بنـــوك

البريد يراهن علي حصة جديدة من عملاء البطاقات


هيثم يونس
 
بدأت هيئة البريد التوسع في طرح بطاقات ائتمانية جديدة تلقي اقبالا من العملاء، اكد الخبراء المصرفيون ان هيئة البريد باتت تقوم بدور مماثل ومنافس للبنوك في تقديم بعض الخدمات المالية واجتذاب شريحة ضخمة من العملاء والبعيدة عن التعامل مع القطاع المصرفي.. لاسيما مع قيام هيئة البريد بالتوسع في طرح البطاقات الائتمانية والاعتماد علي ماكينات الصراف الالي ATM في التعامل علي هذه البطاقات ومنها طرح بطاقتي هديتي ومحفظتي باسعار فائدة متدنية اضافة الي منح اسعار فائدة مرتفعة علي الارصدة الدائنة تفوق البنوك بـ%2.5 مما يتيح لها فرصة اجتذاب عملاء البطاقات الائتمانية خاصة مع سهولة الحصول علي البطاقات.

 
 
 أحمد آدم
من جانبه اشار علاء فهمي رئيس هيئة البريد الي ان هناك اقبالاً واسعاً من العملاء للحصول علي البطاقات الائتمانية لاسيماً ان الهيئة بدات في تدشين ماكينات الـ atm الصراف الالي الخاصة بالبريد واستخدام هذه البطاقات من خلال الماكينات التي يتواجد عليها شعار فيزا او »123« وعبر خدمتي بطاقتي »هديتي«و»محفظتي« بالاضافة الي نظام الشباك المتكامل والذي يتيح تقديم جميع خدمات البريد المصرفية ويتطلب إصدار بطاقة ائتمان فتح حساب توفير او جاري دون تكاليف اصدار البطاقة والتي يحصل العميل عليها بعد 15 يوماً من تاريخ تقدمه بطلب.
 
وكانت الهيئة العامة للبريد قد وقعت مؤخرا اتفاقية للتعاون المشترك مع شركة »أي بي إم« العالمية لإنتاج 6 ملايين بطاقة ائتمانية لخدمة أصحاب المعاشات وتقديم الخدمات المالية لعملاء البريد من خلال استخدام هذه البطاقات في صرف المعاشات بطريقة آلية بما يضمن لهم الراحة والأمان والسهولة في عملية صرف المعاشات الشهرية من خلال ماكينات الصراف الآلي المنتشرة في أنحاء البلاد حتي يستطيع المواطن صرف معاشه في أي وقت ومن أي مكان قريب من محل سكنه، كما أنها تساعد علي تحسين تقديم الخدمات المالية للمستحقين.

 
اكدت بسنت فهمي المستشار المصرفي لبنك التمويل المصري السعودي ان هيئة البريد لها أنشطة عديدة لتشجيع الادخار وتتميز بقدرتها علي الوصول الي شريحة ضخمة من العملاء لا تستطيع التعامل مع البنوك لتدني ثقافتها او لقصور في عدد فروع البنوك علي مستوي الجمهورية وقالت إن مكاتب البريد تنتشر في المحافظات ويسهل علي الكثير التعامل مع المكاتب دون رهبة يجدها الكثير من العملاء في التعامل مع البنوك.

 
واضافت ان بطاقات الائتمان التي يتوسع البريد في اصدارها سوف تجتذب شريحة ضخمة من العملاء لم تتعامل مع القطاع المصرفي في الوقت الذي لا تصل فيه البنوك لهذه الشرائح بدليل تدني نسبة الادخار الي %14 من الناتج القومي مقارنة بالدول المتقدمة التي ترتفع فيها نسبة الادخار الي  %35من الناتج القومي وهو ما يعني وجود شرائح ضخمة من العملاء، يمكن للبريد المنافسة بقوة في اجتذابها الفترة المقبلة وجذب المزيد من المدخرات والتوجه باصدار بطاقات ائتمانية تخاطب هذه الشريحة من العملاء.

 
وأكدت ان هيئة البريد بدأت في تطوير مكاتبها والاعتماد علي ماكينات الصراف الالي atm في التعامل مع بطاقات الائتمان التي تطرح بفائدة متدنية كما تم تقديم سعر فائدة يفوق البنوك بـ %2.5 واجراء سحوبات علي الجوائز للاوعية الادخارية وبطاقات الائتمان التي يقدمها البريد لعملائه لا تقوم بها البنوك واوضحت أن اجراءات الحصول علي البطاقات الائتمانية التي تقدمها البنوك تكاد تكون معقدة ولكنها غير موجودة في البريد مما يجعل الاخير منافساً قوياً في جذب عملاء البطاقات الائتمانية وخلق سوق جديدة له من العملاء الذين يجدون صعوبة في التعامل مع البنوك لاسيما ان الحسابات المفتوحة لدي البنوك مازالت متدنية مقارنة بحجم الكثافة السكانية والتي تجعل السوق المصرية من اكبر الاسواق في المنطقة.

 
ويؤكد مجدي عبد الفتاح مدير بالبنك الوطني المصري سابقا ان هيئة البريد تقوم بالتوسع في طرح البطاقات الائتمانية والاعتماد علي الانتشار الجغرافي الواسع لمكاتبها مع بدء استخدام الوسائل التكنولوجية وتوفير ماكينات الصراف الالي وفي ضوء هذا التطور يمكن ان تجتذب عدداً كبيراً من مودعي البنوك لتحصيل فائدة مرتفعة عن البنوك اضافة الي اجتذاب شريحة جديدة من عملاء البطاقات الائتمانية مشيرا الي حدوث حالة من التشبع للسوق خلال الآونة الاخيرة فيما يخص قروض الفيزا التي قامت البنوك العاملة في السوق بحملات تسويقية لها حتي اصبح كل موظف بحوزته بطاقة ائتمانية.

 
وقال إن البنوك  تستحوذ علي شريحة كبيرة من عملاء بطاقات الائتمان ولها السبق في هذا المجال الا ان البريد سيدخل منافسا قويا لها في جذب العملاء الجدد وتقديم خدمات سريعة للعملاء من خلال توفيره لماكينات الصراف الالي للتعامل علي بطاقات الائتمان الجديدة التي يتوسع في طرحها فيما يؤكد ياسر عمارة خبير مصرفي ان البريد يقوم بدور مماثل للبنوك في تقديم بعض الخدمات المالية ومنها طرح بطاقات ائتمانية تخاطب شريحة كبيرة من العملاء تجد صعوبة في التعامل مع البنوك اضافة الي تحصيل فائدة متدنية علي البطاقات الائتمانية وتقديم سعر فائدة مرتفع علي الارصدة الدائنة مما يجذب مزيدا من عملاء البطاقات الائتمانية لها اضافة الي اعتماد وزارة المالية علي توفير بطاقات ذكية لاصحاب المعاشات مما سيدفع شريحة كبيرة من القطاع العائلي للحصول علي بطاقات الائتمان التي يقدمها البريد بالاضافة الي ثقة المواطنين في التوفير الآمن %100 والادخار في البريد.
 
فيما يشير احمد ادم خبير مصرفي الي ان هيئة البريد تقوم باصدار بطاقات ائتمانية بضمان ودائع العملاء مقارنة بالبنوك التي تقدم بطاقات ائتمان علي رواتب العملاء وان فرصة نشاط الأولي كبيرة داخل الاقاليم والقري والمدن مشيرا الي ان العائد علي بطاقات البريد يزيد بنسبة  %2.5علي البنوك واذا ما قامت هيئة البريد بتطوير مكاتبها في الاقاليم ومحافظات الجمهورية وتوفير ماكينات الـ atm وعدم تحجيم مرات السحب علي البطاقات سيجعلها تستحوذ بدورها علي نسبة كبيرة من عملاء بنوك القطاع العام مشيرا الي ان رصيد هيئة البريد يبلغ 49.3 مليار جنيه ويشمل موارد بنك الاستثمار القومي والتي تمول الموازنة العامة للدولة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة