أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الفيلم المصرى فى تركيا.. مطلب سينمائى ينتظر التنفيذ


وكالة الأناضول
 
طالب سينمائيون بضرورة تفعيل الاتفاقيات، التى أبرمها الرئيس محمد مرسى، أثناء زيارته الأخيرة إلى تركيا فى سبتمبر الماضى، والتى تهدف إلى توطيد العلاقات بين البلدين فى جميع المجالات ومن بينها "صناعة السينما".
 
 
 منيب شافعى
وعلمت مراسلة الأناضول أن غرفة صناعة السينما المصرية تجرى حاليًا دراسة لاتخاذ خطوات تنفيذية لتبادل عرض الأفلام المصرية فى تركيا مقابل عرض الأفلام التركية فى مصر، حيث عرض الجانب المصرى على نظيره التركى هذا الاقتراح وتمت مناقشته بهدف تحويله إلى واقع خلال الفترة القادمة.
 
وقال منيب شافعى، رئيس غرفة صناعة السينما بمصر، لمراسلة الأناضول: إن الغرفة اقترحت عرض أفلام مصرية فى تركيا بنفس عدد الأفلام التركية، التى ستعرض فى مصر، وذلك على غرار الاتفاقية، التى تم تطبيقها من قبل مع الهند عام 1981 وتشترط عرض فيلم مصرى مقابل أى فيلم هندى يعرض محليًّا.
 
وأضاف شافعى أن عرض الأفلام المصرية فى تركيا من شأنه الحفاظ على مكانة الفيلم المصرى والعمل على فتح أسواق جديدة له، مشيرًا إلى أن الجانب المصرى ينتظر تجاوبًا من نظيره التركى بناءً على الاتفاقات، التى تمت على هامش زيارة مرسى.
 
من جانبه، طالب المنتج السينمائى صفوت غطاس بضرورة الإسراع فى تطبيق هذا المقترح؛ لأن من شأنه "المساعدة على فتح أسواق جديدة للسينما المصرية"، مشيرًا إلى أن "الفيلم المصرى يعانى اختناقًا فى منافذ التوزيع، وخاصة بعد الانخفاض الملحوظ فى مصادر التمويل وانسحاب المنتجين من العملية الإنتاجية".
 
ورأى غطاس، فى تصريحات لمراسلة الأناضول، أن "عرض الأفلام المصرية فى تركيا من شأنه أن يعود بالخير على صناعة السينما المصرية من خلال ضخ مزيد من الأموال، والتى بالضرورة ستؤدى إلى زيادة عدد الأفلام المنتجة سنويا وجودتها".
 
ولفت إلى أنه بصدد عمل سينمائى ضخم يتم إعداده حاليا بين منتجين من مصر وتركيا، يقوم بأدوار البطولة فيه ممثلون مصريون وأتراك، رافضًا الكشف عن مزيد من التفاصيل حول العمل.
 
ويأمل غطاس أن تشهد الفترة المقبلة تبادلاً للخبرات الفنية والتقنية بين البلدين، خاصة أن مستوى الأفلام السينمائية التركية شهد تطورًا ملحوظًا خلال السنوات الماضية، ما جعلها تحصد عددًا من الجوائز فى مهرجانات السينما الدولية، بحسب المنتج السينمائى المصرى.
الناقدة السينمائية ناهد صلاح أيّدت إبرام اتفاقية للتبادل السينمائى بين مصر وتركيا، مشيرة إلى أن هذا الأمر يتطلب عمل زيارات من قبل أعضاء غرفة صناعة السينما والمنتجين إلى تركيا للاتفاق مع الموزعين الأتراك وتسويق الأفلام المصرية هناك، والتمهيد لفتح سوق جديدة لها، حيث إن التسويق سيكون أهم خطوة بعد توقيع الاتفاقية بشكل فعلى بين الدولتين.
 
وأشارت ناهد إلى أن السينما التركية سبقت فنيًّا السينما المصرية، مدللة على ذلك بأن "هناك أفلامًا قوية شاركت فى المهرجانات الدولية، وهو ما سوف يحفّز السوق المصرية على الاهتمام بجودة صناعة الفيلم"، معتبرة أن أفلام الحركة والأفلام الكوميدية يمكن أن تحظى بإقبال الجمهور التركى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة