أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دوافع سياسية وراء إلغاء مولد‮ »‬السيدة زينب‮«‬


محمد ماهر
 
أرجع بعض مشايخ الطرق الصوفية إلغاء مولد السيدة زينب إلي دوافع حكومية لدعم جبهة الشيخ عبدالهادي القصبي، القائم بأعمال رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية علي حساب جبهة الشيخ أبوالعزائم، حيث أكد بعض شيوخ الطرق الصوفية أن قرار محافظ القاهرة إلغاء الاحتفال هذا العام لم يرجع - فقط - لأغراض احترازية من تفشي وانتشار وباء أنفلونزا الخنازير، وإنما بتوجهات حكومية لفرض سيطرة جبهة الشيخ القصبي علي البيت الصوفي، خاصة أن إلغاء الاحتفال بمولد السيدة زينب تزامن مع إقامة مولد إبراهيم سلامة الرازي الذي أقامته الطريقة الحامدية الشاذلية - التي تؤيد القصبي كشيخ لمشايخ الطرق الصوفية - الأمر الذي تفجرت علي إثره الشكوك حول إمكانية أن يكون قرار إلغاء الاحتفال بمولد السيدة ما هو إلا أحدث فصول الصراع داخل المؤسسة الصوفية.

 
 
بداية أعرب عبدالخالق الشبراوي، شيخ الطريقة الشبراوية، عضو المجلس الأعلي للطرق الصوفية، عن استيائه من قرار محافظ القاهرة إلغاء مولد السيدة زينب، لافتاً إلي أنه في الوقت الذي أصدرت فيه اللجنة العليا التابعة لوزارة الصحة قراراً بمنع الاحتفال بمولد السيدة زينب، تمنح جهات حكومية أخري رخصة إقامة موالد سيدي إبراهيم سلامة الرازي ببولاق أبوالعلا، والعارف بالله علوان، وأبوخليل بالشرقية.
 
واستبعد الشبراوي أن تكون الاحتياطات الصحية هي السبب وراء منع إقامة الموالد في الوقت الحالي، مشيراً إلي أن الكيل بمكيالين يطرح عشرات علامات الاستفهام، خاصة أن الطريقة الشاذلية تدعم القصبي في صراعه علي كرسي رئيس المجلس الأعلي للطرق الصوفية، مرجحا أن يكون إلغاء المولد حلقة من مسلسل الحكومة لدعم جبهة القصبي في صراعه علي رئاسة المشيخة، حيث يمثل المنع ضربة مباشرة لجبهة الشيخ أبوالعزائم، نظرا لأن الطرق المؤيدة له هي المعنية بالاحتفال.
 
وكشف الشبراوي، عن أن الشيخ القصبي تقدم بطلب إلي مجلس الوزراء لمنع الاحتفال بمولد السيدة هذا العام دعماً لإجراءات مجلس الوزراء الوقائية ضد انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير.
 
من جانبه أوضح محمد الشهاوي، شيخ الطريقة الشهاوية، رئيس اللجنة الخماسية، التي تدير مشيخة الطرق الصوفية في الوقت الراهن، أن الشيخ عبدالهادي القصبي يحاول أن يبحث عن الشرعية لطريقته ومكانته الضعيفة بالمشيخة كقائم بأعمال شيخ مشايخ الطرق الصوفية عن طريق إجراء مخاطبات مع جهات رسمية باسم مشيخة الطرق الصوفية، موضحاً أن الشيخ القصبي فاقد للصفة القانونية لمخاطبة أي من الجهات الرسمية.
 
وأضاف الشهاوي أن طريقة الشيخ القصبي ليس لها مؤيدون أو أتباع حتي تقوم باحياء أي مولد في حين أن الطرق الأخري قادرة علي ذلك.
 
وشدد الشهاوي علي أن إلغاء مولد السيدة زينب وضع مشايخ الطرق الصوفية في حرج بالغ أمام أتباعهم، حيث أظهرهم بالعاجزين عن مخاطبة الجهات الحكومية لإقامة المولد، في حين أن شيخ الطريقة الشاذلية ظهر بصورة جيدة أمام أتباعه بعد أن استطاع من خلال علاقته القوية بالقصبي وبعض الأطراف الحكومية الأخري أن يحيي المولد الخاص بطريقته.
 
أما الشيخ عبدالهادي القصبي، القائم بأعمال شيخ مشايخ الطرق الصوفية، فقد نفي ما يتردد حول دعم حكومي له في صراعه داخل المؤسسة الصوفية، مدللا علي ذلك بمنح السلطات تصاريح إقامة الموالد في الإسكندرية والشرقية.
 
واستطرد القصبي بأن مخاطبته للجهات الرسمية باسم مشيخة الطرق الصوفية ترجع إلي رفض الطعن الذي سبق أن تقدم به أبوالعزائم للقضاء علي نتائج انتخابات المجلس الأعلي للطرق الصوفية التي أدت إلي هزيمة أبوالعزائم، مشيراً إلي أن الوقت قد حان طي صفحة الخلافات والنزاعات وفتح صفحة جديدة حرصاً علي مستقبل البيت الصوفي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة