أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬سيتي جروب‮« ‬تطرح علي‮ »‬OT‮« ‬ثلاثة سيناريوهات لإنهاء ديون‮ »‬ويذر فاينانس‮«‬


أحمد مبروك
 
عبرت مجموعة سيتي جروب في تقريرها الصادر أمس الأول عن دهشتها من عدم ارتفاع سهم أوراسكوم تليكوم بصورة مطردة خلال الفترة الماضية، خاصة بعد إعلان شركة ويند الايطالية عن زيادة رأسمالها ما اعتبرته سيتي جروب دلالة واضحة علي زوال شبح الخطر الخاص بديون الشركة الأم ويذر كابيتال المضمونة بشهادات ايداع أوراسكوم تليكوم، ولفتت إلي أنه رغم عدم إعلان الشركة رسميا حتي الان علي زوال المخاطر التي لحقت بشهادات ايداع أوراسكوم تليكوم المرهونة لحساب ديون شركة ويذر انفستمنتس، فإنها حددت ثلاثة سيناريوهات لسداد ديون الشركة الأم، يتمثل أولها في الاستفاده من توزيعات أرباح أوراسكوم تليكوم خلال العام الحالي، والثاني في إعادة التمويل، والثالث في طرح حصة من شركة تابعة لأوراسكوم تليكوم، علما بأن تلك السيناريوهات قائمة علي استغلال 500 مليون يورو من حصيلة اكتتاب زيادة رأسمال شركة ويند لسد جزء من الديون البالغة 825 مليون يورو.

 
وحددت سيتي جروب القيمة العادلة لشهادات ايداع أوراسكوم تليكوم عند 60  دولاراً، تعادل 67 جنيها للسهم، مع التوصية بالشراء بمعدل مخاطرة مرتفع، وحددت مضاعف ربحية الشركة عند 8.3 مرة بالنظر لتوقعات أرباح العام الحالي، والذي اعتبرته منخفضا مقارنة بباقي الشركات العاملة بنفس المجال في منتصف وشرق أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
من جانبه، أرجع عمرو الألفي، رئيس مجموعة البحوث بمجموعة سي آي كابيتال، عدم ارتفاع سهم أوراسكوم تليكوم بصورة قوية خلال الفترة الماضية إلي عدد من العوامل، أهمها انخفاض وعي المستثمرين بقضايا الديون الخاصة بشركة ويذر كابيتال الأم، حيث لم تنل تلك القضية قدرها من الافصاح، بالإضافة إلي أن عددا كبيرا من المتعاملين ليسوا علي دراية كافية بوضع ديون الشركة الأم.

 
وأضاف الألفي أن من ضمن العوامل التي لم تمنح للسهم دفعة قوية في الفترة الماضية، ترقب المستثمرين نتائج اعمال الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث اعتبرها البعض نقطة فارقة في توضيح مدي تأثر الشركات بالأزمة المالية العالمية.

 
ولفت الألفي إلي أن سهم أوراسكوم تليكوم حقق ارتفاعاً منذ بداية العام الحالي بنسبة تفوق %90 بعد أن كان قد بلغ سعره في بداية العام الحالي 20 جنيهاً، كما ارتفع سعر السندات التي أصدرتها شركة ويذر كابيتال من 65 يورو إلي 95 يورو مما يقلل من المخاطر المتعلقة من اقبال حاملي تلك السندات علي طلب تحويلها إلي أسهم.

 
وحدد الألفي مضاعف ربحية شركة أوراسكوم تليكوم عند 11.7 مرة، بينما حدد قيمة الشركة مقسومة علي صافي الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاكات عند 4.4  مرة والتي تعتبر منخفضة مقارنة بباقي الشركات العاملة بنفس المجال.

 
واتفقت سيتي جروب مع بنوك الاستثمار المحلية في توقعاتها نتائج اعمال أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث توقعت أن تحقق الشركة أداء متزنا خلال تلك الفترة، علي أن تواصل نتائج الاعمال نموها علي مدار العام الحالي بأكمله.

 
وبالنسبة للمديونيات، أوضحت سيتي جروب أن ديون الشركة الأم ويذر كابيتال، المالكة لـ %52 من أسهم أوراسكوم تليكوم، تنقسم إلي قسمين، الأول عبارة عن قرض السداد العيني الذي تحصلت عليه شركة ويذر كابيتال بقيمة 500 مليون يورو - 695 مليون دولار- بأجل استحقاق في ابريل 2010، يتوقع وفقا لسيتي جروب أن يتم استخدام حصيلة الزيادة التي أجرتها الشركة في رأس المال في ديسمبر الماضي بقيمة 554 مليون دولار في تقليص إجمالي الدين، ليترك صافي دين بقيمة 141 مليون دولار.

 
أما الدين الثاني وهو الأكبر فيتمثل في سندات قابلة للتحويل إلي أسهم تسمح لحامليها إلي تحويلها إلي شهادات ايداع شركة أوراسكوم تليكوم بإجمالي قيمة 825 مليون يورو، تم إصدارها بضمان 52.3 مليون شهادة ايداع أوراسكوم تليكوم، مما يستوجب علي الشركة توفير اي من السيولة او الشهادات حال اتجاه كل من حاملي السندات إلي المطالبة بتحويلها في فترة الاستحقاق.

 
ومن المنتظر أن يتم استخدام 500 مليون يورو من حصيلة السندات التي أصدرتها شركة ويند التابعه لويذر لسد جزء من ذلك الدين، ليتبقي صافي دين بقيمة 325 مليون يورو.

 
وحدد التقرير ثلاثة سيناريوهات لتمويل عجز الدين، البالغ 325 مليون يورو - 451.8 مليون دولار-، من خلال الاعتماد علي شركة أوراسكوم تليكوم.

 
وتوقعت أن تتجه شركة أوراسكوم تليكوم إلي المزج بين تلك البدائل لانهاء الجدل الذي أثير حول طريقة الوفاء بديون الشركة الأم.

 
البديل الأول

 
حددت سيتي جروب البديل الأول في الاعتماد علي توزيعات أرباح أوراسكوم تليكوم، فمن المنتظر أن توزع شركة أوراسكوم تليكوم أرباحاً تعادل862.1  مليون دولار خلال العام المقبل لتحصل شركة ويذر كابيتال - المالكة %52.4 من شركة أوراسكوم تليكوم- علي ما يوازي 451.8 مليون دولار، فيما توقعت أن توفر شركة أوراسكوم تليكوم ذلك المبلغ من خلال توزيعات أرباح العام الحالي المتوقعة تبلغ 615.1 مليون دولار علي أن يتم توفير المبلغ المتبقي البالغ 247 مليون دولار من خلال الأرباح المرحلة.

 
كما استندت سيتي جروب إلي السيولة الوفيرة لدي شركة أوراسكوم تليكوم والتي تؤهلها لسداد الدين دون اللجوء لتوزيع الأرباح، حيث قدرت التدفقات النقدية المعدلة للشركة خلال العام الحالي عند 1.115 مليار دولار، بحساب التدفقات النقدية الحرة البالغة 1.192 مليار دولار مطروحاً منها 258 مليون دولار قيمة التدفقات النقدية من الشركات غير المملوكة لها، مضافا إليها 181.04 مليون دولار قيمة توزيعات أرباح موبينيل وتونسيانا.

 
واشارت إلي أن التدفقات النقدية تقدر بحوالي 829 مليون دولار بعد احتساب أثر مدفوعات الفائده لدي الشركات التابعة، علي أن تبلغ 845 مليون دولار بعد احتساب أثر الديون علي الشركات التابعة التي ستنتهي العام الحالي والسيولة التي تحصلت عليها تلك الشركات خلال العام الحالي.

 
وبالتالي ستكفي التدفقات النقدية لدي الشركة البالغة 845 مليون دولار تغطية المبلغ المتبقي من ديون شركة ويذر انفستمنتس البالغ 451.8 مليون دولار.

 
البديل الثاني

 
يتمثل البديل الثاني في تمويل العجز البالغ 451.8 مليون دولار في اتجاه ويذر كابيتال إلي إعادة تمويل مديونياتها، وأوضحت أن إجمالي ديون الشركة الأم البالغ 596  مليون دولار يساوي %22 من إجمالي القيمة السوقية للشهادات المرهونة - 91.3 مليون شهادة- البالغ 2.740 مليار دولار، بما يقلل من احتمالات اتجاه حاملي السندات لتحويلها إلي شهادات، كما قد تتجه ويذر إلي شراء تلك الشهادات خاصة في ظل انخفاض السعر السوقي للشهادات عن السعر العادل، مما سيؤدي إلي تخفيض عدد الشهادات المرهونة.

 
البديل الثالث

 
اقترحت سيتي جروب أن تتجه شركة أوراسكوم تليكوم إلي إدراج شركة تونسيانا - المملوكة بالمناصفة بينها وبين شركة وطنية- في بورصة تونس، حيث قد ترفع رأسمالها بنسبة %25 من خلال طرح تلك النسبة للتداول الحر في البورصة، ممايولد تدفقات نقدية لأوراسكوم بحوالي 364 مليون دولار، علما بأن مجمموعة سيتي جروب حددت قيمة شركة تونسيانا عند 2.928 مليار دولار باستخدام معدل نمو دائم بنسبة %4.5 .

 
ورجحت سيتي جروب أن تتجه أوراسكوم لادراج تونسيانا في الفترة المقبلة خاصة قبل دخول شركة فرانس تليكوم - المنافس الثالث - في سوق المحمول التونسية مطلع العام المقبل. من جانبه توقع رئيس مجموعة البحوث بمجموعة سي اي كابيتال أن تلجأ شركة أوراسكوم تليكوم إلي اي من السيناريوهين الثاني او الثالث، مشيرا إلي أن السيناريو الأول المتمثل في الاعتماد علي توزيعات الأرباح ليس من المتوقع له أن يدر سيولة مرتفعة كالبديلين الأخيرين اللذين يسهل تنفيذهما.

 
وتوقع الألفي أن تتجه أوراسكوم تليكوم إلي ادراج شركة دجيزي في بورصة الجزائر، متوقعا نجاح هذا الطرح بالنظر إلي أن سوق المال الجزائرية تعد غير ناضجة ومتعطشة لتلك النوعية من الاكتتابات، كما تتمتع دجيزي بالعديد من المميزات مقارنة بتونسيان، حيث تمتلك أوراسكوم تليكوم %100 منها في مقابل %50 في تونسيانا، علاوة علي ارتفاع تقييم دجيزي علي تونسيانا.

 
وقدرت مجموعة سي اي كابيتال شركة دجيزي بحوالي 7.8 مليار دولار، في مقابل 2 مليار دولار لشركة تونسيانا.

 
نتائج أعمال صلبة في الربع الثاني

 
واتفقت سيتي جروب مع بنوك الاستثمار المحلية فيما يخص توقعاتها لنتائج اعمال شركة أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثاني من العام الحالي، واستبعدت أن تؤثر تقلبات أسعار صرف العملات في الدول التي تعمل بها شركاتها التابعة علي نتائج اعمال الربع الثاني مقارنة بالربع الاسبق، حيث يتوقع أن تستقر أسعار صرف كل العملات الاجنبية فيما عدا ارتفاع سعر صرف الدينار التونسي أمام الدولار بنسبة %7.5 ليصل إلي 1.18 دولار في مقابل 1.469 دولار.

 
وفيما يتعلق بفرع الشركة في الجزائر، توقعت سيتي جروب أن يؤدي التنافس بين دجيزي وشبكة نيدجما إلي تخفيض الأسعار بصورة قوية مما سيؤدي إلي زيادة اعداد المشتركين بقوة بما يؤثر سلبا علي متوسط العائد من المستخدم الواحد كما هي الحال في شركة موبينيل في الربع الأول من العام الحالي، علي أن تحافظ دجيزي علي هوامش الأرباح فوق مستوي %60.

 
علي صعيد آخر، توقعت سيتي جروب أن تحقق شركة موبيلينك بباكستان أداء قويا خلال الربع الثاني من العام الحالي، علما بأن الشركة تمكنت من زيادة أعداد المشتركين بحوالي 570 الف مشترك خلال شهري ابريل ومايو، مما يبشر بارتفاع اعداد المشتركين إلي 29 مليوناً في الربع الثاني، كما يتوقع أن يستقر متوسط العائد من المستخدم الواحد عند 3 دولارات.

 
وتوقعت سيتي جروب أن تتمكن موبينيل من الحفاظ علي معدلات الأداء في السوق المصرية خلال الربع الثاني، علي ألا تحقق تونسيانا أي مفاجآت خلال الربع الثاني.

 
علي جانب آخر، توقعت دليلة هيكل، المحللة المالية بشركة فاروس، أن ترتفع إيرادات شركة أوراسكوم تليكوم بشكل طفيف خلال العام الحالي بأكمله لتصل إلي 5.5 مليار دولار في مقابل 5.3 مليار دولار خلال العام الماضي، علي أن يصعد صافي أرباح الشركة خلال نفس الفترة من 430.8 مليون دولار إلي 514  مليون دولار.

 
وبالنسبة للربع الثاني من العام الحالي، توقعت هيكل أن يواصل انخفاض سعر صرف عملات دول باكستان والجزائر وتونس في الانخفاض أمام الدولار في الضغط علي كل من إيرادات وصافي أرباح شركة أوراسكوم تليكوم، ولكن بصورة أقل من حدة التأثير خلال الربع الأول.

 
وتوقعت دليلة أن يرتفع أداء شركة دجيزي - ذراع أوراسكوم تليكوم بالجزائر - خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالربع الأول، وأشارت إلي حصول الشركة خلال شهر مايو علي موافقة هيئة الاتصالات الجزائرية علي العروض التي بدأت في تفعيلها، علما بأن السبب الرئيسي في الهدوء النسبي لأداء الشركة خلال الربع الأول كان نتيجة عدم تفعيل تلك العروض.

 
واستبعدت المحللة المالية بفاروس أن تحقق شركة تونسيانا - ذراع أوراسكوم في تونس -، وشركة بنجلالينك - فرع الشركة في بنجلاديش -، أي مفاجأت خلال الربع الثاني من العام الحالي، وتوقعت أن يحققا أداء مستقراً مقارنة بالربع الأول من العام الحالي، حيث توقعت أن تحقق شركة تونسيانا زيادة في اعداد المشتركين من 4.3 مليون مشترك إلي 4.6 مليون مشترك خلال الربع الثاني.

 
أما شركة موبيلينك - ذراع أوراسكوم باكستان - فينتظر وفقا لدليلة هيكل أن ترتفع أعداد المشتركين بها خلال الربع الثاني من العام الحالي، وأرجعت السبب الرئيسي لانخفاض معدلات نمو المشتركين الجدد خلال الربع الأول إلي تغيير المنظم الباكستاني طريقة إدراج المستخدمين الجدد إلي وقت تنشيط الخطوط بدلا من لحظة شراء الخط، مما أجبرالشركة خلال الربع الأول علي التركيز علي عملية تسجيل العملاء الموجودين بدلا من التركيز علي اضافة عملاء جدد.

 
من جانبها، توقعت سي آي كابيتال أن يرتفع صافي أرباح شركة أوراسكوم تليكوم خلال الربع الثاني بنسبة %50 عن الربع الأول لتصل إلي 108 ملايين دولار - باستثناء فروق تقييم العملة-، كما أن إعادة شراء شركة موبيلينك سنداتها بقيمة 100.6 مليون دولار، قد يساهم في دفع أرباح شركة أوراسكوم تليكوم إلي 128  مليون جنيه خلال الربع الثاني، كما توقعت سي اي كابيتال أن ترتفع إيرادات الشركة بنسبة %3 خلال الربع الثاني لتصل إلي 1.235 مليار دولار مقابل 1.198 مليار دولار خلال الربع الأول، بسبب الاداء الايجابي في شركتي تيليسيل وموبينيل، واستقرار اداء باكستان والجزائر وبنجلاديش وتونس.

 
وحددت سي آي كابيتال نسبة ارتفاع هامش صافي أرباح الشركة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاكات في الربع الثاني من العام الحالي عند %44.8 مقابل %43.9 خلال الربع الأسبق، بسبب تحسن هوامش كل شركاتها التابعة عدا موبينيل التي قد ينخفض هامش أرباحها من %48.8 إلي %47.5.

 
من جانبها توقعت المجموعة المالية هيرمس أن تحقق شركة أوراسكوم تليكوم أعلي نسبة ارتفاع في الأرباح مقارنة بباقي شركات القطاع خلال الربع الثاني من العام الحالي، ليصل صافي أرباحها إلي 124 مليون دولار بنسبة ارتفاع بلغت %87 مقارنة بأرباحها خلال نفس الفترة من العام الماضي، وفي الوقت نفسه مرتفعة بنسبة %72 عن الربع الأول من العام الحالي، علي أن يرتفع صافي أرباحها بنسبة %59 خلال العام الحالي ليصل إلي 682 مليون دولار.

 
يأتي ذلك علي الرغم من توقع هيرمس أن تنخفض إيرادات الشركة خلال الربع الثاني بنسبة %7 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلي 1.264 مليار دولار، وفي الوقت نفسه مرتفعة بنسبة %6 عن إيراداتها خلال الربع الأول، علي أن ترتفع إيراداتها خلال العام الحالي بنسبة %12 عن العام المنصرم لتصل إلي 5.949 مليار دولار.
 
وحددت هيرمس القيمة العادلة لسهم الشركة عند 56.6 دولار مع التوصية بالشراء علي المديين القصير والطويل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة