أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الجامعات تتوسع في‮ »‬التنسيق الإلكتروني‮« ‬لتلافي أخطاء‮ »‬الورقي‮«‬


 إيمان دراز
 
بدأت أمس المعامل والمراكز التابعة للجامعات في استقبال طلاب المرحلة الأولي للثانوية العامة حسب شرائح المجموع الخاصة بهم، في خطوة لتوفير الامكانيات اللازمة للطلاب لتسجيل وإدخال رغباتهم عن طريق التنسيق الإلكتروني الذي تستضيفه بوابة الحكومة الإلكترونية.

 
 وأكد عدد من مسئولي الجامعات توفير الإخصائيين والفنيين اللازمين للرد علي استفسارات الطلاب وأولياء الأمور، فيما يتعلق بطريقة إدخال البيانات وملء الرغبات الكترونيا، مما يساعد في القضاء علي المشكلات التي كانت تواجه الطلاب وأولياء أمورهم خاصة فيما يتعلق بالانتظار أمام شبابيك مكتب التنسيق.
 
 يذكر أن مصر استطاعت الحصول علي المركز الأول عالميا في خدمات التنسيق الإلكتروني، وهي خطوة اعتبرها المتخصصون نقطة مشرفة تحسب لريادة مصر في المجال.
 
وقال الدكتور ناصر فؤاد، المتحدث الرسمي باسم وزارة التنمية الإدارية، إن الوزارة توفر استضافة موقع التنسيق الإلكتروني عن طريق بوابة الحكومة الإلكترونية، بالإضافة إلي تأمين الحماية اللازمة للموقع وبيانات الطلاب، وأكد فؤاد ضرورة الفصل بين دور وزارة التنمية الإدارية ودور »التعليم العالي« في مسألة التنسيق الإلكتروني.
 
 وأضاف فؤاد أن فشل الطالب في ضبط بياناته الخاصة بالرغبات يعود إلي سوء فهم الطالب او إلي استخدامه مزود خدمة انترنت ذا سرعة بطيئة مما يؤثر علي اتمام محاولة الدخول علي موقع التنسيق الإلكتروني.
 
وأكد أن التجربة ناجحة بكل المقاييس بدليل حصول مصر علي المركز الأول علي مستوي العالم في مجال تطبيق التنسيق الإلكتروني، واضاف ان العامين الماضيين شهدا دخول حوالي 450 الف طالب لملء رغباتهم إلكترونيا، مشيرا إلي ان وزارة التعليم العالي هي التي تتكفل بتوفير المراكز والمعامل للطلاب لملء رغباتهم.
 
وقال الدكتور صلاح عليوة، مدير مركز التطوير التكنولوجي بوزراة التربية والتعليم، ان مشروع التنسيق الإلكتروني يعتبر خطوة مهمة لتسهيل عملية ملء الرغبات بالنسبة للطلاب وأولياء الأمور، وأضاف أن استخدام الحاسبات في هذا المجال يقلل من نسب الخطأ المتوقعة، ويعمل علي إنهاء صفوف الانتظار أمام مكتب التنسيق والمشكلات التي كانت تواجه الطلبة في حالة الأخطاء في وضع طوابع الرغبات.
 
وأضاف عليوة أن الميكنة فكر عالمي واتجاه حكومي مصري ضخم، سيقضي علي الكثير من مشكلات الماضي، وأكد ريادة مصر في مجال التنسيق الإلكتروني علي مستوي العالم.
 
وأن وزارة التعليم العالي بتجهيز المراكز ومعامل الحاسبات الإلكترونية لاستقبال طلاب المرحلة الأولي للتنسيق الجامعي بداية من أمس الاثنين، ولمدة خمسة أيام، وقد صرح الدكتور هاني هلال، وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي، قد صرح بأن التنسيق الإلكتروني سيقوم بتوزيع الطلاب علي الكليات فقط، أما فيما يتعلق بالقبول بأقسام اللغات والبرامج الجديدة فيكون القبول بها من خلال الكليات وفقا لقواعد وضوابط تحددها.
 
من جهة أخري أوضح عدد من مسئولي التنسيق الإلكتروني بالجامعات المصرية انتهاء مراجعة الأجهزة والتأكد من سلامتها، وكفاءة ربطها بشبكة الانترنت وبالطابعات قبيل بدء استقبال الطلاب أمس.
 
وقال أحمد عبد المنعم، مدير إدارة شئون الطلاب بكلية التربية الرياضية جامعة المنيا، إنه تم الانتهاء من مراجعة الأجهزة قبيل بدء استقبال الطلاب، كما تم توفير الإخصائيين والفنيين لمساعدة الطلاب في التعامل مع النموذج الخاص بالرغبات، وتعريفهم بالطريقة الصحيحة لإدخال بياناتهم، وأكد عبد المنعم نجاح الفكرة وتلافيها للكثير من مشكلات واخطاء التنسيق الورقي.
 
من جهة أخري، قال حسام علي السيد رجب، مسئول التنسيق الالكتروني بكلية التربية النوعية، بجامعة المنصورة، إنه تم التأكد من ربط الأجهزة بشبكة الانترنت وبالطابعات اللازمة لطباعة رغبات الطلاب، بجانب توفير الأماكن اللازمة للطلاب وأولياء أمورهم، ونفي رجب إمكانية التكهن بعدد الطلاب المتقدمين للمراكز خلال المرحلة الأولي نظرا لارتباط الأمر بشرائح التنسيق حسب المجموع.
 
وبدوره اوضح ماهر بدير مدير العلاقات العامة بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة القاهرة، أن المشكلات المرتبطة بالتنسيق لن تظهر إلا من خلال احتكاك الطلاب وتفاعلهم مع الموقع، وأكد أن الكلية استعدت بالاخصائيين والفنيين للرد علي استفسارات وتساؤلات الطلاب وأولياء الأمور، وأضاف أن الطالب الذي يتوجه إلي المراكز الخاصة بالتنسيق الإلكتروني في الجامعات غالبا ما يحتاج إلي المساعدة في القيام بملء الرغبات، واضاف ان امكانية ملء الرغبات من المنازل ربما تقتصر علي الطالب الذي يمتلك خلفية ودراية بالتنسيق الإلكتروني.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة