أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ندرة الأراضي عقبة أمام مستثمري بني سويف


أيمن صالح
 
عادت من جديد ظاهرة ندرة الأراضي لتصبح أهم العقبات أمام مستثمري المناطق الصناعية داخل بني سويف. حيث ينتظر المستثمر، عدم جدية آخر ليحل محله فور الإعلان عن تجريد الثاني من ملكية أرضه التي خصصت له. ورغم تداعيات الأزمة المالية العالمية التي يعاني منها جميع رجال الأعمال مع عدم وجود مردود حقيقي للطفرة الكبيرة في إقامة المناطق الصناعية، فإنها لم تحل مشكلة البطالة بالقدر الكافي ولم تساهم في خفض أسعار المنتجات بالأسواق المحلية، بل إن أغلب إنتاجها لا تراه اسواق بني سويف سوي من مشروعين كبيرين، أولهما مضرب للأرز، والآخر مصنع للأدوات الكهربائية.

 
وقد أكد محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري بني سويف، ان مشكلة ندرة الأراضي تعد المشكلة الأخطر التي تواجه المستثمرين في بني سويف، خاصة ان طرح الأراضي للمستثمرين بالمجان أو من خلال نظام المطور الصناعي جاءت إلي بني سويف متأخرة، حيث بدأت في عام 2004 ومنذ الاتجاه لفتح آفاق جديدة للاستثمار في بني سويف بعد أن كان المستثمر يقوم بشراء الأرض من رأسماله ويرفقها - أيضا - مشيراً إلي أن بني سويف تشهد طفرة حقيقية حيث يوجد بالمحافظة 8 مناطق صناعية عملاقة ومنطقة جديدة تحت الإنشاء، سوف تخصص لنشاط السيراميك والرخام والطوب الطفلي وتقع تلك المناطق في صحراء شرق النيل، وهي منطقة الصناعات الخفيفة ومنطقة الصناعات المتوسطة التابعتان لجهاز مدينة بني سويف الجديدة، ومن أولي المناطق الصناعية بالمحافظة، و6 مناطق تابعة للمحافظة هي »بياض العرب« علي 900 فدان وهي كاملة المرافق والخدمات، وبدأ الإنتاج الفعلي لجميع مشروعاتها منذ أكثر من 10 سنوات، ومنطقة كوم أبو راضي بالصحراء الغربية بالواسطي علي 920 فدانا وتم حجز %70 من أراضيها علي الرغم من عدم اتمام مرافق المرحلة الأولي سوي من الكهرباء لمصنعين فقط، وهناك 4 مناطق للصناعات الثقيلة تشغلها مصانع الأسمنت التي دخلت الإنتاج منذ سنوات.
 
ويري أشرف حسن، رئيس لجنة الاستثمار بالمجلس الشعبي للمحافظة، أن الأزمة المالية العالمية ليس لها تأثير مباشر علي المناطق الصناعية في بني سويف، فهي مناطق تعمل وتنتج بالفعل وخصصت الاعتمادات المالية للمناطق الجاري انهاء مرافقها، أو التي تحت الإنشاء، مشيراً إلي أن منطقة كوم أبو راضي ستصبح وحدها قاطرة للتنمية علي مستوي الصعيد بعد ان شهدت بدء إنشاء أكبر مصنعين باعتمادات أولية وصلت إلي مليار جنيه، وهي صناعات عملاقة، وقد أصبحت بني سويف من المحافظات المحظوظة نظراً لقربها من القاهرة بعد أن كان ذلك أكبر عامل لتأخر التنمية في المحافظة، لكن خبرة أهالي بني سويف ومسئوليها في المناطق الصناعية من 21 عاماً هيأتها لتكون واعدة في التنمية والاستثمار.
 
وطالب بالتوسع في إنشاء مناطق الاستثمار الدولي المشترك بين المستثمرين المصريين واليابانيين أو الصينيين أو أي دولة رائدة، مع ضرورة الاسراع في إنشاء معهد تدريب صناعي لتخريج الكوادر الصناعية النادرة التي تحتاجها المصانع خاصة بعد الموافقة عليه من جميع القطاعات والوزارات.
 
في المقابل أكد عدد كبير من أصحاب المصانع أن الأزمة العالمية القت بظلالها علي كل قطاعات الاستثمار والإنتاج بسبب الركود العالمي، ويجب أن تدخل الحكومة في وضع آلية جديدة للتيسير في تقسيط الضرائب المستحقة علي المصانع، خاصة في ظل قانون الضرائب الجديد الذي حرمها من الاعفاء 10 سنوات والذي كان مطبقاً في القانون القديم.
 
وأشار إلي ان الاستثمار يسير بخطي ثابتة بالمحافظة، فكوم أبو راضي احدث المناطق لم تكن ضمن المناطق التي تخصص لها اعتمادات مالية حتي بدأ العمل بها منذ عام كامل، وتم تدبير جميع الاعتمادات للانتهاء من المرافق نهاية هذا العام رغم حجز أراضيها بالكامل، وبدأ المستثمرون في الإنشاءات وتستجيب المحافظة لمطلب أي مستثمر جاد ملتزم بالبرنامج الزمني للإنشاء، لافتاً إلي أن المقومات الطبيعية والجغرافية والبشرية لبني سويف مكنتنا من إضافة منطقة صناعية جديدة للرخام والسيراميك علي مساحة 763 فداناً، ووافقت وزارة الصناعة علي تدبير الاعتماد المالي لمرافقها، وأصبحت هناك قائمة انتظار لأراضي هذه المنطقة.
 
وقال: ان حجم التداول في مجال المشروعات الاستثمارية سواء كانت صناعية أو زراعية وداجنة وسياحية وخدمية وصل إلي 6.5 مليار جنيه، سوف توفر 32 ألف فرصة عمل دائمة بخلاف 15 ألف مؤقتة، في حين يبلغ عدد المصانع المنتجة 109 حتي الآن، ويعتبر هذا نقلة حضارية مهمة لبني سويف التي لم تعرف في تاريخها أي مظهر للصناعة سوي مصنع قطاع عام للنسيج، تم إفلاسه وبيعه لتصبح المحافظة الآن زراعية صناعية في ظل خامات إنتاج رخيصة ومستوي معيشة متوسط وعمالة رخيصة وقريبة من مناطق الإنتاج وثروات طبيعية محجرية وتعدينية هائلة، حتي أطلق أبناء بني سويف علي محافظتهم »وادي المرمر«، وهي مؤهلة لتكون أكبر المناطق والمحافظات استثماريا كبوابة رئيسية لمحافظات الصعيد لتصبح همزة الوصل بين محافظات القاهرة الكبري والصعيد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة