفس الفترة من عام 2008 وعام 2007 علي التوالي.

 
ورغم الازمة المالية التي تمر بها شركة »جنرال موتورز« الامريكية التي أعلنت عن افلاسها مؤخراً فإنها مازالت تحظي بأعلي نسبة في سوق السيارات الامريكية، حيث بلغت %19.6 خلال الفترة من بداية يناير الي نهاية يونيو، بينما تقدمت »فورد« الي المركز الثاني بحصة قدرها %18 وتراجعت مبيعات »تويوتا« اليابانية لتصل حصتها في السوق الامريكية الي %15.3.

 
وبعدها »هوندا« اليابانية بنسبة %11.7 ثم »كرايسلر« التي أعلنت عن افلاسها ايضا ولكن نصيبها مازال يقف عند %7.9 لتسبق »نيسان« اليابانية التي بلغت حصتها %6.8 فقط.

 
وذكرت شركة »وودكليف« الامريكية لابحاث السيارات ان شركة »فورد« الامريكية تفوقت ايضا خلال النصف الأول من هذا العام علي شركة »تويوتا« موتورز كورب اليابانية للسيارات، حيث باعت »فورد« 773 ألفاً و242 سيارة وشاحنة، بينما باعت تويوتا 770 ألفاً و449 سيارة وشاحنة خلال هذه المدة رغم ان »تويوتا« ظلت لمدة العامين الماضيين تحقق مبيعات اعلي من مبيعات فورد في السوق الامريكية.

 
ومع ذلك فإن مبيعات »جنرال موتورز« استطاعت ان تتفوق علي جميع شركات السيارات العالمية خلال النصف الاول من عام 2009 رغم انها تقل بنسبة %38 عن نفس الفترة من العام الماضي، وإن كان حجم مبيعات »جنرال موتورز« يبدو اكبر من مبيعات »فورد« حيث تستبعد البيانات مبيعات وحدة »فولفو« التي تقوم »فورد« باجراءات بيعها حاليا.

 
ويقول الآن مولالي، الرئيس التنفيذي لـ»فورد«، ان الشركة ارتفعت حصتها في مبيعات السوق الامريكية من %14 في يونيو عام 2008 الي %17.2 في يونيو الماضي حيث فازت بعملاء جدد بفضل تفادي الافلاس وعدم احتياجها للمعونات الامريكية عكس »جنرال موتورز« التي أعلنت عن افلاسها في أول يونيو الماضي وحصلت علي 65 مليون دولار من الحكومة الامريكية وكذلك »كرايسلر« التي اعلنت عن افلاسها في 30 أبريل ونالت 12 مليون دولار من المساعدات الامريكية.

 
وتعتزم »فورد« زيادة حصتها في السوق الامريكية بانتاج سيارات صغيرة الحجم خلال العام المقبل مع زيادة مبيعاتها من طراز »فيستا« الصغيرة بحوالي 310 آلاف سيارة واعادة تصميم سيارات »فوكاس« مع حلول عام 2012 وإن كانت لن تحقق ارباحاً الا في عام 2011 بعد أن تكبدت خسائر في العام الماضي بلغت 14.7 مليار دولار.

 
وتراجعت مبيعات رينو، ثاني أكبر شركة سيارات في فرنسا بنسبة %17 خلال النصف الاول من عام 2009 بسبب الركود الاقتصادي الذي أدي لضعف المبيعات في سوق السيارات العالمية.

 
وأعلنت وكالة »بلومبرج« أن رينو التي تتخذ من ضاحية »تولونيا بيلانكور« بالقرب من باريس مقرا لها باعت خلال الأشهر الستة الاولي من هذا العام حوالي 1.11 مليون سيارة مقارنة مع 1.33 مليون سيارة خلال نفس الفترة من عام 2008.

 
ورغم ارتفاع اسهمها بنسبة %40 هذا العام حتي الآن لتصل قيمة الشركة الي 7.042 مليار يورو »10.5 مليار دولار« فإن سيارات ماركة رينو سجلت انخفاضا قدره %22 ليصل عدد السيارات التي باعتها من هذه الماركة الي898 الفاً و666 سيارة بينما استطاعت سلسلة سيارات لوجان التي تنتجها رينو ايضا رفع مبيعات شركة داسيا الرومانية بنسبة %20 ليصل حجم  مبيعاتها الي 153 ألفاً و826 سيارة خلال نفس الفترة.

 
أما مبيعات سيارات OAO افتوفاز الروسية التي تملك رينو %25 منها فقد انكمشت بنسبة %51 لتصل الي 146 الفاً و279 سيارة خلال الفترة من مارس الي يونيو بالمقارنة مع 295 الفاً و517 سيارة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 
وتقول ايزابيل ميليه المتحدثة الرسمية لـ»رينو«، ان مبيعات الشركة خلال النصف الاول لم تندرج فيها مبيعات السيارات الروسية لأول مرة بسبب قيام افتوفاز في يونيو الماضي بطرد الرئيس التنفيذي يان فنسنت للشركة والذي كانت أرسلته رينو في الماضي، وحل محله الروسي ايجور كوماروف، رغم ان رينو دفعت مليار دولار علي الأقل نظير حصتها في شركة إفتوفاز الروسية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة